رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
217   مشاهدة  

كسر الأقدام واستخدام سم الزرنيخ.. حيل جمالية مرعبة كن يلجأن لها قديمًا

الجمال

Share

في كل زمان ومكان كان الجمال غاية تسعى لها النساء، ويبذلن في سبيلها كل ما يستطعن، وكل ما لا يستطعن أيضًا، ففي سبيل الحصول على بشرة رائعة وقوام ممشوق، عانين كثيرًا لدرجة أن بعضهن فقدن حياتهن، لذا مقولة الجمال معاناة ليست مبالغة أبدًا.

لأقدام صغيرة.. الكسر هو الحل

 هناك الكثيرون يعتقدون بأن من علامات الجمال عند المرأة القدم الصغيرة، لذا كان الناس قديمًا يقومون بكسر أقدام البنات ويلبسونهن أحذية مخروطية الشكل، تسمى أحذية اللوتس، وهي أحذية صُنعت خصيصًا لتمنع نمو القدمين، وفي عام 1912م تم منع هذه العادة في معظم دول العالم، لما لها من آثار سلبية جسديًا ونفسيًا، ولكن حتى وقتنا هذا لا تزال تلك العادة مستمرة عند بعض الشعوب.

زراعة الرموش التي أودت بحياتهن

في خلال القرن التاسع عشر، كان الناس يعتقدون اعتقاد غريب للغاية، وهو أن الفتاة التي تتساقط رموشها يعني أنها ليست عفيفة وتمارس الجنس، لذا كن الفتيات يعشن في ذعر أن يُتهمن في شرفهن، لذا عمدن إلى زراعة الرموش لإثبات عفتهن، ولزرع الرموش يتم استخدام إبرة حادة للغاية، وكان الأمر مؤلم بدرجة شديدة، وفقدت الكثيرات حياتهن بسبب الالتهابات التي تسببها الإبرة، وهناك من فقدن بصرهن بسبب دخول الإبرة في عيونهن.

لأناقة مدهشة.. عليكِ باستخدام سم الزرنيخ

في العصر الفيكتوري كان اللون الأخضر الزمردي هو قمة الأناقة، وكُن السيدات يعتمدن عليه ليظهرن بصورة جمالية شديدة الأناقة، ولكن للحصول على ذلك اللون، كان الخياطون يستخدمون سم الزرنيخ، وبسبب ذلك عانت الكثير من النساء من أمراض جلدية بشعة لا علاج لها، كما توفى الكثير من الخياطين بسبب كثرة استنشاق الأبخرة المتصاعدة من الغاز السام.

لجسد ممشوق تناولي الديدان الشريطية!

يبدو أن العصر الفيكتوري هو أكثر عصور الجمال جنونًا، حيث كن النساء مهووسات بالرشاقة والقوام الممشوق، لذا اعتمدن على تناول الديدان الشريطية ليحافظن على وزنهن، ورغم أن الحيلة نجحت وفقدن الوزن الزائد، إلا أنهن فقدن صحتهن وحياتهن أيضًا، حيث دمرت الدودة الأعضاء الحيوية الأخرى.

الحصول على شعر مموج قد يتركك صلعاء

كن النساء مهووسات بالحصول على شعر مموج، لذا كن يضعن رؤوسهن داخل آلة تمويج الشعر لمدة قد تصل لعشر ساعات، وبالرغم من نجاح الأمر والحصول على شعر رائع، إلا أنه كثيرًا ما كنت تحدث حوادث مريعة، فالكثيرات كن يخرجن من تحت الآلة بحروق شديدة ودائمة بفروة رأسهن، وهناك من أصبن بالصلع وبقع بالرأس، وتوفت الكثيرات بسبب الحروق.

الوجه الشاحب.. الموضة القاتلة في أوروبا

في وقت ما من الزمن، ظهرت موضة غريبة للغاية وهي أن الوجه الشاحب هو أفضل علامات الجمال، لذا كن النساء يقمن بطلاء وجوههن بمادة الرصاص، مما تسبب في إصابة العديد منهن بأمراض خطيرة مثل التسمم وعفونة الدم، بالإضافة للصداع الشديد، وتساقط الشعر.

إقرأ أيضا
غريغور مكريغور

إقرأ أيضاً

شياطين ياوغواي.. الكائنات المظلمة التي تتسلط على الرهبان ورجال الدين

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

Comments are closed

"

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان