رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
368   مشاهدة  

عندما تلحن النساء .. عن أخر ملحنات الجيل الجديد”رشيدة الحارس”

رشيدة الحارس
  • ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

يقول “الفارابى ” فى كتابه “كتاب الموسيقى الكبير” نقلًا عن إسحاق الموصلى ” الألحان نسج ينشئها الرجال، ويجودها النساء”ويمكن أن نقول أن الموصلى كان محقًا فى ان الألحان صناعة الرجال فلم تظهر ملحنة فى أى عصر يمكنها أن تبارز الرجل فى هذا المجال تحديدًا .

تظل المرأة جزءً لا يتجزأ من صناعة الموسيقى فى أى مكان , فأما ان يدور موضوع الغناء حولها كحبيبة أو تجدها صوت ينشد أمام الميكروفون , أما خلفه فى كواليس صناعة الأغنية فاقتصر حضور المرأه على كتابة الأشعار فقط تاركة مجال صناعة الألحان للرجل وأن ظهرت بعض الأصوات التلحينية النسائية على مدار فترات متباعدة , لكن فى النهاية ظلت كلها محاولات فردية فى الغالب لمطربات حاولن التلحين لأنفسهن والحقيقة لم تضف تلك المحاولات إلى صنعة الغناء أى جديد وظل التفوق والسيطرة للرجل فى هذا المجال بالتحديد .

عرفت الأغنية العربية بعض الملحنات أشهرها السيدة “م كلثوم” بلحنين من أشعار “أحمد رامى” “على عينى الهجر ده” عام 1928 و“يانسيم الفجر” عام1936 , ثم توقفت أم كلثوم بعدها لتبنى أسطورتها الخاصة بصوتها, أيضًا المطربة اللبنانية ” لور دكاش” والتى لحنت العديد من الأغنيات لنفسها لك,مرورً حتى الأجيال الجديدة فى التسعينات تحديدًا نجد أن الأصوات التلحينية النسائية كانت شبه منعدمة تمامًا ولم تظهر أى تجارب نسائية فى هذا المجال سوى “عايدة الأيوبى” وأدت بصوتها كافة ألحانها فلم نرى لها أى ألحان بصوت أخر.

فى الألفية الجديدة وفى أحدى سفريات الموسيقار”صلاح الشرنوبى” إلى لبنان ألتقى هناك بصوت نسائى أثنى عليه كثيرًا سرعان ما أقنعه أيضًا بمقدرته على التلحين هذا الصوت النسائى كان ” رشيدة الحارس” التى تعتبرأخر جيل من الملحنات العربيات التى ظهرت ألحانهم بأصوات أخرى .

بدأت رشيدة الحارس مشوارها الفنى من باب فنى كبير هو “عمرو دياب” بظهورها فى ألبومه” علم قلبى الغرام” بأغنية “ياكنزى” وكلمات زوج شقيقتها “سيلفانا” الشاعر المصرى” محمد رفاعى” , ثم أنطلقت بعد ذلك من خلال أشعار “رفاعى” لتتعامل مع “إليسا” و”سناء موزيان” و”هيفاء وهبى” ونسرين زريق”وأشتركت بوضع بعض الألحان لأصوات برنامج “ستار أكاديمى” ثم التعاون الأهم فى حياتها الفنيه مع زوجها المطرب المصرى “لؤى”.

“ياكنزى”

كلمات”محمد رفاعى” وتوزيع”فهد”

بداية جيدة صنعت حالة من البهجة لدى عشاق عمرو فى ظل إنتشار بعض الأقاويل على أهداء عمرو الأغنيه لبناته “كنزى” و”نور”, اللحن رغم بساطته لكن أفصح عن موهبة تلحينية قادرة  على أن تجد لها مكانًا داخل الوسط الغنائى .

“أرحم قلبى”

كلمات “محمد رفاعى”وتوزيع”جان مارى رياشى”

رغم أن اللحن لم يكن به نقلات لحنية صعبة جدًا إلا أنه أظهر “إليسا” فى شكل شرقى جديد غير معتاد منها.

“ولاينفع كده”

إقرأ أيضا

كلمات”رشيدة الحارس” وتوزيع”أسامة عبد الهادى”

من أهم الأغنيات فى مسيرتها الفنية ويعتبر أحلى لحن صنعته حتى الأن , لحن شرقى المذاق بجمل لحنية متماسكة أجاد “لؤى” فى أدائه

تفسر “رشيدة الحارس” قلة ألحانها وأقتصار أغلبها على صوت “لؤى” فقط , أنها لازالت ترى نفسها “هاوية” لاتهتم بالظهور كثيرًا, رغم إمكانياتها الفنية التى تجعلها قادرة على مزاحمة الملحنون الرجال, بالأضافة إلى السوق الغنائى الذى يفسح المجال للمرأه كمطربة فقط , ويظل الأستعانة بها كملحنة مجازفة قد لايقدم عليها المنتجون أو المطربون , فى ظل وسط فنى ذكورى يربط بين تلك المهنة وبين الرجل فقط.   

الكاتب

  • محمد عطية

    ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان