رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
124   مشاهدة  

عن أحبك أكرهك..لا يرضى أحد عن أنفه!

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

أؤمن أن أشكالنا لا يراها الجميع بشكل ثابت، فمن يحبوننا يرون شكلنا أجمل من واقعه، ومن يحبون أنفسهم كذلك.

أحبك أكرهك فيلم قصير للمخرجة آية أشرف  يناقش فكرة مدى تقبلنا لأشكالنا وخاصة بالصور.  وقد تخرجت آية في كلية الإعلام وهي كاتبة صحفية ومترجمة مهتمة بالسينما .  

والفيلم  كان مشروع التخرج من ورشة المخرجة أمل رمسيس، وقصته ذاتية للمخرجة وبطلة الفيلم آية أشرف.

ولا حاجة يا ناجي اقفل..فيلم يجذبك من اسمه وحتى نهايته

وبمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير هذا العام شاهدنا أكثر من فيلم من أفلام الطلبة يستحق المشاهدة وبه فكرة    ورؤية مختلفة.

أحبك أكرهك من هذه الأفلام الخفيفة الذي لم يتكلف إنتاجها الكثير، وكانت جودته تعتمد على فكرته وإخراجه.

آية أشرف بطلة ومخرجة الفيلم (الصورة من موقع إضاءات)

فتحكي فيه آية أشرف مخرجة الفيلم تجربتها مع الصور والتصوير. بأسلوب الفويس أوفر المركب على مشاهد صامتة مأخوذة لأية أمام الكاميرا، نتوحد مع قصتها، ونرى أنفسنا فيها.

المخرج أسامة عزي: الفيلم عن قصة حقيقية وحورية تمثل كل إنسان يصارع شيئًا ما

فجميعنا-خاصة الفتيات-نعاني من رضانا عن صورنا. حتى من أكتسبن الثقة بأنفسهن أمام الكاميرا، يأخذون عشرات من السيلفي بالموبايل حتى يرضون عن اثنين أو ثلاثة على الأكثر من الصور التي يلتقطونها لأنفسهم. 

أحبك أكرهك فيلم مدته ست دقائق، من نوعية الأفلام التي تعتمد على ما قل ودل في كل شي، وتجذبك من أول لقطة بالفيلم وحتى نهايته..

استخدمت آية الرمزية ببعض الأدوات التي ظهرت بأكثر من لقطة بجوارها ونحن في تفاعل مع الفويس أوفر، مما جعلنا نتذكر أفلام الكرتون التي تظهر فيها الأشياء من حيث لا ندري، وكأنها جائت من عالم آخر أو من الماضي الذي تتحدث عنه آية في طفولتها وقصتها مع التصوير. 

كما استخدمت أصواتا بشريط الصوت مع أغنية أحبك أكرهك لعمرو دياب، عبرت عما تريد توصيله، وخلقت طابعًا كوميديًا زاد من جمال الفيلم وجعله ذو رتم سريع غير ممل.

أقرأ أيضا: محمد رمضان موهبة حقيقية أم خطة تسويقية.

كيف ترى أنفك؟

إقرأ أيضا

في الفيلم تحدثت آية عن عدم إعجابها بأنفها الذي ورثته عن أبيها. في الواقع لا يرضى أحد تقريبًا عن أنفه.

ففي صغري كنت أكره التصوير لنفس السبب، وأبي أيضا صاحب أنف كبيرة وطويلة. مع الزمن وبعدما أكتسبت بعض الكيلوجرامات واستدار وجهي، تصالحت مع أنفي ومع الصور.

وأطول حالة حب صادقة عشتها من طرف واحد-أنا بالطبع الطرف الواحد-كانت لشاب طويل  صاحب وجه وسيم وأنف طويل، حتى عندما رأيته لأول مرة كدت أسأله: كيف ترى أنفك؟ وخاصة أنني كانت لدي عقدة من أنفي بالصغر.

أحبك أكرهك فيلم يجعلنا نعيد التفكير في نظرتنا لشكلنا ويجعلنا نسترجع ذكريات طفولتنا مع الصور، وإلى أي مدى درجة تصالحنا مع وجهنا، ويوصل لنا رسالة؛  كلما تصالحنا مع روحنا وذكرى التقاط الصورة، تصالحنا مع شكلنا ومع الصور. 

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان