تقرأ الآن
كنائس المسلمين المفضلة في مصر

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
140   مشاهدة  

كنائس المسلمين المفضلة في مصر

دائما ما تثير الطقوس الخاصة بالمسيحيين داخل الكنائس حالة من الفضول لدى الكثير من المسلمين في مصر .. خصوصا عند المرور أمام إحدى الكنائس مصادفة، ويصل إلى مسامعهم الصلوات التي تتلى بالداخل، التي في الغالب تكون بـ اللغة القبطية.

اقرأ أيضًا
ليه المسيحيين بياكلوا بلح أحمر وجوافة في عيد النيروز

فقد ظلت الكنيسة مكانًا مجهولًا لكثير من المسلمين، باختلاف ثقافاتهم، حتى وقت ليس ببعيد، وتحديدا عندما قررت الدولة عرض القداس الإلهي الخاص بالعيدين الكبيرين في المسيحية (الميلاد والقيامة)، ومن بعدها انتشار القنوات الدينية المسيحية على الفضائيات.. وقتها بدأ المسلمون في مصر مشاهدة ما كان خفيا ..أو ما ظنوه كذلك.

اقرأ أيضًا
عدد المسيحيين الحقيقي في مصر

على جانب آخر نجد أن هناك مسلمين كثيرين يزورون الكنائس الأثرية والأديرة، المنتشرة في طول وعرض مصر.. لكن هناك كنائس بعينها يفضلها المسلمون المصريون، وتشهد إقبالا كبيرة منهم، سواء للتبرك بها، أو حتى لوفاء نذر تعهدوا به.

شجرة مريم .. قبلة حب العائلة المقدسة

المسلمين
ترميم شجرة مريم

“شجرة مريم” في المطرية بالقاهرة، أحد أهم تلك المزارات التي يقبل المسلمون على زيارتها دائما، رغم أنها ليست كنيسة أو دير.. يتبرك بها أهالي المنطقة بشكل خاص ويعتبرونها هدية السماء لهم.. كذلك يأتي إليها المسيحيين والمسلمين من كل حدب وصوب في مصر، ومن خارجها أيضا.. وهي الشجرة التي استظلت تحتها السيدة العذراء مريم عندما مرت من المنطقة، أثناء فترة وجودها في مصر.. وذلك ليس مستغربا لمكانة السيدة مريم العذراء في قلوب المسلمين، فهي “خير نساء العالمين” ولها سورة تحمل اسمها في القرآن الكريم، سورة “مريم”.

دير مار جرجس بمصر القديمة .. وفاء لعصر الشهداء

المسلمين
دير مار جرجس بمصر القديمة

لكن دير “مار جرجس” بمصر القديمة، يأتي على رأس هذه الأماكن في القاهرة التي تجذب المسلمين لزيارتها، والتبرك بأحد أهم شهداء المسيحية في مصر.. ستتأكد من ذلك فور قراءة عبارات الشكر والامتنان لهذا القديس على لوحات من الرخام منتشرة على حوائط الكنيسة الصغيرة، التي كانت السجن الخاص بالشهيد وتحتوي أيضا على أدوات التعذيب التي تعرض لها “مار جرجس” على يد الإمبراطور الروماني “دقلديانوس”.

طاحونة البابا كيرلس .. زيارة خطابات التشفع

طاحونة البابا كيرلس
طاحونة البابا كيرلس

وعلى بعد 5 كيلو مترات من منطقة “مجمع الأديان” الذي يقع فيه دير مار جرجس، وتحديدا في صحراء منطقة “الزهراء” أعلى الهضبة، هناك “طاحونة البابا كيرلس”، وهي مكان تعبد البابا السابق للبابا شنودة الثالث الراحل، عندما كان راهبا متوحدا باسم الراهب “مينا المتوحد”، في صحراء مصر القديمة.. “الطاحونة” تقع في الأساس وسط بيوت المسلمين في المنطقة، وليست معزولة عن الحي السكني، وأغلب سكان المنطقة من المسلمين، كذلك يرتادها عدد كبير من المسلمين من القاهرة وخارجها للتبرك بالقديس الراحل، وستجد عدد كبير من النساء والفتيات المحجبات داخل المزار يوقدون الشموع ويلقون بخطابات تشفع للبابا، كما يفعلون نفس الأمر مع الإمام الشافعي والسيدة زينب.

دير القديس سمعان الخراز .. روحانية رغم رائحة حي الزبالين

دير القديس سمعان الخراز
دير القديس سمعان الخراز

في السنوات الأخيرة أيضا تحول دير القديس “سمعان الخراز” إلى مزار شعبي لكل الأطياف في مصر، خلاف الأجانب والعرب الذين يأتون لزيارته، بسبب موقعه العجيب داهل “حي الزبالين” بالمقطم.. رغم الروائح الكريهة التي تحاصر أنفك طوال طريقك في الجبل، إلا أن ذلك ينتهي عند بوابات الدير، لتجد في الداخل أجمل الأديرة التي يمكن أن تشاهدها في مصر، حيث المنحوتات الفنية الدينية في قلب الجبل. والأزهار والشجر في كل مكان، خلاف الكنيسة العملاقة المنحوتة في قلب جبل المقطم، وما جذب الشباب أيضا لزيارتها، هو افتتاح منطقة ألعاب جديدة هناك، تضم رياضة تسلق الجبل بالحبال وتلفريك صغير.

كنيسة سانت تريز .. شفيعة الطلبة

إقرأ أيضا
سوق الجمعة

المسلمين
كنيسة “سانت تريز”

وفي حي شبرا بالقاهرة أيضا هناك كنيسة “سانت تريز”، التي يطلقون عليها لقب “شفيعة الطلبة”، وستجدها تعج بالطلبة المسيحيين والمسلمين من المنطقة طوال فترة الامتحانات، يوقدون الشموع أمام الأيقونات ويتلون الصلوات والدعوات للنجاح في امتحاناتهم.. كما تقيم الكنيسة كل عام قداس خاص لطلبة الثانوية العامة، يحضره المسيحيين والمسلمين من المنطقة وخارجها كل عام.. داخل كنيسة “سانت تريز” تجد أيضا توقيعات لبعض المشاهير، وكلمات شكر منهم للقديسة، منهم “عبد الحليم حافظ” و “سعاد حسني”.

الصعيد .. الأمر مختلف لكنه مدهش

المسلمين
دير درنكة

في الصعيد الأمر مختلف لكنه مدهش.. فهناك من يصوم من المسلمين صوم العذراء مريم ومدته خمسة عشر يوما في شهر أغسطس.. في المنيا وأسيوط، حيث تتعدد الأديرة الأثرية التي تحمل اسم “دير العدرا”.. في سمالوط “دير جبل الطير”، وفي القوصية يقع دير “المحرق”، وفي جبل مدينة أسيوط، أشهر وأهم الأديرة التي تحمل اسم الأم الطاهرة مريم العذراء، بجبل “درنكة”، آخر محطات العائلة المقدسة في مصر، قبل عودتها إلى فلسطين.

المسلمين

يقام ثلاثة موالد للعذراء بالتتابع في تلك الأديرة، بداية من شهر يونيه وحتى أغسطس وتحديدا يوم 23 الموافق عيد صعود جسد السيدة العذراء إلى السماء.. تشاهد مئات المسلمين في موالد العذراء هذه.. أغلبهم من الصعيد، جميعهم جاءوا ليعبروا عن حبهم وعشقهم ل “أم النور”.. مثلهم مثل المسيحيين بالضبط، فهم يرون أن لهم نصيب في العذراء لا يقل عن المسيحيين، ويقدسونها ويبجلونها ويطلبون شفاعتها دون النظر لأي اختلافات بين الديانتين.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
1
ولاد الحرام مسابوش لولاد الحرام التانيين حاجة

‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان