تقرأ الآن
قصة ملوك أوراق الكوتشينة المتعجرفين.. لمن تعود هذه الصور؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬044   مشاهدة  

قصة ملوك أوراق الكوتشينة المتعجرفين.. لمن تعود هذه الصور؟

ملوك الكوتشينة

لعبة الأوراق أو كما نسميها الكوتشينة هي واحدة من أقدام الألعاب التي كانت  ومازالت متربعة على عرش  الألعاب الأكثر شيوعًا على الرغم من تطور الألعاب الورقية وظهور أوراق أكثر ابتكاراً مثل المونوبولي وغيرها، ولكن هل حاولت يومًا عزيزي القارئ أن تعرف لمن تعود صور الملوك المتعجرفين والملكات والجنود المرسومة على أوراقها، خصوصًا وأنهم لا يشبهون بعضهم البعض وكأنهم لوحات رسمت لأشخاص بعينهم؟

الكوتشينة قديمًا

 

المفاجأة التي قد تعرفها بعد بحث عن أصل هذه الصور والشخصيات المرسومة عليها وقرأت العديد من القصص العارية تمامًا من الصحة، أنها مجرد صور رسمت في البداية لتحقق قوانين اللعبة، فبحسب موقع Board Game Geek  لم يكن للرسم الفني على بطاقات الكوتشينة أي معيار على الإطلاق عندما ظهرت لأول مرة اللعبة في الصين-حسب ما ترجح أغلب المصادر عن تاريخ اللعبة- حيث كانت تستوحى رسومات هذه الشخصيات المرسومة على الأوراق من شكل وملابس ملوك المكان التي تصنع فيه، وفي الغالب كان يتأثر راسميها بالملابس والإكسسوار التي شاع استخدامها في بلاط الممالك الأوروبية.

كيف كان “ميكي ماوس” جنديًا في الحرب العالمية الثانية؟

ولان الأمر يرجع إلى أهواء المصممين، فمن الممكن أن تجد بعض الأوراق تصور ملوك وملكات حقيقيين.

أوروبا وأوراق الكوتشينة

كان أول ظهور للكوتشينة في أوروبا في القرن الخامس عشر، وهذا لا يعني أن هذا هو تاريخ ظهورها لأول مرة هناك ولكن الامر متعلق بأنها انتشرت في ذلك الوقت بين الملوك انفسهم، وبعد قرن تقريبًا من انتشارها وتحولها إلى اللعبة الأهم هناك، بدأ صناع اللعبة في فرنسا وبريطانية يحولون شخصيات الكوتشينة من صور مجهولة إلى الإسكندر الأكبر، ويوليوس قيصر، والملك التوراتي داوود وشارلمان على أوراق الملك لتمثل الإمبراطوريات الأربع الكبرى لليونان وروما واليهود والفرنجة، واختاروا الألهة اليونانية أثينا وراحيل زوجة يعقوب ليكونوا ضمن صور ملكات الكوتشينة.

الكوتشينة في العصر الفيكتوري

وفي أواخر القرن السادس عشر وبداية القرن السابع عشر، بدأ صناع اللعبة في فرنسا تصوير الأدباء والشخصيات المشهورة على الأوراق بدلاً من الملوك والملكات، ورغم أن هذا الاختلاف يمكن أن يكون دليل بسيط على تغيير طبيعة المواطنين الأوروبيين في ذلك الوقت، إلا أننا لا يمكننا أن نقيس من خلاله حقاً التغييرات المجتمعية في ذلك الوقت، وذلك نظراً لتعدد صناع اللعبة في ذلك الوقت والذي كان بعضهم متمسك برسم الملوك والآلهة اليونانية على الأوراق.

إقرأ أيضا
سيلفي

تشغيل ألعاب اندرويد على الكمبيوتر.. جولة في أفضل محاكيات اندرويد على ويندوز

إن التغيرات والتطورات التي شهدتها أوراق الكوتشينة على مر التاريخ، لم تكن أكثر من تحديث لهذه الصور يرجع في الأساس لصناعها، وليس لها أي أصول أو دوافع سياسية كما يعتقد البعض.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان