تقرأ الآن
“فنكوش” كمامات غزل المحلة .. لا تملكها الشركة وليست معقمة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬640   مشاهدة  

“فنكوش” كمامات غزل المحلة .. لا تملكها الشركة وليست معقمة

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


تداولت الكثير من المواقع والصحف والقنوات الفضائية بعض الصور، ومقاطع فيديو قصيرة، لعمال شركة مصر المحلة للغزل والنسيج أثناء قيامهم بعمل تجربة لماكينة محلية الصنع لصناعة كمامات طبية للمساعدة في الأزمة الحالية التي تواجهها مصر مع دول العالم كله .. في هذه الصور ظهر العمال بلا أدوات وقائية ، بدايةً من الكمامات ، والقفازات ، والعازل الطبي، والملابس الطبية الوقائية

 

تواصل “الميزان” مع مصدر مسئول رفض ذكر اسمه .. قال : على عكس ما روجت بعض المواقع والقنوات فإن شركة مصر المحلة للغزل والنسيج لا تمتلك المواد الخام لصناعة الكمامات ، وأن ما حدث بالضبط هو صفقة بين عميل غير معروف اسمه بالضبط يمتلك كمية كبيرة من المواد الخام، وإدارة شركة مصر المحلة للغزل والنسيج والمنتج سيستفيد منه العميل فقط مقابل دفع مبلغ من المال

وأضاف : الدفعة الأولى من الكمامات غير معقمة نظرًا لعدم وجود ماكينات للتعقيم الذاتي حتى الآن ، ويتم تغليف الكمامات التي خرجت من الماكينات بالاتفاق مع العميل وكتابة “منتج غير معقم ” على المنتج لعدم وقوع العميل تحت طائلة الغش التجاري ، ويتم الاستفادة من هذه الكمامات وعدم التخلص منها، ونفى المصدر تمامًا التخلص من قطع الكمامات التي أجريت عليها التجربة الأولى مؤكدًا استخدامها في ظل عدم ارتداء العمال للزي الوقائي

وأشار : هذه الصفقات تتم عادة نظرًا لرقابة الحكومة الصارمة على الورش غير الشرعية (تحت بئر السلم) فبدلًا من أن يجازف العميل بالمواد الخام ، وتغلق الحكومة الورشة التي سيستخدمها، يقوم بالاتفاق مع مكان ذو سمعة حسنة وأوراق سليمة وسجلات تجارية منضبطة مثل شركة مصر المحلة للغزل والنسيج لإبعاد الشبهات عنه

تواصل “الميزان” مع مصدر آخر مسئول من أعضاء مجلس إدارة شركة مصر  وقال : الشركة بالفعل لا يوجد بها مواد خام لصناعة الكمامات ، هذه المواد تستورد من الخارج ، لكن المنتجات التي خرجت من الماكينة ما هي إلا تجربة ولا يوجد منافذ لبيعها وهي غير معدة للبيع أو للاستخدام ، وهو عكس ما أكده المصدر الأول

إقرأ أيضا
نوم

وعن الصورة التي ظهر بها عمال ماكينة الكمامات غير جاهزين بأدوات الوقاية ولا يرتدون كمامات  قال : حينما تتوفر المواد الخام اللازمة سوف تتوجه سوف يتم تعقيم فريق العمال المسئول عن الصناعات ونجهزهم بأدوات الوقاية اللازمة، من كمامات لقفازات وغيرها ، لكن الجيد في الأمر هو أن الماكينات بأيادي مصرية مائة بالمائة وهو ما يدعو المواطن المصري للفخر بالصناعة المحلية التي لها دورًا كبيرًا في مجابهة الأزمات التي تمر بها البلاد

ووفقًا للتصريحات الصادرة من إدراة شركة مصر المحلة للغزل والنسيج لجريدة اليوم السابع فإن إنتاج الكمامات وصل لـ 26 ألفًا و400 كمامة حتى الآن، بمعدل يومين من العمل المتواصل لعمال الشركة وفقًا لمعايير الجودة والمواصفات الطبية اللازمة

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
2
أعجبني
3
أغضبني
7
هاهاها
2
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان