رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
60   مشاهدة  

فات يناير .. السكر فين يا حكومة !

أزمة السكر
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



تصدرت أزمة السكر السوق المصرية نهاية العام 2023 وما زالت مستمرة إلى الآن، وتتمثل المشكلة في اختفاء المنتج من الأسواق تقريبًا حتى بات الحصول على كيس سكر واحد بأي سعر من المهام الصعبة للمواطن، على وعد من وزير التموين ” علي مصيلحي ” بانتهاء الأزمة في أول يناير .

حكاية السكر في السوق المصرية مشوقة، إذ تقترب مصر من الاكتفاء الذاتي في إنتاج السكر، وليست بحاجة إلى الاعتماد على السيولة الدولارية أو الاستيراد، أو ارتفاع الأسعار العالمية أو شيء مما يطال السلع الغذائية والعلاجية الأخرى، فبحسب بيانات حكومية فإن مصر تُنتج نحو 2.8 مليون طن من بنجر السكر وحوالي مليون ونصف المليون طن من قصب السكر.

أزمة السكر
أزمة السكر

وحول وصول سعر السكر ـ إن وُجد ـ إلى 50 جنيه يقول نقيب الفلاحين ” حسين أبو صدام ” في تصريحات صحافية إن المزارعين باعوا القصب هذا العام بـ 1100 جنيه للطن، مضيفًا إن طن قصب السكر ينتج 120 كيلو جرامًا من السكر، وبحسبة بسيطة فإن سعر السكر وفقًا لشراء المادة الخام من المزارع يبلغ 10 جنيهات تقريبًا.

وأشار إلى أن الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك تتراوح من 400 إلى 800 ألف طن في العام وهذه فجوة صغيرة، يمكن التخلص منها تمامًا بتشغيل بعض المصانع مثل مصنع المنيا وزراعة مساحات من بنجر السكر، حينها سيصبح هناك فائض.

وهذا ما أكدته هيئة الرقابة على الصادرات والوردات، حيث بلغت صادرات مصر من السكر خلال 2023 حوالي 185 مليون دولار، وهذا رقم ليس بكبير حتى تحصل مثل تلك الأزمة.

وفي سياق متصل يقول  رئيس شعبة السكر ” حسن الأفندي” إن مصر لديها مخزون استراتيجي من السكر يكفي إلى إبريل 2024.

إذًا التصريحات والبيانات الرسمية والشبهة رسمية تشير إلى عدم وجود عجز في إنتاج السكر، لا سيما السكر المحلي فمن المعروف إن إنتاجه ينشط في يناير!، فأين تكمن الأزمة هل في وزير التموين وإداراته للأزمة وعدم الرقابة على الأسواق السبب.

هل فشل وزير التموين في إدارة الأزمة؟

المتابع للسوق المصرية يرى أن السكر اختفى فجاءة من السوق ثم عاد ثم اختفى مرة أخرى مع ارتفاع السعر في كل مرة، وبحسب تصريحات وزير التموين نفسه عبر البرامج التلفزيونية المختلفة فإن مصر لديها اكتفاء شبه ذاتي من السكر، لذا فإن اختفاء السكر لغز كبير!.

@mazidnews

وزير التموين: مفيش أزمة في السكر #السكر #وزير_التموين #التموين #مصر #الأزمة #اقتصاد #الأسعار #مصريين #الشعب_المصري #fyp #explore

♬ الصوت الأصلي – مزيد – Mazid – مزيد – Mazid

 

يؤكد  الدكتور ” مصلحيي” إن الاحتياطي الاستراتيجي من السكر يكفي مدة 3 أشهر،كما أكد في تصريحات تلفزيونية نوفمبر الماضي إلى أن الأزمة ستنتهي في غضون أسبوع وهذا لم يحدث فنحن في فبراير 2024 وما زالت الأزمة مستمرة.

إقرأ أيضا
سيارة الإسعاف

مواجهات التموين لحل الأزمة 

هناك أزمة حقيقية في وزارة التموين فليس من المعقول أن السلعة التي لدى مصر اكتفاء ذاتي فيها غير موجودة، إلى جانب تعامل وزارة التموين مع الأزمة، فقد أصدرت وزارة التموين كيس السكر وزن  700 جرام في منافذ البيع بسعر 27 جنيه، أي أن سعر الكيلو يصل تقريبًا لـ 32 جنيه، في حين يتراوح سعر كيلو السكر في السوق من 50 لـ 55 جنيه أي أن التاجر يكسب في طن السكر حوالي 39 ألف جنيه.

أزمة السكر
أزمة السكر

وهنا يأتي سؤالًا ملحًا أين الرقابة على الأسواق، وأين جهاز حماية المستهلك من جشع التجار واحتكار السلع الأساسية لخلق سوق موازي يساهم في خلق مزيد من التضخم ، وكله على حساب المواطن!

اقرأ أيضًا : فلسفة تأسيس المدن الجديدة في مصر

الكاتب

  • أزمة السكر مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان