تقرأ الآن
“قط وفار” والحالة المحيرة لسميرة سعيد.

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
353   مشاهدة  

“قط وفار” والحالة المحيرة لسميرة سعيد.

سميرة سعيد
  • ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


لا يمكن إنكار أن سميرة سعيد كانت ولازالت الوحيدة في جيلها القادرة على تطوير مشروعها الغنائي، فمن بداية كلاسيكية قحة مع عمالقة التلحين مثل بليغ حمدي، مرورًا بتجربتها مع جمال سلامة وصولًا إلي التسعينات حيث قمة مجدها الفني مع بهاء الدين محمد وعماد حسن ومحمد مصطفى ومحمد ضياء الدين وأشرف محروس، وهي الفترة التي احتلت فيها قمة البوب النسائي العربي.

هذه المسيرة المدهشة هي التي كفلت لها البقاء حتى الأن ، حتى أن معظم مطربات جيلها قرروا اخيرًا المغامرة والسير على نفس خطاها في التجديد فنجد أصالة تظهر بشكل مغاير عما اعتدنا منها عليه، ولطيفة التي حاولت في ألبومها الأخير استنساخ تجارب سميرة الأخيرة ففشلت عكس اصالة التي استطاعت ترويض أدائها ومحاولة اللحاق بسميرة لكن سميرة كانت قد ابتعدت بالفعل مسافات شاسعة عن الجميع.

من أهم السمات التي ميزت سميرة هي أنها لا تكف عن مفاجأة جمهورها بالجديد في كل مرة، فبعد تجربة مدهشة مع فريق فناير المغربي بأغنية “مازال” ثم تبعتها بسوبر مان ثم “محصلش حاجة” حتى ألبومها الأخير “عايزة أعيش” والذي جمعت فيه عدة أجيال لكنها ظلت محافظة على طزاجة طرحها الشعري والموسيقي، وحتى أدائها الذي لم يتغير أو يشوبه الضعف بل ستجد أن نسخة سميرة الحالية لا تختلف كثيرًا عن نسخة التسعينات.

في أخر إطلالة لها في أغنية “قط وفار” فاجئت الجمهور بلوك ثمانيناتي قح، حيث الشعر الغجري الأفريقي، والألوان الزاهية اللامعة، سميرة التي لم تخجل من ذكر عمرها الحقيقي في أحد البرامج بدت وكأنها شابة في العشرينات من عمرها جعلتنا نتذكر الفيلم الهوليودي الشهير “الحالة المحيرة لبنجامين بوتن” وكأنها تصغر في العمر لا تكبر.

اقرأ ايضًا … ألبوم لطيفة والسقوط في فخ التقليد لا التجديد 

كتب الأغنية الشاعر عبد الحميد الحباك ولحنها إيهاب عبد الواحد وهما الثنائي الذي صنع “نكتة بايخة” لأصالة، وكعادتها سميرة اختارت موضوعها الأثير في الانتصار لفكرة المرأة القوية القادرة على إنهاء علاقة تستنزف روحها وتمارس فيها نقدًا لاذعًا للرجل.

الفكرة التي صاغها عبد الحميد الحباك لعبت على تيمة الصراع الأزلي بين الرجل والمرأة ولكن من منظور أنثوي بحت، فالفكرة من البداية صيغت على موقف بعينه، هو اكتشاف خيانته لها اثناء جلوسه معه، ثم حاول تطوير الفكرة بأن الموضوع لم يكن مريح من البداية مشبهًا العلاقة بينهما كصراع بين قط وفأر، ثم ينتصر في النهاية للمرأة التي قررت إنهاء العلاقة والثأر لكرامتها المهدرة معه.

الأغنية لم يصيغها في قالب شعري محدد بل مذهب مكون من شطرين بنفس الوزن يعقبه سينو مكون من جزئين بقالبين مختلفين، ولا اعرف مكون من جزئين ثم أعاد صياغة الكوبليه الوحيد على نفس وزن المذهب.

سار لحن إيهاب عبد الواحد على نفس الصياغة الشهرية بجملة لحن متكررة ما بين المذهب والكوبليه الوحيد والإختلاف الوحيد في السينو الذي صاغه بلحنين مختلفين في كل جزء، تقطيعات لحن إيهاب عبد الواحد كانت متميزة في المذهب والكوبليه،  لكنه حاول استنساخ السينو من أغنية سميرة “الله يسهلك”

إقرأ أيضا
تامر حسني

وزع الأغنية “محمد النابلسي” الذي يسير بخطوات جيدة نوعًا ما، وأن كان في قط وفار حاول الدمج بين عدة أشكال موسيقية مختلفة، ما بين اللاتين بوب والهاوس، لكن يظل أفضل جزء في الأغنية هو صولو الإلكتريك جيتار وإعطاء حرية ارتجال للعازف ثم ختامها بإيقاعات شرقية من الطبلة حتى النهاية بطريقة الفيد باك على أنغام الجيتار الأسباني.

في النهاية تظل سميرة محافظة على التجريب في أغانيها المنفردة، لكن هذه المرة الأختلاف الوحيد كان في المظهر الذي ظهرت به، أما الأغنية فلم تأتي بجديد في تكرار لنفس الفكرة التي وصلت لأخرها في سينجلاتها السابقة، ويجب عليها التفكير في شكل جديد وهي تملك القدرة على فعل ذلك.

الكاتب

  • ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان