رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
459   مشاهدة  

عبد المنعم إبراهيم .. الرجل الذي لم يكرر نفسه مرتين ولن يتكرر أبدا

عبد المنعم إبراهيم
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

عبد المنعم إبراهيم .. أحدهم لا يشبهه أحد ولن يشبهه أحد

ابن الغربية المولود علم ١٩٢٤ في بني سويف خريج معهد الفنون المسرحية عام ٤٩ قدم  أكثر من ثلاثمائة عمل فني بين سينما ومسرح وتلفزيون وأتحداك عزيزي القاريء أن تجد شخصية لعبها عبد المنعم إبراهيم يوما ما تشبه بقية الشخصيات الثلاثمائة.

متفرد بطبعه ولأن  ما نفعله بشكل متكرر هو ما نحن عليه. ومن ثم فإن التميز عادة وليس فعلاً، كانت عادة الفنان الراحل هي تميزه بغض النظر عن مساحة الدور، بصمته حاضرة وكأنه كرس حياته للسخرية من اللعاث خلف البطولة

.

مصيرنا من الخلود هو مانضيفه الى وعاء الكل .. الدكتور مصطفى محمود

عمل يبقى يحقق كل القيمة فما بالك بأعمال وأدوار حفرت وجدان المشاهد العربي والمصري، فتافيت السكر في فيلم سكر هانم، محروس في فيلم إشاعة حب، عصفور في سر طاقية الإخفا، المجنون في فيلم بين السما والأرض، الشيخ عبد البر في فيلم إسماعيل يس في الأسطول وكذلك دور مدرس اللغة العربية في فيلم  السفيرة عزيزة،عم أدم في مسلسل أولاد أدم

يمثل الرجل وكأنه ينحت في روح المصريين كوميديان فذ قل أن يجود الزمان بمثله، أضاف للثقافة الشعبية ألفاظ وإيفيهات وضحكات حية وخالدة ومدهشة.

الحياة ليست فيلما كوميديا بل دراما باكية

تتلمذ عبد المنعم إبراهيم على يد زكي طليمات، الذي قرر ضمه إلى فرقة المسرح الحديث وشارك في العديد من المسرحيات مثل “مسمار جحا” و”ست البنات”، وفي عام ١٩٥٥ ترك الفرقة لينضم إلى فرقة ​إسماعيل ياسين​ بعدها بعام.

توفيت والدته قبل الإمتحان الأخير في المعهد، وبعدها بسنوات طويلة رحل والده اثناء مشاركته في مسرحية “عيلة الدوغري”، وبعد أن دفنه ظهر عبد المنعم إبراهيم على المسرح، وتحمل بعدها مسؤولية أخوته الستة، وأيضا توفي شقيقه اثناء مسرحيته سكة السلامة، وقف على خشبة المسرح في اليوم نفسه.

حتى زوجته أصيبت بالسرطان ولم يكتشفه معها إلا قبل وفاتها بأشهر قليلة عام ٦١ وتزوج شقيقتها بعد وفاتها من أجل رعاية الأبناء، وعاد وانفصل عنها بعدها بعشرة أيام إذ أنه لم يتحمل الشبه القوي بينها وبين زوجته الراحلة، بعدها بعامين توفي شقيقه عن ٣٥ عامًا تاركًا له ٦ أبناء ووالدتهم، ليجد نفسه يعول أسرة مكونة من ١١ فردًا، في حياة وصفها بالمأساة القوية.

كما عاش مأساة جديدة حين توفي إبنه طارق وهو في عمر ٣٧ عاماً، متأثراً بمرض السرطان.

ألم خلف ألم ومسؤولية وهم خلف كل مسؤولية ومضى يزرع الضحكات غير مباليا بقسوة الحياة.

لماذا عبد المنعم إبراهيم؟

لأن تلك الموهبة العبقرية التي قدمت كل تلك الأعمال خلال حوالي ٤ عقود امتلكت موهبة مختلفة ومتميزة للغاية يندر تكرارها، ذلك الوجه البيضاوي السمح وتلك الملامح التي تشعر دائما أنها لخالك الطيب أو صديقكك اللطيف مع كل تلك القدرة الهائلة على التشخيص وتحويل شخصيات بسيطة للغاية على الورق إلى كائنات حية تبقى خالدة في ذاكرة المشاهدين، هي عبقرية فذة لم تنل ما تستحق من التكريم.

يحضرني في النهاية مشهدا واحد أداه الفنان الراحل في دور الأستاذ يونس في فيلم المرايا أمام نجلاء فتحي

إقرأ أيضا
نصر الدين طوبار

هل يشبه هذا أي شيخ معمم لعبه منعم سواء في إسماعيل يس في الاسطول أو السفيرة عزيزة، بل

حتى دوره الصغير كمقاول “رخم” في فيلم الزواج على الطريقة الحديثة، هل تعاطفت لحظة مع الشخصية بسبب كونه عبد المنعم إبراهيم أم استمتعت بكل ما حدث لها من شقاوة.

وحده صاحب تلك الموهبة الفذة كان فريدا نادر التكرار

رحمة الله عليك يا عم منعم

 

الكاتب

  • أسامة الشاذلي

    كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
2
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان