رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
357   مشاهدة  

قصر زينب خاتون .. تُحفة مملوكية عثمانية قد تتحول لسلسلة مطاعم فاخرة!

قصر زينب خاتون
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



يُعتبر التراث المعماريّ هو تجسيدٌ فعّال للقيم الإنسانية والحضارية لعصرٍ أو حِقبة تاريخية ما، وحتى نفهمُ تاريخ تلك الحِقبة على حقيقتها لابد أولًا من دراسة الأنماط والأساليب البنائية لتلك الفترة إلى جانب متطلبات الإنسان حينها، حتى يصنع تلك المباني التي أعطت للمدن وساكنيها أصالة وتاريخًا.

ولعلّ العمارة الإسلامية في القاهرة تقف شامخة تشهد على عظمة التاريخ الفريد والمباني التي لا تستطيع أن تنظر إليها إلا بعين الإجلال و التكبير، بحيث ينسج خيالك حين رؤيتها مشهدًا تتمنى أن لو كان حقيقةً..وهي رؤية معايشة هذا الجمال الممتزج برائحة التاريخ .

ومن المباني الأثرية التي تحلم أن تعيش فيها قصر زينب خاتون، أحد القصور التاريخية، الذي يقع خلف الجامع الأزهر و إلى جواره بيت الست وسيلة وبيت العود العربي.. زخم حضاري كبير في تلك المنطقة، لكن ماذا لو تحول حلمك البسيط إلى كابوس مرعب و أن ترى هذا القصر البهيّ الشاهد على مراحلٍ وحقبٍ عدة من تاريخ مصر الحضاري قد يتحول إلى مطاعم؟ بدلًا من كونه أثرًا مهمًا يُعامل باحترام .

كيف يتحول قصر زينب خاتون إلى مطاعم 
قصر زينب خاتون الذي قرر المسؤولون أن يغتالوه و يُحولوه لسلسة مطاعم حسب تصريحات مسؤولة عن المنطقة الأثرية هذه، فالقصر يكشف لنا ملامح البناء والحضارة في العهد المملوكي حيث يرجع بناءه لعام 1486 م ، فأي عبث هذا الذي ينال قطعة أثرية فريدة تخضع لترميم وزارة الإسكان حاليًا!، ولندرك أهمية القصر لابد من العودة إلى تاريخه والظروف التي أُنشأ فيها ، ولما هو مهم هكذا؟.

يرجع بناء قصر زينب خاتون إلى عصر الدولة المملوكية لتعيش فيه الأميرة ” شقراء هانم” حفيدة السلطان الناصر قلاوون، حيث سخّر المهندس المعماري من خلال الأنماط الهندسية المميزة وأدواته بناءه حتى تنعم الأميرة بالدلال والرفاهية المطلقة كونها حفيدة السلطان.

ولمّا هزم العثمانيون الممالك في موقعة الريدانية، وصعدوا إلى حكم مصر تعاقب على القصر الكثيرين إلى أن وصل إلى زينب معتوقة محمد بك الألفي، ومن ثم آل إلى الأوقاف المصرية بعد وفاتها.

من جارية إلى أميرة
بدايةً لا توجد مصادر تاريخية توثق حياة زينب خاتون، ولا نعرف عنها شيء سوى الحكايات الشعبية التي تداولها ألسنة العامة، فقد كانت ” زينب” جارية لمحمد بك الألفي، ثم أعتقها وتزوجت من أمير يدعى” الشريف حمزة الخربوطلي ” ولأنها تزوجت أمير فقد صارت أميرة ولُقبت باسم خاتون أي الشريفة أو الأميرة، وبعد وفاته أصبح القصر ملك لها.

وهناك روايات حول ” زينب خاتون” لعل أبرزها أن بيتها تحول مأوى للفدائيين إبان الحملة الفرنسية على مصر، تُداويهم وتقوم على رعايتهم، ولعل الشاهد على تلك الرواية هو العثور على 27 جثة دُفنت في سرداب البيت تحت الأرض.

رحلت شُقراء ورحلت زينب وبقي القصر شامخًا يحكي مئات القصص التاريخية، كما أنه ملمحًا مهمًا على سمات العمارة المملوكية وما تحمله من أنماط هندسية مختلفة وفريدة .

قصر زينب خاتون
قصر زينب خاتون

التوصيف البنائي لقصر زينب خاتون
بدأ بناء القصر في العصر المملوكي وانتهى البناء في العصر العثماني، ويعكس بناء القصر خصوصية تميزت بها العمارة الإسلامية من حيث مراعاة حق الجار وتحقيق الخصوصية لأهل البيت.

إقرأ أيضا
مسلسل نعمة الأفوكاتو
قصر زينب خاتون
قصر زينب خاتون

ويتكون القصر من الطابق الأرضي، الذي فناء مستطيل مكشوف وتلتف حوله أضلاع المنزل الأربعة، كما يتضمن الطابق الأول المقعد الصيفي وهو بالجهة الجنوبية وحجرة صغيرة تسمى ” النومية” ملحق بها.

وفي الطابق الثاني يوجد قاعتين إحداهما كبرى وهي مخصصه للحرملك ، أما القاعة الصغرى فهي في الناحية الشمالية من القاعة الكبرى، وبكل قاعة من قاعات القصر العديد من التحف الفنية التي خُطت بحروف عربية مميزة على جدران القصر و مشربياته.

قصر زينب خاتون
قصر زينب خاتون

القصر مهما تحدثنا عنه و وصفنا جماله و عبقرية بناء لا يمكن أن نوفيه حقه، لابد لك من زيارته حتى ترى بأم عينك التاريخ العريق والبناء المميز الذي سيتحول إلى مطاعم تفترسه دخانها المنبعث من نار المواقد .

الكاتب

  • قصر زينب خاتون مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
2
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان