رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
135   مشاهدة  

عن ابن البير الذي يعافر باستمرار والمسرح كما يجب أن يكون

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


نحن في أزمة فنية في المسرح والدراما التلفزيونية والسينمائية على حد سواء، وهي الاستسهال الذي أصاب فنانين كثر يريدون اعتلاء النجومية بأفكار مستهلكة ولكن يضعون قليل من بهارات شبابية خاصة من أغانٍ مهرجانات ومواقف سمجة يرونها كوميدية ثم يخرجون للجمهور بعمل مهترىء ويصدقون نجاحه.

بالمسرح خاصة لم أشاهد منذ فترة طويلة عرض يحترم عقلية المشاهد، وفي ليلة عرض “البير” بالاسكندرية  استعدت ذكرياتي بالمسرح منذ أول يوم عملت فيه عندما كان هناك تنافس حقيقي بين شبابه، واستمتعت بعرض (متعوب عليه) وخارج سرب الاستسهال الذي سأمناه.

صورة من العرض بعدسة يوسف صقر

عرض البير إخراج ابن الاسكندرية المخرج الشاب أحمد سمير الذي أراهن على نجاح عروضه قبل المشاهدة، وأدعو الأصدقاء لحضورها بقلب جامد.

ثلاثة ممثلين فقط في قفص يمثل حياتنا بفترات مختلفة، ومعاناة الشباب بهذه الفترات. أبدع الممثلون في أقل من ساعة في الحركة داخل هذا القفص الذي كان تقريبا مترين في مترين؛ جري، وماتشات ملاكمة، وحادثة قطر الصعيد الشهيرة، وغرق العبارة السلام، وثورة يناير وأحداث كثيرة شاهدناها داخل القفص بمجهود كبير من الممثلين والمخرج أحمد سمير الذي استطاع توظيف حركة الممثلين بهذا القفص الصغير بشكل سليم.

الحظر يحول هاملت إلى فتاة على مسرح شكسبير

التمثيل داخل قفص يحتاج طاقة كبيرة من الممثل ويحتاج إلى نص متماسك يجعل الجمهور في حالة انجذاب لكل مشهد يشاهدونه دون شعور بأي ملل.

في الغالب لم يشعر الجمهور بملل أثناء مشاهدة عرض البير إلا لدقائق قليلة في بداية العرض، حين كنا نشاهد طفولة أبطال العرض، كان من الممكن اختصار هذه الفترة الزمنية لخدمة الدراما.

أما عن باقي العرض ففي أقل من ساعة نجح في إصابة مشاعر الجمهور بهدف مباشر وصادم في الانتقال من حدث لحدث ومن زمن إلى زمن جعل الجمهور بين حالة ترقب لما هو قادم في النص، وبين حالة من الشعور بالتوحد مع هذه المواقف  والشعور بالحزن، والتي عاصرها بالأخص جيل الثمانينات والتسعينات.

كان العرض حالة من توثيق أحداث هامة عايشتها مصر وجيل الشباب “ابن البير” الذي يخرج من نقرة يقع دائمًا في دحديرة، ونجحت الكتابة في   كسر حالة التراجيديا بين الحين والآخر بإفيه من إفيهيات كوميديا الموقف كي لا يخرج الجمهور مشبعًا بحالة من الكآبة.

لقطة من العرض عدسة يوسف صقر

استعان أحمد سمير بأغاني التسعينات للتعبير عن هذه الفترة، فيما ناقش الصراع الذي لا ينتهي حول اختلاف الأذواق لكل لون جديد يظهر من الموسيقى في إسقاط منه على الصراع الدائر حاليًا حول أغاني الراب والمهرجانات ولكن ناقشه في دقائق حول آراء البعض في أغاني التسعينات حينما ظهرت.

قفص يمثل مترين تقريبًا في مترين، وثلاثة كراسي تقريبًا، وأدوات بسيطة للغاية وضعت على أسلاكه، منها  منشفة  تحولت بقدرة قادر لجنين، لرضيع، لطرحة وكل ما يخدم العرض استخدهم أحمد سمير في التعبير المرئي بشكل رائع برز دوره كمخرج، فكما تحولت المنشفة لأكثر من أداة بصورة مختلفة، تحولت الكراسي لقطار الصعيد ولأكثر من شيء آخر خدم النص والأحداث.

إقرأ أيضا
الخلافات الزوجية

أخذنا  ابن البير  في رحلة صعبة وشاقة انتهت بحكم الأخوان الذي تغلب عليه الشباب، وانتهى برضيع جديد يشرف إلى الدنيا ولكن بعد  ولادته يقع في نفس البير ثم تنقذه المعافرة بأمل جديد.

منذ عرفت المخرج أحمد سمير منذ أكثر من 10  أعوام وهو يعافر كابن البير تمامًا، ولا يخذلنا مع كل عرض مسرحي جديد، ويذكرنا وسط زمن الاستسهال أن هناك من يهتم بالمسرح كما يجب أن يكون.

  المسرحية عن عرض ابن الشدة  لالبارو اونشتاين كتابة المخرج أحمد سمير مع ورشة كتابة،  وشكرًا لأبطال وفريق العرض؛ فاطمة أحمد، أحمد عامر، محمد بهجت، مصطفى عماد والمبدع فنان السينوغرافيا إبراهيم الفرن.

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان