رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
12٬515   مشاهدة  

قصة العجوز الذي سرقه حسن شاكوش

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


أصبح هناك مجموعة من مطربي المهرجانات يتهمهم الجمهور بالسرقة عن طريق تحويل اللحن أو كلمات الاغنية إلى “مهرجانات” وبرز  المطرب الشعبي حسن شاكوش الذي اتهم بسرقة لحن إحدى أغاني الفنان محمد حماقي وهو لحن أغنية بنت الجيران التي مازالت تحقق نجاحًا كبيرا في الوقت الحالي فقد لا يعرف البعض ان شاكوش دعبس في التراث ايضًا وصعد به وحقق الترند عام 2013.

بدأ شاكوش عام 2013 رحلة صعوده بعد أغنية أشكرك أوعدك التي حققت نجاحًا فقد نجح شاكوش في الحصول على عدد كبير من المشاهدات والاغنية تبدأ بجملة خش يا شاكوش يا جامد ولمن لا يعرف فإن أغنية أشكرك أوعدك تعود في الأساس إلى أحد مطربي الصعيد والذي أشيع وقتها ان الأغنية موجهة منه إلى الفنانة ليلى علوي فما هي قصة هذه الأغنية؟.

من هو محمد العجوز؟

العجوز

نشأ الفنان محمد العجوز في قرية نجع هلال التابعة لمركز إدفو بمحافظة أسوان وبدأ حياته متصوفا على يد أحد مشايخ قريته وهو الشيخ إسماعيل ومن التصوف إلى عزف الرق مع المنشد الصعيدي الشهير احمد برين بعدها انشق عن الشيخ أحمد برين وكون فرقته التي كانت تنشد، حتى أصبح ينافس شيخه ثم تعاقد بعدها مع شركة إنتاج شرائط كاسيت “وليد فون”.

أما شهرته كمداح فقد استمدها من خلال الحفلات في الحسين والسيدة وفي اوائل التسعينات، بعدها حدث تحولا في ميول العجوز والذي كان واضحًا انه سيدخل فيه، فهو يلمح للطرب حتى أثناء المديح وفي مرة من المرات كان يمدح ثم قال “خدني في رحابك خدني” كان يملك إمكانات طربية وموهبة كبيرة تجعله يطرب ويغني وهذا سبب تحوله من المدح الى الغناء.

ويقول سمير الصول صديق العجوز المقرب لـ”الميزان” علاقتي بدأت مع العجوز منذ الصغر وكان ينشد وقتها ” يا طالع السلم يا لابس الخضرة” وكانت اللية بعشر جنيهات يحييها المطرب الراحل وعند قدومه إلى مولد الحسين في اوائل التسعينات اقنعته “مايك فون” احدى شركات الكاسيت بالدخول في الغناء وبعدها قرر ان يخوض اول تجاربه الغنائية ولم يكن هذا التحول وليد اللحظة فقد كان العجوز يداعب الغناء وهو يمدح! “مدحك والله أشجاني يا مصطفى ياتهامي” على غرار اللحن والأغنية الكلثومية.

إقرأ أيضا
داوود عبدالسيد

ويضيف:”بدأ إنتاج أول شريط كاسيت مع الشركة مدخلًا الغناء مع المديح بشكل جعله محل انتقاد الجميع ثم تغير 180درجة وانتج العجوز ألبوم بعنوان “اشكرك” وحققت نجاحًا كبيرًا وهي اغنية من كلمات الشاعر الاسواني خالد رضوان والحان محمد حلاتو في وقتها حدثت ضجة كبيرة وشاع في تلك الفترة ان الاغنية كانت موجهة إلى الفنانة ليلى علوي لشدة إعجاب العجوز بها وهو ما تسبب في حدوث شهرة واسعة للاغنية انذاك”.

الكاتب

  • أحمد الأمير

    صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
24
أحزنني
6
أعجبني
32
أغضبني
19
هاهاها
19
واااو
10
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان