تقرأ الآن
طبيب الغلابة.. الذي لم يرد شيئا من الدنيا فأعطته قلبها

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
96  مشاهدة  

طبيب الغلابة.. الذي لم يرد شيئا من الدنيا فأعطته قلبها

طبيب الغلابة

رحل عن دنيانا في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء 28 يوليو طبيب الغلابة الدكتور محمد مشالي.. الدكتور محمد مشالي أو كما هو مشهور إعلاميا بطبيب الغلابة هو طبيب مصري يعيش بمحافظة الغربية وتحديدا في مدينة طنطا وله عيادة بها وعيادتين آخريين في قرى تابعة للمحافظة نفسها.

لماذا أصبح طبيبا للغلابة؟

في عام النكسة 1967 تخرج مشالي من كلية طب قصر العيني بتقدير امتياز، وفي العام نفسه وحسب تصريحات صحفية له، أدرك أن والده مريضا وادخر مصاريف المرض ليكمل ابنه تعليمه الجامعس فقرر وقتها أن يخصص حياته لخدمة الفقراء وأقسم ألا يأخذ أموالا من فقير قط.

تمتلئ عيادته في طنطا بالمرضى دوما حيث لم يكن يزيد كشفه عن 5 جنيهات وفي السنوات الأخيرة أصبح 10 جنيهات، ولا يأخذ أية أموال قط من الفقراء والمحتاجين بل ويصرف لهم الدواء مجانا في الكثير من الأوقات.

أعطى طبيب الغلابة للفقراء نصيبهم فأعطاه الله الكثير في المقابل، فحب الناس جزء لا يتجزأ تسمعهم يتحدثون عنه بحب ورغم بلوغه الـ80 من العمر إلا أنه ظل يذهب لعيادته حتى يومه الأخير، وبالأمس الإثنين وللمرة الأولى في تاريخ العيادة منذ افتتاحها أغلقت لشعوره بالإرهاق، ولتصميم نجله ألا يغادر وهو بهذه الحالة الصحية، وفي صباح اليوم الثلاثاء رحل طبيب الغلابة تاركا ورائه مظاهرة حب والكثير من الدعوات الصادقة، والدموع الكثيرة لفراقه.

الناس أولا

لم يهتم مشالي يوما بمظهر أو مكسب، عندما تبرع أحد الأثرياء له بمبلغ مالي كبير وسيارة تعينه على التنقل، باع السيارة واشترى بثمنها جهازا للتحاليل وتبرع بالمبلغ المالي للفقراء الذين يأتون لعيادته، فلم يشغله يوما مكسب طالما الحال ميسور.

إقرأ أيضا
اللغة

وفي يوم وداعه نتمنى من الله أن يكون قد رحل في هدوء، رحم الله طبيب الغلابة محمد مشالي.

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
2
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان