تقرأ الآن
كلام في الحب و أحواله

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
35   مشاهدة  

كلام في الحب و أحواله

كلام في الحب و أحواله

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .


يستهجن الكثير من الناس الكلام في الحب و أحواله في المجالس  و خصوصًا إذا صدر هذا الحديث من امرأة أو شيخ أو حتى فقيه، و السبب هو الصورة الملوثة  التي رسمتها بعض الأعمال في الفن أو في الإعلام، فصارت صورة الحب في أذهان بعض الناس مقترنة بالرذيلة و سوء التربية، لكن الحق أن الحب من أسمى المشاعر  التي قد يعيشها الإنسان و يعيش لها و بها.

الحب .. شعور فطر الله على حبه ولم يعصم  قلب كبير و لا صغير  و لا فاسق و لا جهل و لا عالم مهما بلغ علمه و تقواها، كما أن الشعر العربي لدينا زاخر بآلاف الأبيات التي تحدثت في الحب و أحوله ؛ كتبها فقهاء وأدباء و مفكرون و شيوخ و دعاة .

الرذيلة ليست في الحب نفسه، و لكنها قد تكون  في الأفعال الغير منضبطة بضوابط الخُلق و الدين ، و الحساب يكون على الأفعال لا على الشعور.

وقد قرأت مجموعة من الكتب الرائعة التي تناقش فكرة الحب و أحواله، أحببت أن أشاركها معكم، و أول هذه الكتب الرائعة كتاب للشيخ علي الطنطاوي رحمه الله  اسمه ” من غزل الفقهاء “.

أورد فيها العديد من المعاني التي أعلت الحب في قلوب المحبين فقال: قال لي شيخ  من المشايخ  المتزمتين و قد سقط إليه  عدد من الرسالة فيه مقالة لي في الحب ، ما لك والحب؟!.. و أنت شيخ و أنت قاضِِ، و ليس يليق بالشيوخ والقضاة في أن يتكلموا في الحب أو يعرضوا للغزل ، إنما يليق ذلك بالشعراء ،  وقد نزه الله نبيه عن الشعر و ترفع العلماء و هم ورثة الأنبياء عنه،  و صرح الشافعي  أنه يزري بهم، و لولا ذلك لكان النبي أشعر من لُبيد..

فضحكت له وقلت: أما قمت مرة في السحر فأحسست نسيم الليل الناعش  و سكونه الناطق و جماله الفاتن فشعرت بعاطفة لا عهد لك بمثلها  و لا طاقة لك على و صفها .. أما سمعت مرة في صفاء الليل نغمة عذبة من مغنِِ حاذق قد خرجت من قلبه فهزت منك وتر القلب  و مست حبة الفؤاد .. أو ماسمعت أن النبي صلى الله عليه وسلم  أصغى إلى كعب و هو يهتر في قصيدته التي يغزل فيها بسعاد .. بانت سعادُ فقلبي اليوم متبول ، و يصفها بما لو ألقي عليه مثله لتورعت عن سماعه ، هيفاء مقبلة عجزاء مدبرة  لا يشتكي منها قصر ولا طول ، و هذا عُبيد الله بن عتبة بن مسعود  أحد فقهاء المدينة السبعة الذين  انتهى إليهم العلم ، قال في شعره تغلغل حب عشمة في فؤادي فباديه مع الخافي يسير …. تغلغل حيث لم يبلغ شراب  و لا حزن ولم يبلغ سرور.

والكتاب الثاني هو كتاب طوق الحمامة في الألفة و الأُلاف للفقيه المعروف ابن حزم الأندلسي، حدثنا في كتابه عن قصص وأخبار من حكايا المحبين  وعن أحوال المشاعر المتفرعة  عن الحب مابين الإعجاب والميل و الشوق والغيرة  والهجر والفراق  والعتاب والوصال ، وتناول كل حالة نها بشيء من  التحليل النفسي  من خلال خبرته وتجربته ورؤيته للحب ،ويعد هذا الكتاب من أفضل  الكتب التي تصلح كهدية بين المتحابين .

والكتاب الثالث هو كتاب ” 55 مشكلة حب” للدكتور مصطفى محمود ، وهو عبارة عن رسائل أرسلت إلى  الكاتب ؛ رسائل تحمل على أكتافها  هموم هؤلاء المحبين  واستفساراتهم  وشكواهم ، قد لا تتفق مع جميع الأجوبة والحلول  التي أجاب بها الكاتب  لكنه بالمجمل كتاب مؤنث  ولطيف في مجاله .

أما الكتاب الرابع فأود أن أشارككم كتاب لغات الحب الخمس للكاتب غاري تشابمان ، كتاب  يشرح لنا بعض الطرق وآليات  التعبير التي قد تختلف من شخص لآخر  في تعبيره عن الحب .

بعض الأشخاص  يملكون الحب في قلوبهم، ولكنهم يفتقدون  إلى مهارة التعبير عن هذا الحب، فالكاتب إذًا يتناول في كتابه طرقًا و أدواتًا من أجل ترسيخ الحب و إظهاره  أكثر بين الشريكين وهو  كتاب أنصح به للمتزوجين، أو المقبلين على الزواج .

وأنهي الكلام في الحب بكتاب من  أروع  ما جاء في الأدب العربي الحديث ” أوراق  الورد” للكاتب المصري الكبير  مصطفى صادق الرافعي ، وهو عبارة عن رسائل تبادلها مع محبوبته” مي زيادة”  في الحب  وفلسفته، مرصع ببعض الأشعار  .

قال لو سألتني من هو العاشق لأجبتك  إنه لن يكون عاشقًا  إلا من أحس أنه  قذف به في الابتسامات والنظرات بمرة واحدة إلى مهبط  السموات فيشعر أن نعيمه  أهنأ من نعيم الأرض  و أن عذابه أشد  من عذابها ، وكأنه إذ يتنعم  لم يصب أسباب النعيم  بل أسباب الخلود في الجنة  وإذ يتألم لم يجد مادة الألم  بل مادة نارية خالدة على قلبه .

و أود أن أختم هذه المقاله بأبيات أحبها للشاعر البحتري :

شَوقٌ إِلَيكَ تَفيضُ مِنهُ الأَدمُعُ

وَجَوىً عَلَيكَ تَضيقُ مِنهُ الأَضلُعُ

وَهَوىً تُجَدِّدُهُ اللَيالي كُلَّما

قَدُمَت وَتَرجِعُهُ السِنونَ فَيَرجَعُ

أُصفيكَ أَقصى الوِدِّ غَيرَ مُقَلَّلِ

إقرأ أيضا
النجاح

إِن كانَ أَقصى الوِدِّ عِندَكِ يَنفَعُ

وَأَراكِ أَحسَنَ مَن أَراهُ وَإِن بَدا

مِنكِ الصُدودُ وَبانَ وَصلُكِ أَجمَعُ

يَعتادُني طَربي إِلَيكِ فَيَغتَلي

وَجدي وَيَدعوني هَواكِ فَأَتبَعُ

كَلِفٌ بِحُبِّكِ مولَعٌ وَيَسُرُّني

أَنّي امرُؤٌ كَلِفٌ بِحُبِّكِ مولَعُ

أدام الله الحب بينكم وبين أحبائكم  ولا حرمكم قربهم.

الكاتب

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان