رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
510   مشاهدة  

شيفت مسائي ..الحلقة التي لا تنتهي لجيل كامل

شيفت مسائي
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



يرى البعض النجاح لحظة، ولكن خلف هذه اللحظة مشوار طويل من التدريب والاجتهاد والمعاناة أيضا. عصام عمر نجم مسلسل بالطو أصبح الوجه الجديد الذي يتحدث عنه النقاد بالأونة الأخيرة وخاصة بعد نجاح المسلسل.

أقرأ أيضا…محمد رمضان موهبة حقيقية أم خطة تسويقية

وقد حقق عصام عمر نجاحًا بدور بمسلسل “منورة بأهلها” كان استثنائيا وصعبًا وخاصة بمشاهده الأخيرة بالمسلسل، فيما ظهر بمسلسل سوتس بالعربي كوجه جديد لفت أنظار المشاهدين.

وقد عرفت عصام عمر منذ أكثر من 10 أعوام حيث كان طالبا بكلية الآداب قسم المسرح يعرف طريقه منذ البداية. غول مسرح موهوب ذو أخلاق نادرة وحلم يحمله بقلبه يسعى من أجله طوال الوقت وهذا ما لا يعرفه الكثيرون.

ومن الأعمال التي ظهر فيها عصام عمر وأصبح اسمها متناولًا بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي الفيلم القصر شفت مسائي. وحقق الفيلم أكثر من 300 ألف مشاهدة حلال الأيام الأخيرة بموقع يوتيوب. والفيلم من إخراج كريم شعبان وكتابة وائل حمدي وتمثيل عصام عمر والفنان القدير أحمد كمال.

التيه..زحام الحياة وضغوطها…والحلم الضائع ..كلها أشياء ناقشها شفت مسائي في أقل من 15 دقيقية عبرت عن الشباب في دردشة بين عميل وموظف بخدمة العملاء (زين)  يستمع لأصعب مكالمة تلقاها بعمله والعميل (أحمد كمال) يصف له شريط حياته وأحلامه الضائعة وانسحاقه من أجل لقمة العيش ومستقبل غامض.

شيفت مسائي فيلم يهز مشاعرك خلال دقائق كصفعة قاسية ولكن لابد منها وجرعة مكثفة من المشاعر التي تثير الشفقة لدى المتلقي على حال زين ومن مثله وخاصة نهاية الفيلم التي تنبأ بكبت المشاعر لاستمرار الحياة على نفس المنوال من أجل كسب لقمة العيش.

لن تخرج من هذا الفيلم إلا وأنت تعرف أكثر من زين أو كنت نفسك زين بيوم من الأيام أو حتى هذه اللحظة

أداء  الممثل القدير أحمد كمال  الصوتي بهذه المكالمة والصمت من حول زين (عصام عمر)  واقتراب الكاميرا منه لوضعه في بؤرة اهتمام المشاهد ، ووجوده وكأنه وحده بالشركة وعالمه الخاص القاتم؛ كلها عناصر جعلتنا نصدق المشاعر بهذا الفيلم من غضب العميل لحزن زين على وضعه ومستقبله.

استطاع عصام عمر بأدائه أثناء هذه المكالمة وبلحظات صمته خاصة التأثير على المشاهد وجعله يتعاطف معه. رأينا الدموع المعلقة بعينه وشعوره بالحسرة على حاله والتيه الذي يعاني منه؛ كل هذا بلحظات قليلة  واستخدم لغة الجسد وتعبيرات الوجه في هذا اللحظات الصامتة بشكل يؤكد على موهبته قبل فرصة بطولة مسلسل بالطو.

إقرأ أيضا
الشرق الأوسط

و شيفت مسائي  راعى معايير الفيلم القصير من وجود حبكة رئيسة واحدة وأحداث قليلة مكثفة ومعلومات قليلة أيضًا تفيد المشاهد والسيناريو.

الفيلم يستحق المشاهدة ومن الأفلام القصيرة الجيدة ، أما عن زين فله غد ورب  ينصره لو أراد التغيير.

الكاتب

  • شيفت مسائي إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان