تقرأ الآن
فنان دنماركي يهرب بأموال متحف ويصف فعله بأنه عمل فني

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
18   مشاهدة  

فنان دنماركي يهرب بأموال متحف ويصف فعله بأنه عمل فني

فنان

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


قام متحف دنماركي بإعارة الفنان ينس هانينج عشرات الآلاف من الدولارات وطلب منه إعادة إنشاء اثنين من أعماله الفنية الأكثر شعبية والتي تضمنت استخدام الأوراق النقدية الحقيقية. إلا أنه أخذ المال وهرب وهو عمل وصفه بأنه عمل فني أصلي.

طلب متحف كونستين للفن الحديث في ألبورج من ينس هانينج إعادة إنشاء اثنين من أكثر أعماله الفنية شعبية. واحدة كان قد أنتجها في عام 2011 بعنوان متوسط الدخل السنوي الدنماركي الذي عرض الأوراق النقدية داخل إطار. ونسخة سابقة منها بعنوان متوسط الدخل السنوي النمساوي. للأعمل الأصلية، كان هانينج قد اقترض المال من البنوك لكن هذه المرة وافق المتحف على إقراضه النقود من احتياطياته المحدودة. وطلب 328 ألف كرونة للمرتب السنوي الدنماركي و25 ألف يورو للمرتب النمساوي. فقط بدلًا من إعادة عمل الأعمال الفنية أرسل للمتحف لوحتين فارغتين بصحبة رسالة نقول أنه احتفظ بالمال وأن هذا هو العمل الفني الفعلي.

اللوحتين اللاتي استلمها المتحف.

“العمل الفني هو أنني أخذت أموالهم.” قال هاننج للبرنامج الإذاعي الدنماركي P1 مورجن الأسبوع الماضي. “إنها ليست سرقة. إنه إخلال بالعقد ويشكل الإخلال بالعقد جزءًا من العمل.”

“بالطبع لن أسددها.” أضاف الفنان. “العمل الفني هو أنني أخذت المال ولن أعيده”.

ينس هانينج.

يزعم لاسي أندرسن، مدير متحف كونستين، أنه قبل يوم من افتتاح معرض فني جديد كان قد تم تسليم الأعمال الفنية. لكن عندما فتح الطرد كان يحتوي فقط على إطارين فارغين. كما كلف هاننج نفسه عناء إرسال رسالة بريد إلكتروني قائلًا أنه يعتقد أنه من المثير للاهتمام القيام بعمل جديد يسمى “خذ المال واركض”.

إقرأ أيضا
صامويل مورس

“أريد بالتأكيد أن أعطي ينس (هاننج) الحق في القول بأنه تم إنشاء عمل جديد في حد ذاته يعلق على المعرض الذي لدينا. لكن هذا ليس الاتفاق الذي كان بيننا.” قال أندرسن مضيفًا أنه لا ينوي الذهاب إلى الشرطة بشأن هذا الأمر بعد. حيث أعطى الفنان حتى 16 يناير 2022 لإعادة المال. ومن ناحية أخرى، أوضح هانينج أنه ليس لديه نية لإعادة المال إلى المتحف.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان