تقرأ الآن
عن السؤال الصعب : هل الأفضل أن تستمر “مربوحة” أم تعود “هدية”؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
243   مشاهدة  

عن السؤال الصعب : هل الأفضل أن تستمر “مربوحة” أم تعود “هدية”؟

مربوحة وهدية
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


أعلم، وتعلمون .. أننا بعد عشرة أيام من الآن، حين نتهي الموسم الرمضاني، وتغلق أبواب مسلسلات السيزون أبوابها، ويجلس الجمهور بكشف حسابه، من أجاد؟ من أخطأ؟ من أبدع؟ من (استسهل)؟ ، من دخل إلى قلب الجمهور من الباب الكبير؟، من خرج من الباب الصغير؟ .. كل هذه الحسابات التي تنصب أغلبها على أعلى الأعمال مشاهدةً وأقلها .. أكثر الأعمال تفاعلًا ومن تبحث باسمه على (سيرش) محرك البحث “جوجل” لا تجد حتى من يبحث عنه غيرك . وللجمهور أحكام غالبًا ما تصيب كبد الحقيقة، ولن نكن مبالغين إن قُلنا أن مسلسل الكبير أوي بموسمه السادس استحوذ على قلوب الكثيرين، حيث الحديث عن زوجته الجديدة “مربوحة” وكأنها واحدة من الأسرة المصرية التي تهتم بمستقبلها الفني بشكل شخصي أكثر منه فني، ما وجّه الأغلبية لمقارنتها بالفنانة الكبيرة دنيا سمير غانم، وكيف أن “مربوحة” عند البعض أكلت الجزء الأكبر من كعكة دنيا . وكان رد رحمة على ذلك بأن لا تجوز المقارنة، ولم يختلف رد دنيا سمير غانم في إطار الاحترام الفني حيث قالت : أنا كمان حبيتك وشكرًا لذوقك . لكن لنلعب لعبة الصراحة، فإننا أمام مقارنة حتمية دائمة في أذهان الجمهور، ويعود السؤال ليكرر نفسه .. هل تستمر “مربوحة” أم تعود “هدية”؟

 وهناك حقيقة لابد أن نقر بها قبل الحديث حول إجابة السؤال المُلَغَّم، وهي إن الفنانة رحمة أحمد فرج هي نجمة رمضان الحالي ضمن كثير من النجمات بدون شك، والحديث هنا جماهيريًا ونقديًا وعلى جميع المستويات، الجميع يشيد بهذه “العفريتة” التي حضّرها مكّي من تحت الأرض لتلعب أكثر الأدوار الشائكة وتنجح كما لم تنجح كبار النجمات، واستطاعت في النهاية جذب جميع الأنظار إلى تلك الممثلة الجديدة التي ولدت كنجمة في واحد من أكثر المسلسلات التليفزيونية المصرية نجاحًا على الإطلاق .

رسالة دنيا سمير غانم لرحمة أحمد
رسالة دنيا سمير غانم لرحمة أحمد

لكن رحمة أحمد فرج الآن كالذي وجد سبيكة أصلية من الذهب، لكنه لا يعرف ماذا سيفعل فيما بعد .. هل سيشكّلها على هيئة غوايش أم مجموعة من قِرط للأذن، أم على هيئة ثعبان سميك ترتديه الشعبيات من النساء ليتفاخرن به، أم على هيئة سلاسل للرقبة بأشكالها المختلفة والمتنوعة .. إنه لغم النجومية الذي يمكنك أن تفجّر به المنجم وتخرج بأكبر المكاسب أو يقضي عليك هو بدون شفقة، وكما صعد بك إلى السماء السبعة سيهوى بك إلى ما تحت السبعة أراضين .

 

ومربوحة “رحمة أحمد” أمام تحدي كبير، سينتظره الناس على أحر من الجمر تجاه أولى أعمالها بعد “الكبير أوي”، كي يتثبتوا من أن موهبة رحمة أحمد موهبة خالصة وليس أن الموهبة موهبة أحمد مكي في الانتقاء، ونعلم جيدًا أن ما نقوله صادمًا .. لكن من الأجدر برحمة أحمد ألا تشترك في الجزء القادم من الكبير، وتتحرر من هذا القيد الذهبي الذي رفعها إلى مجد النجومية، وتتجه إلى أعمال فنية أخرى كي تُكمل استعراضها الذي بدأته أمام الجمهور .. كما إنه من الأنفع لها أن تستقل بعيدًا وتعتبر “الكبير أوي” هي الخطوة الناقلة لتبدأ مشوارها، حتى إن اشتركت في الجزء القادم الكبير أوي لابد وأن تنتشر في العديد من الأعمال الأخرى .. كما إن عودة “هدية” إن سنحت الظروف ووافقت الفنانة دنيا سمير غانم، وخروج “مربوحة” بتوظيف درامي مُحكم سوف يحفظ لتلك الشخصية رونقها إلى أن ينتهي المسلسل ويجعل عودتها في أي لحظة كعودة نجوم المصارعة القدامى من حيث (الشو) والتفاعل .. لابد أن تستهدف رحمة أحمد أن تكون “رحمة أحمد” وليست “رحمة الكبير أوي”، ولذلك نقولها : بقاء “مربوحة” للأجزاء القادمة فوزًا للمسلسل لكنه خسارة لمربوحة نفسها .  

إقرأ أيضا
مروة عيد عبد الملك

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان