281   مشاهدة  

كيف تتعامل مع الشخص النرجسي؟

النرجسية

تتسبب النرجسية في انشغال الشخص بشدة باحتياجاته الخاصة بحيث لا يلاحظ، أو يختار عن عمد، تجاهل احتياجات ومشاعر الآخرين.

وترتبط النرجسية ارتباطا وثيقا بالحاجة إلى الإعجاب، وتقريبا قد يكون كل شخص نرجسيا في بعض الأحيان، فعلى سبيل المثال، قد يتجاهل أحد الوالدين المحبين  الطفل الباكي -مؤقتا- لأن الوالد يتمتع بالإعجاب والاهتمام على وسائل التواصل الاجتماعي.

ما هي النرجسية؟

يتم طرح كلمة نرجسية كثيرا في ثقافتنا المهووسة بالصور الذاتية (السيلفي)، والتي يحركها المشاهير، ونستخدمها في كثير من الأحيان لوصف شخص يبدو دون جدوى أو فخورا بنفسه بطريقة مبالغ فيها.

 لكن من الناحية النفسية، النرجسية لا تعني حب الذات، وإنما من الأكثر دقة أن نقول إن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية (NPD) يحبون صورة مثالية ومثيرة لأنفسهم، وهم يعشقون هذه الصورة الذاتية المتضخمة على وجه التحديد لأنها تسمح لهم بتجنب الشعور العميق بانعدام الأمن، لكن دعم أوهامهم بالعظمة يتطلب الكثير من العمل، وهنا تأتي المواقف والسلوكيات المختلة.

وينطوي اضطراب الشخصية النرجسية على نمط من التفكير والسلوك المتغطرسين حول الذات، والافتقار إلى التعاطف والتفكير في الآخرين، والحاجة المفرطة للإعجاب، وغالبا ما يصف الآخرون الأشخاص الذين يعانون من NPD بأنهم “مغرورون، متلاعبون، أنانيون”.

كيف تتعامل مع الشخص النرجسي؟

الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية النرجسية يقاومون بشدة تغيير سلوكهم، حتى عندما يسبب لهم مشاكل، ويميلون بشدة إلى إلقاء اللوم على الآخرين.

لكن ليس معنى أن بعض الناس نرجسيون أنهم غير محتملين، فقد يكون الشخص النرجسي مرحا أو “كاريزمي”، أو جيد في ما يفعله، وقد يمنحك وجوده متعة أكثر من الألم، وفي مكان العمل قد يعزز نجاح فريقك.

وفي السطور التالية سنتعرف على كيفية التعامل مع الشخص النرجسي.

1-  الرفض مفتاح النجاة

عندما تكون قد حددت النرجسية في الفرد، وتتساءل عن كيفية التعامل معه، فهناك طريقة واحدة مؤكدة إذا كنت تريد تفادي الأذى العقلي والعاطفي والبدني الناتج عن التعامل معه.

لا خيار أمامك سوى رفض التعامل مع ذلك الشخص على أي مستوى، نعم، فالطريقة الوحيدة للتعامل بفعالية مع شخص نرجسي هي عدم التعامل معه على الإطلاق.

يجب أن تضع أكبر مسافة ممكنة بين النرجسيين وبينك إذا كنت ترغب في منع تأثيرهم المؤذي من التسرب إلى حياتك.

قد يبدو هذا بمثابة حل متطرف، خاصة إذا لم تكن قد اختبرت حتى الآن مجموعة كاملة من السلوكيات النرجسية، ولكن لا توجد طريقة أخرى مضمونة تؤدي إلى تحررك من سيطرتهم.

2- ضع حدودا صحية

العلاقات الصحية مبنية على الاحترام المتبادل والاهتمام، لكن النرجسيين ليسوا قادرين على المعاملة بتلك الطريقة في حياتهم، ليس الأمر أنهم ليسوا على استعداد فقط؛ هم حقا غير قادرين.

إنهم لا يرونك، لا يسمعونك، لا يتعرفون عليك كشخص موجود خارج احتياجاتهم الخاصة، وبسبب هذا، ينتهك النرجسيون بانتظام حدود الآخرين، والأكثر من ذلك أنهم يفعلون ذلك بإحساس مطلق بالاستحقاق.

لذلك إذا كان قطع العلاقات مع هؤلاء الأشخاص غير متاحا لسبب أو لآخر، فعلي أن تتعامل بهدوء، وتضع حدودا صحية بينك وبينهم، لكن عليك الحذر من أنه من خلال الإشارة إلى سلوكهم الجارح أو المختل، فأنت تضر بالصورة الذاتية للكمال لديهم، وقد يتفتح على نفسك النار بسبب ذلك.

حاول توصيل رسالتك بهدوء واحترام وبرفق قدر الإمكان، وإذا ردوا بغضب ودفاع، حاول أن تبقى هادئا، بل ابتعد إذا لزم الأمر وارجع للحديث لاحقا.

3- لا تقع في الخيال

يمكن أن يكون النرجسيون مغناطيسيين وساحرين للغاية، إنهم جيدون جدًا في إنشاء صورة ذاتية خيالية وممتعة تجذبنا، لكن من المهم أن نتذكر أنهم لا يبحثون عن شركاء، هم يبحثون فقط عن المعجبين المطيعين.

قيمتك الوحيدة للنرجسي هي كشخص يمكنه إخبارهم بمدى روعتهم في دعم نفسهم التي لا تشبع، بينما رغباتك ومشاعرك لا تحسب.

إذا كذب النرجسي، وتلاعب، ولم يحترم الآخرين، فسوف يعاملك في النهاية بنفس الطريقة، لذلك من المهم أن ترى الشخص النرجسي في حياتك على حقيقته وليس من تريده أن يكون.

توقف عن اختلاق الأعذار لسوء السلوك أو التقليل من الأذى الذي يسببه لك، فالإنكار لن يجعله يختفي، الحقيقة هي أن النرجسيين يقاومون التغيير بشدة، لذا فإن السؤال الحقيقي الذي يجب أن تطرحه على نفسك هو ما إذا كان بإمكانك العيش هكذا إلى ما لا نهاية.

4- لا تأخذ الأمور بشكل شخصي

لحماية أنفسهم من مشاعر النقص والعار، يلجأ النرجسيون دائما لإنكار عيوبهم وقسوتهم وأخطائهم.

 نعلم أنه من المزعج للغاية إلقاء اللوم عليك في شيء لم تقم به من الأساس، أو وصفك بسمات سلبية لا تمتلكها، ولكن حاول أن لا تأخذ الأمر على محمل الجد بصعوبة، فالأمر لا يتعلق حقا بك.

لا تدع لعبة الخجل واللوم تقوض احترامك لذاتك، ولا تجادل مع نرجسي عند مهاجمتك، فإن الغريزة الطبيعية هي الدفاع عن نفسك وإثبات خطأ النرجسي، ولكن بغض النظر عن مدى عقلانيتك أو مدى صحة حجتك، فمن غير المحتمل أن يسمعك، وقد يؤدي الجدل حول النقطة إلى تصعيد الموقف بطريقة غير سارة للغاية.

أفضل دفاع ضد إهانات النرجسي وإسقاطاته هو إحساسك القوي بالذات، فعندما تعرف نقاط القوة والضعف لديك، يكون من الأسهل رفض أي انتقادات غير عادلة موجهة إليك.

 6 5 4 3 2 1 المصادر

إقرأ أيضاً

كيف تتعامل مع الخسارة؟

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان