رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
508   مشاهدة  

قدر أم حادث مدبر؟.. حقيقة قتل أسمهان وسبب ظهور جثمانها الحقيقي في فيلم غرام وانتقام


Share

منذ وفاتها في يوليو 1944م، ويظل حادث وفاتها من أكثر الألغاز غموضًا والتي لم يتم حلها حتى الآن، أنها الجميلة أسمهان تلك الفاتنة السورية التي أطلت على الجمهور بشخصية مثيرة للجدل، احتوت في طياتها على العديد من الأسرار والعلاقات بجميع الأوساط الفنية والسياسية، لدرجة يصعب معها الجزم بوجود جهة ما تسعى إلى اغتيالها، أو إذا كان الحادث محض الصدفة البحتة.

 

وفي لقاء نادر عنها، تحدث عميد المسرح العربي عن ظروف مقتلها حيث أنه كان آخر من حاورها قبل وفاتها، وكشف أنها تلقت خلال تصوير فيلم ” غرام وانتقام ” دعوة من صديقتيها المقربتين لقضاء عطلة الأسبوع في رأس البر، وعلى الرغم من أن المدينة لم تكن بالرفاهية الموجودة بها حاليًا، إلا أنها قبلت الدعوة مُرحبة وأتمت استعدادها للسفر.

 

ورفضت أسمهان إلحاح يوسف وهبي عليها لكي تسافر معه وزوجته إلى الإسكندرية، ولم تنصت إلى محاولاته الكثيرة لتشويه صورة رأس البر في مخيلتها لكي تلغي تلك الفكرة، وأكدت له معتذرة أنها لا ترغب في إحراج صديقتيها، وفجر اليوم الذي حددته للسفر جاءها وهبي لكي يقنعها لآخر مرة، وبالصدفة حضرت صديقتا أسمهان لاصطحابها، وعندما وجدا يوسف وهبي لديها أخبراها أنهما سيسبقانها إلى هناك، على أن تلحق بهما بسيارة مملوكة لأستوديو مصر، أي ليس للحادث شبهة جنائية، -بحسب ما ذكره وهبي-، ووقت الحادث كانت السيارة مغلقة ولم تستطع وصديقتها النجاة من الغرق.

أسمهان
أسمهان

وقال ” وهبي “: ” أولًا يجب أن نترحم على روح هذه الفنانة التي فقدنا بوفاتها مورد هائل من موارد السينما العربية، لكن قصة أسمهان يظهر إن ربنا أراد أن  تفارق الدنيا بالصورة الجميلة صورة الزهرة الجميلة المعطرة فلم يشأ أن تعيش حتى تكبر في السن “.

 

إقرأ أيضًا…عن كتاب رتيبة الحفني والشائعات..قصة الموسيقار محمد القصبجي

 

وأضاف قائلًا :  ” كأن الله أراد بموت أسمهان أن يحتفظ بهذا الجمال إلي الأبد، السيدة أسمهان من الفنانات التي عملت معي وكانت على خلاف ما عرف عنها فكانت تواظب على الحضور في أوقات العمل وحفظ عملها، لكن ما حدث بالضبط هو القدر ولقد شعرت بهذا القدر، ففي يوم تقربت مني وكان يوم الخميس وطلبت أن تذهب إلي رأس البر، لان صديقاتها دعوها لنزهه هناك، وقد اعترضت وقلت لها ليه رأس البر روحي إسكندرية؟ “.

وتابع حديثه : ” في اليوم التالي استأذنت زوجتي الساعة السادسة، وذهبت إلى  أسمهان لألح عليها لكي تذهب معي إلى الإسكندرية، وانقل لها معلومات مغلوطة على رأس البر وجاءت صديقاتها، وكأنهما ملكتان من ملائكة الموت واستقلت سيارة من سيارات استديو مصر، وخلال رحلتها تصادف وقوع السيارة، وهذا ينفي الأخبار التي نشرت حول وفاتها “.

إقرأ أيضا
صفرمراد نيازوف

 

https://youtu.be/-59pS4GXIpc

وأوضح يوسف وهبي أنه نتيجة لوفاة أسمهان غير المتوقعة تم بذل جهدًا كبيرًا في تغيير نهاية فيلم ” غرام وانتقام “، الذي كان مقررًا أن تكون سعيدة، واستعان بسيدة شبيهة بـ«أسمهان» لكي يكتمل الفيلم، وقبل دفنها أظهر جثمانها في آخر مشهد بنهاية الفيلم بعد الحادثة المشئوم.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان