رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
217   مشاهدة  

فاتن أمل حربي.. رغم الاخفاقات علينا الإشادة بـ ماندو العدل وهؤلاء

فاتن أمل حربي

مع انتهاء مسلسل فاتن أمل حربي للنجمة نيلي كريم، علينا أن نعترف وبكل أسف أن المسلسل (محبط) للغاية. بكل أسف بشكل شخصي قبل عرض المسلسل كنت أعتقد أننا سنكون على موعد مع عمل درامي يعيش لسنوات في تاريخ الدراما المصرية، ولكن بكل أسف العكس تمامًا هو ما حدث!

فعلى مدار حلقات عرض المسلسل لم نستطع مشاهدته دون التركيز على الأخطاء والإخفاقات التي وقع بها كاتب المسلسل، وأعتقد أنه حتى لم ينجح في تقديم بطلة العمل فاتن أمل حربي كنموذج نسوي يتطور بمرور الحلقات، بكل أسف سقط الكاتب في فخ التطويل الزائد عن الحد في أحداث المسلسل حتى أن المشاهدين فقدوا تركيزهم حول أهم تفاصيل العمل التي كان من المفترض أن تكون محور الأحداث وصلب الرسالة التي يجب أن تصل لهم وهي تفاصيل القضايا التي اختصمت فيها سيف، والطرق القانونية التي يفترض أن تسلكها النساء عندما تتعرض للعنف الأسري
ورغم هذه الاخفاقات علينا أيضًا أن نشيد ب 3 مبدعين في العمل

ماندو العدل مخرج العمل
اهتم المخرج خلال الحلقات بتفاصيل حياة البطلة والمحيطين بها بطريقة رائعة، فأبسط الأشياء التي لفتت نظري بشكل خاص تطور طريقة ملابس فاتن وترتيب شعرها بالتزامن مع لحظات كسرتها ولحظات انتصارها، طبيعة منزلها ومحتوى التي لم أجد بها أي مبالغة بل حتى موديلات الأجهزة الكهربائية الموجودة في الشقة ومحتويات الغرف والزجاج القديم، والأهم من كل ذلك اختيار الممثلين- باستثناء الإعلامية بثينة كامل- أكثر من رائع. علينا أن نسعد بوجود مخرج شاب أمامه مستقبل رائع ومازلنا في انتظار ابداع أكثر من ماندو العدل بالتأكيد.

الأسوأ في موسم رمضان 2022 الدرامي .. مي عمر والسقا ومسلسل رانيا وسكينة

هالة صدقي
أداء رائع ومتماسك على مدار حلقات المسلسل، فرغم أن شخصية ميسون لم تأخذ حقها في الكتابة وكذلك عرض القصة الإنسانية الخاصة بها بالشكل الكافي، مما جعلني أشعر وكأن الشخصية تكتب حلقة بحلقة ولم تكن مكتملة على أوراق الكاتب قبل بدء التصوير، إلا أن أداء هالة صدقي صنع حالة من الترابط بينها وبين المشاهدين جعلنا ننظر بالعدسات المكبرة في محاولة لاستكمال قطع البازل لرؤية قصة ميسون بشكل أوضح.

شريف سلامة
نجح شريف سلامة في التحدي بجدارة، أداء قوي طول الحلقات، ولم يلجأ للاستسهال والأداء الكاريكاتيري، من اللحظة الأولى حافظ على أداء دور الشخص الذي يعاني من اضطراب نفسي- على الرغم من أن الكاتب لم يوضح لنا حتى الآن سبب هذا الاضطراب وحتى مشهد المواجهة بينه وبين والدته في الحلقة 28 لا يوجد به حوار واعتقد انه كان ارتجالي بالكامل- والحقيقة أن شريف سلامة عليه أن يكون حذر في اختياراته القادمة ويكون أكثر مجازفة من اللعب في المنطقة الأمانة وتقديم أدوار الشاب “العادي”.

إقرأ أيضا
التصوف

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (1)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان