تقرأ الآن
فارس وفتاة الأحلام : أول قصة حب في حياتنا .. ملف

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
604   مشاهدة  

فارس وفتاة الأحلام : أول قصة حب في حياتنا .. ملف

فتاة الأحلام

“أنا مش فارس ولا فتى أحلام .. أنا زحمة وربكة وشغل جنان”

كلمات الرائع الراحل ضياء الرحمن التي غنتها فرقة بلاك تيما

نعم لكل منى فارس أحلام أو فتاة أحلام.. كلنا نحلم بالأخر خاصة عندما نكون صغارا لم نتجاوز العشرين بعد، نرى ذلك الفارس في نجم كبير رياضي مشهور أو حتى كاتب معروف بل وبطل رواية أو بطل فيلم أو مسلسل، وكذلك نجمات السينما والمطربات.

انجذاب طبيعي يتلاشى مع النضج وتجاوز فترة المراهقة، بعضنا يحقق حلمه وبعضنا يجد فتى أو فتاة أحلامه في الحقيقة ويتزوجها وبعضنا يجد من ينسيه فتاة الأحلام وفرسان الأحلام.

وبعضنا يرضى بما قسم الله والبعض الأخر يكفر تماما بالقصة.

لكن المؤكد أنننا جميعا مررنا بتلك اللحظة بل ونتذكرها، لحظة حب إنسان مستحيل فقط لأنه فارس أو أميرة الأحلام

نستعرض معكم في هذا الملف قصصا مختلفة لأجيال مختلفة كانت لديهم جميعا قصصا تشبه تماما قصصكم في فترات مراهقتكم وحتى بعدما احتفظتم بقلوبكم النقية الطفلة بعدما كبرتم، نستعرضها معكم على أمل أن تشاركونا قصصكم الجميلة وذكرياتكم الرائعة

عبر هذا الملف على موقع الميزان استعرضنا بلسان حال أغلب القراء التصور حول فارس الأحلام وفتاة الأحلام.

نتمنى جميعا أن تمتعكم ذكرياتنا وتمتعونا بذكرياتكم

ــــ ــــ ــــ

المقالات

أسامة الشاذلي يكتب:
فتاة أحلامي .. من إليزابيث حتى رشا مرورا بهالة فؤاد

نيرفانا سامي تكتب:
حازم إمام فتى أحلامي الذي خان عهدنا وتزوج غيري

وسيم عفيفي يكتب:
عن فتاة أحلامي التي تشكلت ملامحها من التترات والكتب بصحبة القاهرة والمقابر 

منتهى أحمد الشريف تكتب:
فتى أحلامي الذي غَلَّبَنِي

إسراء سيف تكتب:
ميل جيبسون الجذاب الوحيد الذي عرفته!

إقرأ أيضا
الداروينية

محمد عطية يكتب:
عندما حررتني سيمون من عيون ساندرا

محمد أحمد يكتب:
“كان على جسدي علبة مغلقة” كيف يكون لي فتاة أحلام!

محمد فهمي يكتب:
الفورتيكة .. لماذا كانت منة شلبي في الساحر فتاة أحلام جيل 90 ؟

أحمد الأمير يكتب
آه يا كراش العمر يا أسمر..”روبي” بين الواقع والخيال

خالد عاصم يكتب

أفضل تطبيقات المواعدة عبر الهواتف الذكية .. حيث يمكنك لقاء فتى/فتاة أحلامك المثالي

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان