تقرأ الآن
عن صلاة الفجر داخل معبد إدفو في أسوان “هكذا كانت تتم أهم عبادة بمصر القديمة”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
72   مشاهدة  

عن صلاة الفجر داخل معبد إدفو في أسوان “هكذا كانت تتم أهم عبادة بمصر القديمة”

معبد إدفو في أسوان

على مدار 180 عامًا بني معبد إدفو في أسوان على يد البطالمة يكون ثاني أكبر معابد مصر بعد الكرنك، ورغم التفاصيل الشهيرة لتاريخ هذا المعبد، لكن الشقي التعبدي هو الذي كان مجهولاً.

الصلوات الثلاثة في معبد إدفو

معبد إدفو
معبد إدفو

اهتم إميل جاستون شاسينات في موسوعته تاريخ الأديان بالشعائر في معبد إدفو والتي وثقها في كتابه اعتمادًا على دراسة قديمة لأحد علماء المصريات ويدعى الليو وقام سليم حسن بترجمتها للعربية حيث قال بأن هناك 3 صلوات يومية داخل معبد إدفو في أسوان، الأولى في الفجر والثانية عند الظهر بينما الثالثة وقت الغروب، غير أن صلاة الصبح اكتسبت أهمية عظمى.

صلاة الصبح .. والتحضير لها

السجود عند الفراعنة
السجود عند الفراعنة

كانت تلك الصلاة تتم قبل الفجر وبعد قيام الكهنة بإتمام الأعمال التحضيرية التي شرحتها موسوعة مصر القديمة حيث كانا يملآ إناءً للطهور من بئر مقدسة، وبعد ذلك كان يحمل واحد منهما الإناء، والآخر يمشي أمامه ويبخره، وكانا يسيران حول الممر في اتجاه مضاد، ويدخلان المعبد من باب يقع في الجهة الغربية ويؤدي إلى حجرة الني ومن ثَم إلى قاعة العُمُد الداخلية ، وفي حجرة الاستقبال للباب وفي حجرة النيل كان الماء يُبارَك ويُهدَى، وكان واجب الكاهنين عندئذ أن يملآ كل أواني القربان.

اقرأ أيضًا 
“ألقاب الملك بعد توحيد القطرين” مالم يدرسه التلامذة في كتب الدراسات الاجتماعية

بعد إعداد أواني القربان كانت القرابين تدخل من شرق قاعة المعبد بينما المذابح والمطابخ الواقعة شرقي المعبد فكان يوجد فيها رجال يعملون قبل طلوع الفجر على ذبح القرابين وبعد تطهيرها تؤخذ لقاعة القرابين فكانوا يذبحون ثورًا، ويحضرون القربات المنوعة التي كانت تُقدَّم أمام الآلهة، وفي اللحظة الموقوتة كانت تُحمَل القربات مارةً بالباب الشرقي الذي في جدار حرم المعبد، ومن ثم إلى المعبد من الباب الشرقي لقاعة العمد الداخلية، وكانت القربات تُحرَس وتُطهِّرها الكهنة، والظاهر أنه في الوقت نفسه نجد أن كهنة آخرين ممن كان عليهم واجبات يؤدونها في المعبد، قد دخلوا من نفس الباب، وذلك لأنهم كانوا قد طهروا أنفسهم في البحيرة المقدسة.

طريقة أداء صلاة الصبح داخل معبد إدفو في أسوان

الصلاة في مصر القديمة
الصلاة في مصر القديمة

كانت صلاة الفجر داخل معبد إدفو في أسوان تتم على سبع مراحل أولها صعود الكاهن السلم إلى الناووس (تابوت يحتفظ فيه تمثال الطقوس والشعائر) ويقوم الكاهن بفتح الباب ويكشف عن تمثال الإله.

بعد فتح الناووس تجيء المرحلة الثانية وهي التلاوة حيث يقول الكاهن «لقد رأيت الإله، والقوة تراني، والإله يفرح عند رؤيتي، ولقد تأملت تمثال الجعل المقدس المجنح، وهو الصورة المقدسة للصقر المصنوع من الذهب»؛ بينما المرحلة الثالثة تتمثل في السجود لعبادة الإله، والرابعة تقديم عطور (المر) بينما الخامسة هي الحفل التعبدي والسادسة تقديم وجبة من القربان، والسابعة تطهير ثوب الإله.

إقرأ أيضا
برج القاهرة

اقرأ أيضًا 
العسل والبصل مع الخيار “لماذا أصر قدماء المصريين على استخدامهم في التحنيط”

يعقب سليم حسن على تلك الصلاة بقوله «من المحتمل أنه بعد انتهاء هذه الصلاة مباشرة كانت الشعائر المسماة عودة القربان المقدسة تؤدَّى وذلك أنه من الطبيعي أن جزءًا صغيرًا من القربان الذي أُحضِر إلى المعبد قد وضع رمزيًّا على مائدة قربان الإله، وبعد انتهاء الصلاة وشبع الإله من قربانه كانت تعود إلى الكهنة فتؤخذ إلى خارج المعبد من البابين الشرقيين، وبعد ذلك كانت تقسم بين الكهنة بنسب معتدلة على حسب وظيفة كل فرد له نصيب فيها».

صلاة الظهر والمغرب

الصلاة في مصر القديمة
الصلاة في مصر القديمة

صلاة الظهر لا توجد تفاصيل كثيرة عن طريقتها لكن كل علماء المصريات أكدوا أنها أقل شأنًا من صلاة الفجر أما صلاة المغرب فكانت تتم قبل غروب الشمس وتشبه إلى حد كبير صلاة الفجر الفرق أن الفجر يتم في المحراب بينما المغرب تتم في حجرة عرش الإله رع للاعتقاد بأن روح رع تقوم باعتزال العالم للارتيا ليلاً حيث يصعد إلى السماء من حجرة عرشه.

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان