رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
38   مشاهدة  

صحوة إنجليزية بإدارة مصرية

استون فيلا
  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال



رجوع فريق استون فيلا لواجهة البريميرليج، المركز الخامس حاليًا، حدث مهم للكورة هناك، فنادي استون فيلا، اللي رئيسه حاليًا المصري ناصف ساويرس، هو واحد من أعرق الأندية الإنجليزية ومن جواه خرجت فكرة الدوري الإنجليزي.

البداية

في تمانينِات القرن التسعتاشر كان رئيس نادي أستون فيلا شخص اسمه وليام مكجريجور، الراجل ده فكر في تأسيس مسابقة للكورة تتم بشكل سنوي، بحيث توفر لأندية الكورة دخل ثابت يساعدها على الاستمرار والتطوير، بدل اعتماد الماتشات الاستعراضية اللي معتمدين عليها، بسبب إن بطولة الكاس قصيرة.

ومع بداية سنة 1888م بعت جوابات لحداشر نادي من أندية المملكة، يعرض عليهم بشكل رسمي فكرته، وفعلًا الفكرة عجبتهم جدًا عشان بعدها بسِت شهور بس، سبتمبر 1888م، ينطلق أول مواسم الدوري الإنجليزي، موسم 1888/1889، موسم انتهى بإعلان فريق نادي بريستون كأول بطل للدوري الإنجليزي.

شارك في انطلاقة المسابقة العريقة 12 فريق هم “حسب ترتيب الجدول نهاية الموسم”:

(بريستون نورث ايند، استون فيلا، وولفرهابتون واندرز، بلاكبيرن روفرز، بولتون واندرز، ويست بروميتش ألبيون، أكرينتون، إيفرتون، بيرنلي، ديربي كاونتي، كونتس كانتي، ستوك سيتي)

الدوري الإنجليزي
شعار فريق بريستون

استون فيلا بطل

البطولة حققت نجاح كبير وانتشار جماهيري واسع، لدرجة إن بعد موسمين بس بقت مكونة من أربعتاشر فريق، وبعد أربع مواسم من التأسيس أتكون للبطولة مسابقة تانية كدرجة أدنى، عشان يعرف الدوري الإنجليزي لأول مرة نظام الصعود والهبوط.

فريق استون فيلا، النادي المؤسس، كان وصيف البطل في أول موسم، وماحققش اللقب غير في خامس نسخة من البطولة، موسم 1893/1894م، وعلى مدار تاريخه حقق اللقب سَبَع مرات أحدثها موسم 1980/1981.

إقرأ أيضا
العصمة

مصير شركاء الحلم

  • بريستون نورث ايند حقق البطولة في أول موسمين من انطلاقها، وماحققهاش تاني أبدًا، وحاليا بيلعب في دوري الدرجة الأولى “تشابيونشيب”.
  • وولفرهابتون واندرز حقق اللقب 3 مرات خلال خمسينِات القرن عشرين، وحاليًا في المركز الحداشر من الدوري الممتاز “البريمليج”.
  • بلاكبيرن روفرز هو كمان حقق اللقب 3 مرات، أقربها موسم 1994/1995 بالنظام الجديد، وحاليا بيلعب في دوري الدرجة التالتة.
  • بولتون واندرز ماسبقش وكسب الدوري، وحاليا بيلعب فالدرجة التانية “شامبيونشيب”.
  • ويست بروميتش ألبيون كسب اللقب مرة أيام سعد زغلول، 1919/1920، وودلوقتي بيلعب في الدرجة التانية “شامبيونشيب”.
  • أكرينتون ماكسبش اللقب ولا مرة، وحاليا بيلعب في الدرجة التالتة.
  • إيفرتون تالِت أكتر نادي حقق لقب الدوري برصيد تسع ألقاب أولها موسم 1890/1891 وأخرها 1986/1987، وحاليًا مهدد بالهبوط من الدوري الممتاز بعد خصم عشر نقط من رصيده بسبب قواعد اللعب المالي النظيف، ولو حصل هتبقى دي أول مرة في تاريخ النادي ينزل درجة تانية.
  • بيرنلي حقق اللقب مرتين 1920/1921 و1959/1960، وحاليا تحت إيفرتون بمركز واحتمال كبير ينزل تاني للدرجة التانية، لسه صاعد الموسم اللي فات.
  • ديربي كاونتي حقق اللقب مرتين في سبعينات القرن العشرين، ودلوقتي بيلعبوا في الدرجة التانية “شابيونشيب”.
  • نوتس كاونتي ماسبقلهوش كسب البطولة، وحاليا بيلعب في الدرجة التالتة، ودي تعتبر صحوة للنادي بعد ما كان وصل الدرجة الخامسة.
  • ستوك سيتي برضه ماحققش اللقب، وحاليا في الدرجة التانية “شامبيونشيب”.
YouTube player

التأسيس التاني

سنة 1992 مع تطوير الدوري الإنجليزي بنظامه واسمه الجديد “بريمرليج“، كان نادي أستون فيلا ضمن المؤسسين، وغير استون فيلا شارك فريقين من الفرق التأسيس الأول، أفيرتون وبلاكبيرن روفرز. الطريف إن استون فيلا في النسخة الأولى من البطولة بمسماها الجديد ختم الموسم في المركز التاني، زي ما حصل بالظبط في الموسم الأول بالمسمى القديم.

عشان كل ما سبق عودة استون فيلا للواجهة وعدم هبوط إفيرتون مهمين في الدوري الإنجليزي العريق، ويخصنا من الحدوتة دي إن صحوة استون فيلا بدءت مع استحواز راجل الأعمال المصري ناصف ساويرس على أكبر أسهم في النادي وبالتالي إدارته.

الكاتب

  • استون فيلا رامي يحيى

    شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان