تقرأ الآن
شاشات المترو .. أول يوتيوب مصري: المطرب بـ 75 قرش

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
355   مشاهدة  

شاشات المترو .. أول يوتيوب مصري: المطرب بـ 75 قرش

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


في مطلع الألفينات وبالتحديد في بداية عام 2004 هرب كثير من المطربين والمغنيين والمؤديين من فكرة الغناء أمام ميكروفون الإذاعة أو الظهور أمام الشاشات نظرًا لأن هذه الخطوة كان بها نسبة معقولة من الصعوبة ، وتحتاج لكثير من الصبر والانتظار والضبط والتدريبات وحسن الحظ ومن الممكن ألا تأتي من الأساس .. لذلك هرب الجميع إلا ما يسمى بـ “ميديا المترو ” .. وهي إذاعة الأغاني على شاشات المترو بدلًا من شاشات التليفزيون بحثًا عن شهرة بعض المطربين وقتها .. وسخرت الصحافة الفنية وقتها من هذه الطرق ورأت أنها طرق خلفية للشهرة ، وتملصًا من المطربين من المسئوليات والطريق الوعر التي يجب أن يجتازه المطرب لكي يصبح مشهورًا ، وكانت المانشيتات “المطرب بـ 75 قرش” والـ 75 قرش وقتها كانت ثمن تذكرة المترو ، لكن ما هي شروط بث الأغاني ؟ ومدى الرقابة المفروضة عليها ؟

الممنوعات

امتنعت الشركة عن بث الأغاني “الحريمي” – إلا قليل-  على حد قولهم ، حيث قال علاء شمس رئيس الشركة : أهم شروط البث هي الابتعاد عن العري والأغنيات المبتذلة  التي لا تحمل أي مضمون وليس لها أي هدف من الأهداف ، وهناك أغنيّات كثيرة رفضتها الشركة بسبب العري والابتذال وقد اكتسبت خبرة الفرز بين الأغاني من خلال عملي ، وفي الحقيقة فإن جهاز المترو يتشدد كثيرًا ولا يقبل التهاون في هذه المسألة ، فالمترو مكان يدخله الأطفال وأمهات ولا أحب أن تشاهد زوجتي وابنتي مثل هذه الأشياء .. الفضائيات (بوظت الدنيا) وخلت الجميع يرقص ويتعرى دون خجل .

روبي من المحظورات

أضاف مدير الشركة : قليل من المطربين الآن ما يقدمون فنًا بعيدًا عن العري والابتذال، وعلى رأسهم “روبي” فأغاني هذه الفنانة ممنوعة منعًا باتًا داخل محطات المترو ، يكفي أنها احتلت شاشات التليفزيون  .. وأما عن الأغاني التي بها قليل من العري، فالشركة تقوم بمونتاج لهذه اللقطات سواء أكانت هذه اللقطة لمطربة أو لإحدى الموديلز في الكليب ، وهو أمر ليس فيه تراجع من جانبنا ولا من جانب الرقابة .. كما رفضت الرقابة مؤخرًا أغنية عن سقوط العراق ، حتى لا تشعل غضب الجمهور داخل المترو، ذلك لأن “الشارع السياسي” كان يغلي بسبب الدخول الأمريكي للعراق .

شاشات المترو .. أول يوتيوب مصري: المطرب بـ 75 قرش
روبي

طرق وتوقيتات العرض

كانت هناك خريطة واضحة لإذاعة الأغاني في شاشات المترو ، في الصباح تذاع الأغاني التي تبعث على الأمل والفرحة ، وبعد الظهيرة تذاع الأغاني ذو الحركة السريعة كأغاني عمرو دياب وسميرة سعيد ، وفي المساء تذاع الأغاني الهادئة كأغاني كاظم الساهر، وكانت هذه الخريطة من صنع جهاز المترو .. أما عن تكرار الأغاني فقد كان ممنوعًا

شاشات المترو .. أول يوتيوب مصري: المطرب بـ 75 قرش
سميرة سعيد وكاظم الساهر

صراع عمرو دياب

يحكي رئيس الشركة عن موقفًا عجيبًا قد تعرض له هو وشركته بسبب بث أغاني عمرو دياب، واصفًا إياه بـ أغرب موقف يمكنك أن تراه في الوسط الفني ، حين طلبت منه شركة “عالم الفن” -التي كانت متعاقدة مع عمرو دياب وقتها- مقابلًا ماديًا نظير بث أغاني “عمرو” على شاشات المترو ، في حين أن شركة عالم الفن هي التي تقدمت بطلب بث الأغاني من البداية ، ومن المفروض أن تدفع هي المقابل لجهاز المترو ولشركتنا وليس العكس .

إقرأ أيضا
عمرو دياب

شاشات المترو .. أول يوتيوب مصري: المطرب بـ 75 قرش
عمرو دياب

جدوى الاستفادة بين المطرب وشركة الإنتاج

قال أصحاب الشركات أن المطرب بالطبع هو المستفيد الأكبر من هذه الفكرة، فالمترددون على المترو يوميًا ملايين من الناس بمختلف الأعمار ، وهي سوق جيدة لتسويق المطرب لنفسه، كما أن أكثر المترددين على المترو من الطبقة الشعبية وهي طبقة لا تمتلك “الدش” لذلك لا وسيلة لشهرة هؤلاء المطربين إلا عن طريق فكرتنا ، وهي أسرع طرق تعريف المطرب أمام الجمهور ، وتبقى جودة فنه هي الحاكمة بين استمراره من عدمه.

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان