رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬846   مشاهدة  

عذرًا يا شيخ علي جمعة “كلامك عن النبي إدريس وأبو الهول يندرج تحت بند التاريخ الخرافي”

النبي إدريس وأبو الهول
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

لدي قناعة قبل حلقة النبي إدريس وأبو الهول التي ظهر فيها الشيخ علي جمعة على قناة CBC تقول «قيمة الشيخ علي جمعة العلمية والمؤسسية لن ندركها إلا بعد موته»، إذ أن مفتي الديار المصرية الأسبق يعد أبرز الأزهريين الذين لديهم عقلية علمية ثقافية واسعة، كذلك من الإطار المؤسسي فإن علي جمعة صاحب مدرسة لها تلامذة كثر وله إنجازات كبرى يتسع المقال لذكرها.

اقرأ أيضًا 
الجانب المغمور في معنى لقب فرعون “ملوك مصر القديمة لم يكونوا مستبدين”

رغم قناعتي التي استعرضتها سلفًا، لكن لا أنكر أني حزنت للغاية من الحلقة الأولى لبرنامج مصر أرض الأنبياء التي أطل فيها الشيخ علي جمعة وتكلم عن شخصية النبي إدريس وربطه بوجه أبو الهول.

ماذا قال الشيخ علي جمعة عن النبي إدريس وأبو الهول ؟

قدم الشيخ علي جمعة عددًا من المعلومات حول نبي الله إدريس ومصر أبرزها أن النبي الكريم هو من عرف مصر التوحيد الإلهي، وأنه هو من علم العالم الأزياء، كما أن وجه أبي الهول هو تجسيد لوجه النبي إدريس، وفي هذا قال «إن مما قيل في نبى الله إدريس عليه السلام، ورجحه بعض علماء المسلمين، مثل الشيخ محمود أبو الفيض المنوفي في كتابه العلم والدين، أن وجه تمثال أبو الهول فى مصر، هو وجه سيدنا إدريس».

أؤيد الدكتور علي جمعة في مسألتين بشأن قصة النبي إدريس ومصر وهما التوحيد والأزياء، لكن مسألة أبو الهول هذه فيها بعض الخلل بدايةً من مرجع المعلومة وانتهاءًا بأن الشيخ لم يذكر اسم أثريٍ واحدٍ ممن قال عنهم أنهم يؤيدون مسألة أبو الهول.

التاريخ المصري منقسم إلى نوعين، إحداهما اسمه «التاريخ القديم» الذي يؤرخ لمصر منذ قبل توحيدها، واعتمد تحديده على دراسات علمية استندت لما كتبه المؤرخ السمنودي مانتون ثم هيردوت، وأخيراً بفك رموز حجر رشيد على يد شامبليون؛ أما الآخر فيعرف باسم «التاريخ الخرافي» وغلب على هذا التاريخ طابع الخيال والأسطورة، خاصةً مع قيام المؤرخين العرب بالدخول إلى التأريخ للفترات القديمة حسب تفسيرهم للقرآن الكريم؛ ومعلومة وجه أبو الهول والنبي إدريس تندرج تحت هذا البند.

اقرأ أيضًا 
كتاب المجدد علي جمعة مسروق “أزمة أخرى في إصدارات معرض الكتاب”

علماء المسلمين الذين ذكروا أن وجه أبو الهول هو النبي إدريس استندوا إلى دليل من السنة النبوية حيث أن سيدنا صلى الله عليه وسلم قال «كَانَ نَبِيٌّ مِنَ الأَنْبِيَاءِ يَخُطُّ فَمَنْ وَافَقَ مِثْلَ خَطِّهِ فَذَاكَ»، والمشار بالتخطيط هنا هو التخطيط على الرمل وأبو الهول له صلة بالرمل فمن الممكن أن يكون النبي إدريس، والرد على هذا أن المقصود بالحديث ليس النحت وإنما التنجيم وفي حق النبي إدريس معناه أنه علم علَّمه الله تعالى إياه، ليكون دلالة على ما يوحي الله تعالى له به ، وما يعلمه إياه.

الأثريون وفرضية الصلة بين النبي إدريس وأبو الهول

تمثال أبو الهول
تمثال أبو الهول

يؤكد الأثري سليم حسن في كتابه «أبو الهول .. تاريخه فى ضوء الكشوف الحديثة» أن كافة الآراء التي صدرت من المؤرخين المسلمين بعد دخول الإسلام إلى مصر عن أبو الهول عديمة القيمة تاريخيًا حيث تغلغل فيها المأثورات المحلية أكثر من الاجتهادات العلمية.

إلى الآن لا يُعْرَف من هو باني أبو الهول أصلاً، لكن الثابت عند كل الأثريين أن المصريين كانوا دائمًا يصورون الفرعون الحاكم كأسد، وتم ربط وجه أبو الهول أتوم.

إقرأ أيضا
رأس السنة

أشياء يجب تأييد الشيخ علي جمعة فيها

آية واذكر في الكتاب إدريس
آية واذكر في الكتاب إدريس

أؤيد الدكتور علي جمعة في مسألة أن النبي إدريس هو أول موحد في تاريخ مصر القديمة إذ أن من قبله كان الدكتور نديم السيار أصدر كتابًا اسمه «قدماء المصريين أول الموحدين» ربط فيها نصوص مصر القديمة في متون الأهرام مع القرآن الكريم حيث قال «إن الخالق لا يمكن معرفة اسمه، لأنه فوق مدارك العقول»، ثم علق بقوله: «لذلك، استعملوا لتسمية هذا الخالق ألفاظًا عامة كـ الألوهية، أي أطلقوا عليه الاسم المُجرد الإله، وبعض ألفاظ تدل عليه بطريقة الكِناية، فقالوا السيد المُطلّق والمالك لكل شيء والذي لا نهاية ولا حد له».

غلاف كتاب قدماء المصريين أول الموحدين
غلاف كتاب قدماء المصريين أول الموحدين

وتابع نديم السيار كلامه قائلاً «نقولها بكل التأكيد واليقين أنهم قد عرفوا ذلك عن طريق وحى سماوى، على يد رسل وأنبياء، ويؤكد ذلك القرآن الكريم فيقول الله تعالى: “وكم أرسلنا من نبى فى الأولين”، “وإن من أمة إلا خلا فيها نذير”، إذن وبنص القرآن الكريم ذاته ما من أمة من الأمم إلا وقد بعث الله إليها رسول، وعليه فإن النبي إدريس بمصريته كان نبيًا لأن الله يقول وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا».

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
1
أعجبني
7
أغضبني
1
هاهاها
1
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان