رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
24   مشاهدة  

كسارة البندق…العرض الذي لا يمل منه أحد

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


إن كنت من عشاق فن الباليه فلابد أنك تعرف باليه كسارة البندق، وإن كنت من غير المهتمين به فلعلك لمحته بليلة من ليالي رأس السنة يذاع بالتلفزيون وفهمت لو لم تستخدم الريموت كنترول لتغيير القناة، أنه من العروض المبهجة.

 وقد رفع الستار لأول مرة عن “باليه كسارة البندق” في عام 1892، في مدينة سانت بطرسبرج الروسية وعلى خشبة مسرح مارينسكي

الإمبراطوري آنذاك، لينضم بذلك إلى أيقونات أخرى من عروض البالية الروسية كـ”الجمال النائم”.

إلا أن جذور القصة المطروحة عبر الحركات الراقصة والنوتات الموسيقية أوروبية تماماً، إذ إن أول من وضع قصة كسارة البندق كان الكاتب الألماني إرنست هوفمان عام 1816، وعُرفت باسم “كسارة البندق وملك الفئران” وفقاً لتقرير أوردته هيئة الإذاعة البريطانية BBC.

وخلال أربعينيات القرن الـ19، تبنى الكاتب الفرنسي ألكسندر دوماس القصة ذاتها، وأنتج منها نسخته الخاصة التي استوحت منها روسيا قصتها الجذابة لاحقاً.

وبالسطور القادمة سوف نقوم بتحليل عرض كسارة البندق الذي عرض بمسرح دار الأوبرا المصرية منذ عامين تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية، بتحليل كل عنصر من عناصر العرض على حدى.

الملابس:

كانت الملابس بالعرض مناسبة لشيئين؛ الأول طبيعة الباليه الكلاسيكي بملابسه المعروفة، أما الشيء الثاني التي راعته الملابس، زمن القصة. فالباليه الكلاسيكي يتميز بالتنورات القصيرة الرقيقة  تتخذ شكلا أفقيا لجسد الراقصة، وتصنع عادة من التل المعالج بشكل معين حيث يكون متماسكا.

فيما كانت سراويل الرجال بالعرض ضيقة كعادة ملابس الباليه الكلاسيكي لتظهر عضلات الرجال وحركاتهم الدقيقة. وكل شخصية ناسبتها ملابسها حسب طبيعتها تماما، وحسب ثقافتها أيضا مثل فقرة الرقصات العربية والصينية.

أقرأ أيضا….ابن البير الذي يعافر باستمرار والمسرح كما ينبغي أن يكون

الإضاءة:

وظف المخرج إضاءة داخلية من لمض شجرة عيد الميلاد وبعض اللمض التي وضعها على المسرح.

كما كان يستخدم المخرج (الزووم) على كل شخصية رئيسية بالعرض يريد التركيز على رقصها.

وقد استخدم المخرج الظلام للتعبير عن أكثر من مقصد؛ فمرة للتعبير عن حزن الفتاة على لعبتها التي كسرت، ومرة للتعبير عن الغموض حول عالم الساحر، فيما استخدم أضاءة الشجرة للتعبير عن بهجة الاحتفال بألوان مختلفة  حسب كل حالها، بل وظفها أيضا بمشاهد الصراع. واللون الأزرق الخارج من الشباك  كان للتعبير عن الجو البارد، فيما استخدم نفس اللون للتعبير عن الإثارة بعالم بما وراء الطبيعة ساحر يتضح في نهاية العرض أنه كان من أحلام الفتاة أثناء النوم .

YouTube player

الديكور:

كان الديكور مبهرا خاصة بمشهد بيت كلارا حيث شجرة عيد الميلاد وتفاصيل البيت من كراسِ وأدوات إعداد الشاي وكل ما يساعد على تصديق مشهد الحفل الكبير، فيما كان الديكور ببقية العرض ثابتا ولعبت الإضاءة الدور الأكبر في هذا العرض عن دور الديكور.

الإخراج:

نجح المخرج على المستوى الصورة الجمالية أن يرسم تكوينات على المسرح وكأنها لوحات فنية، فوضع على سبيل المثال شجرة عيد الميلاد ببداية العرض (المشهد الثاني)  بمنتصف المسرح وكأنها بطلة من أبطال العرض، لاستخدامها في الإضاءة وفي تسليط الضوء على الحدث وزمنه بليلة رأس السنة.

فيما وظف المخرج نوعية الرقصات حسب الحالة الدرامية، فكانت هناك مشاهد بها رقصة عربية وملابس عربية أيضا في نقلة مختلفة بهذا العرض حازت على إعجاب الجمهور، وكذلك الرقصة الصينية بالملابس الصينية، وكان هذا التنوع من أهم الأدوار التي ساعدت عنصر التشويق بالعرض والتي استغلها المخرج استغلالا جيدا لتخرج للجمهور بشكل مختلف.

الدراما الحركية:

العرض يعتمد على  رقص الباليه الكلاسيكي والذي يتسم ببطء في الإيقاع عن الباليه الحديث، وكان الرقص معظم الوقت إما لراقص منفردا (كرقص الساحر) أو بين راقصيين (بين الساحر وكلارا) أو رقص المجاميع بتصميمات فريدة عبرت عن كل مقصد من القصة، كأجواء الاحتفال.

النص والدراما:

ينجذب الجمهور بطبيعته للعروض الاستعراضية، ولكن يهمه أيضا القصة والرسالة بكل نص.

إقرأ أيضا
سيدتي الجميلة

 والعرض عبارة عن فصلين، يستمتع الجمهور ببداية العرض مع قصة كلارا التي تحتفل برأس السنة مع أحد أصدقاء العائلة وفي روايات أخرى عم كلارا الذي يعد فقرات سحرية وعرفناه طوال العرض بأنه (الساحر)

تعد القصة عند هذه النقطة عادية والقوة فيها في الرقص الذي جذب الجمهور، حتى تتغير الأحداث وتحدث نقطة التشويق في تحول دمية كسارة البندق لفارس نبيل، وظهور جيش صغير من الفئران في صراع واثب غير متوقع.

هنا يجد الجمهور نفسه  بالفصل الثاني في عالم ساحر ومختلف ونقطة التشويق تكون عند سؤال : ماذا بعد؟

يدخلنا العرض في أحداث تلو الأخرى بعالم من الخيال الجاذب أكثر للأطفال، بين الحلوى والشوكولاتة والرومانسية الحالمة بين كلارا وكسارة البندق ورقصات متنوعة  يندمج الجمهور مع القصة ويتابعها متشوقا للنهاية.

الموسيقى:

يعود فضل التأليف الموسيقي لبيتر إليتش تشايكوفسكي، الموسيقار الروسي الذي ارتبط اسمه  ببعض أشهر أعمال عروض الباليه الروسية الأخرى و التي وضع موسيقاها، كـ”بحيرة البجع” و”الجمال النائم”، إلا أن الموسيقار الشهير لم يقرر العمل على المقطوعة الجديدة بشكل منفرد، بل كُلف رسمياً بتأليفها من قِبل مدير المسرح الإمبراطوري في موسكو الموسيقار إيفان فسيفولوزكي، وكان ذلك في عام 1891، أي بعد ما يزيد عن 70 عاماً من وضع القصة الأصلية.

والموسيقى كانت بنفس الطابع الكلاسيكي ومتنوعة بين لحن الميجور والمينور وغلب عليها الميجور الذي يناسب طبيعة بهجة رأس السنة ورقصات العرض وحالته الإجمالية، فيما كانت الآلات متنوعة بين الآلات الوترية التي غلبت فيها الكمانجة..

فيما كانت الموسيقى متنوعة حسب الحالة الدرامية ونقلات فرعية داخل القصة مثل الرقصات العربية والصينية التي صاحبتها موسيقى من نفس نوع الثقافة.

مصدر المعلومات التاريخية

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

google code */?>

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان