رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
59   مشاهدة  

عن حقوق المرأة وعش الزوجية ..لا الراجل ملزم ولا الست ملزمة

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

فتاوى وآراء قلبت السوشيال ميديا رأسا على عقب عن حقوق الزوجة وأجر الرضاعة وخدمة الزوج.

تحول الأمر لشكلين؛ الأول مناقشات تطورت لمشاجرات-كالعادة- بين الذكوريين والنسويات.

أما الشكل الثاني فتطور إلى كوميدي حول أمر جاد وموضوع هام إلى موضوع ساخر.

وبدأت النكات تنتشر أن الرجال من سيقومون هم  بالرضاعة وبالأعمال المنزلية وترك عملهم وما شابه من هذه النكات، كما حدث بالضبط وقت الحديث عن شراء الرجل لكل أدوات وأجهزة المنزل ومناقشة الموضوع شرعا.

بل تطور الموضوع لاستغلال بعض المطاعم الموضوع لتحويله إلى إعلان للاستفادة من الترند.

ولكن دعونا نشرح أسباب فتح هذه الأمور وعرض الاختلاف في الآراء الدينية والفتاوى.

أقرأ أيضا…الستات بتحس بايه بعد التحرش

لم يفتح هذا الترند من فراغ، ولم يفتح هذا الموضوع من أجل إثارة غضب الرجال ، ولكن لأن شريحة كبيرة من النساء لا يتم تقدير ما تفعله من خدمة الزوج والأولاد إلى الرضاعة.

على سبيل المثال تعاني بعض النساء من اكتتاب ما بعد الولادة لفترة طويلة، وبعضهم يؤثر عليهن الاكتئاب في طريقة رعياتهم للمولود، ولا يعي بعض الأزواج حقيقية هذا المرض ومعاناة الأم التي تعاني اكتئاب  ما بعد الولادة مع إرضاع طفلها.

لا يعي بعض الرجال ما تعانيه المرأة أثناء الحمل والولادة فيما يتم التنكيل بزوجات وضربهن حين الاختلاف على طريقة إطعام الرضيع أو أحيانا تربيته.

وضمن أسباب الرجال المجرمين الذين يستخدمون العنف ضد الزوجات حجج عدم تحضير الطعام أو خدمتهم حتى في الأوقات التي تشتكي فيها المرأة من مشاكل نفسية أو عضوية أو وقت الدورة الشهرية الذي تعاني فيه المرأة من آلام صعبة.

فلم تنتنشر فتاوى وآراء أجر الرضاعة وخدمة الزوج إلا عندما بدأ  الناس القراءة عن حقوق المرأة في الإسلام، ولكن يتحسس مجتمعنا من الحديث عن حقوق المرأة بوجه عام.

طبيعة التربية الذكورية جعلت للرجل بالمجتمع الشرقي امتيازات يخاف سحبها عندما تعرف المرأة حقوقها، فيما الرجال الأسوياء لا يخشون أن يعرف المجتمع عن حقوق المرأة لأنه يثق في نفسه ويستطيع منح حقوق الآخرين بحب.

إقرأ أيضا

الزواج ليس حلبة للمصارعة، ولكننا في حاجة إلى التحدث عن حقوق المرأة في ظل ما يحدث من عنف تجاهها وعدم فهم لطبيعتها خاصة بعد الحمل والولادة.

وبمناسبة جملة المرأة غير ملزمة بـ…فليس هناك إنساناً ملزم بأي شيء لا يريده ، ولكن هناك بعض النساء ظروفهم فرضت عليهم تحمل ما لا يطيقه بشر لان ليس لديهم ملجأ آخر غير بيت الزوجية.

هذا الترند له أصل وتحويله لموضوع ساخر ومسخرة ألفيس بوك لن يحل أبدا الأزمة، وهناك أمور حلها يكون بتدخل علماء النفس والإجتماع ورجال الدين.

سيغرق هذا المجتمع لو تحولت قضايا حقوق المرأة لخناقة فيس بوك متكررة. أتمنى مع الأيام أن تنتشر حملات التوعية التي تؤهل هذا المجتمع للتغيير.

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان