تقرأ الآن
كيف تخلصت من زيادة الوزن بسبب فيلم “إكس لارج”؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬009   مشاهدة  

كيف تخلصت من زيادة الوزن بسبب فيلم “إكس لارج”؟

كيف

هذا هو الفن ودوره الذي يغفله من يعمل به ..!!

هاتفتني قائلة: فيلم حلمي مكسر الدنيا عاوزة اشوفه.

قلت: متى، لدي عمل متراكم

قالت: لا عمل اليوم سوف أمر عليك في تمام السابعة مساءً.

وهذا هو ما حدث .. الفيلم هو “إكس لارج” والذي قام بكتابته الصديق المبدع أيمن بهجت قمر.. ذهبت معها وأنا أجهز نفسي لمشاهدة الفيلم واستحضر في ذاتي كل مشاعر وذكريات البهجة رغبة في أن أدخل مود الفيلم قبل ان أراه اصلا..!، خاصة وأن الفيلم بطولة كوميديان متميز يعجبني على المستوى الشخصي في ذلك الوقت.. انطفئت الأنوار وبدأ الفيلم وتعالت صرخات وتعليقات المتفرجين، وانا صامت أشاهد وأتألم، وكل ما أردده لصديقتي وقتها: احنا مش كده.

والسبب أنني كنت من هؤلاء، نعم من هؤلاء الذين يتحدث عنهم الفيلم فقد تعدى وزني في ذلك الوقت 145 كيلو .. والغريب أنني لم اشعر بهذا الوزن الزائد كونه لازمني طيلة حياتي، واعتبر ما أتناوله من أطعمة متعة اكتشفت فيما بعد انها كادت ان تنهي حياتي، عندما كانت زوجتى توقظني كل ليلة تقريبًا لتقول لي أن أنفاسي توقفت فجأة .. لم استمتع بالفيلم بل حاولت اخفاء نفسي من الجميع .. خشية أن يتم اسقاط المبالغات التي تضمنها الفيلم حول حياة اصحاب الوزن الزائد بالسخرية مني أثناء العرض أو حتى اثناء الخروج بعد نهاية الفيلم.

عدت إلى بيتي وأنا في قمة البؤس والضيق الشديد .. أفكر فيما اصبحت عليه، وكيف يمكنني أن أتخلص من هذه الحمولة القاتلة والتي عافني الله سبحانه وتعالى من الإصابة بامراضها، فهل انتظر الإصابة بالمضاعفات حتى اتحرك .. والغريب أنني لم أفعل شيئَا سوى التفكير في هذه الليلة والرجوع إلى حياتي غير الصحية على الإطلاق مرة أخرى، حتى حضرت احتفالية مع مجموعة من الأصدقاء بعدها بعدة أعوام أخرى وبطبيعة الحال تم التقاط الصور خلالها، والتي عندما شاهدتها كرهت نفسي أكثر وأكثر ..

قررت ألا استمر فيما أنا عليه، والمدهش في الأمر أنني قررت مشاهدة الفيلم مرة أخرى برؤية من يرغب في التحفيز والتعلم معًا.. وهو ما حدث .. واتخذت القرار بضرورة التخلص مما أنا فيه، وبدلًا من الذهاب لطبيب ومحاولة القيام بعمليات السمنه المعروفة ، قررت أن اعدل حياتي تمامًا من اللاصحة إلى الحياة الصحية بجميع مترادفاتها .. لا سكريات على الإطلاق ، أكل صحي تمامًا، شرب الماء بكثرة، والمشي لمدة نصف ساعة يوميًا.

وعندما كنت اشعر بالتعب ويتلاعب بي شيطان النفس اقاومه سريعًا بل واتوعده بالعقاب.. نعم العقاب، بأن اقرر المشي لمدة أطول عقابًا له على محاولاته معي .. واليوم اصبحت في وزن 95 كيلو.. لم أشعر بأن هناك معجزة فيما قمت به ، بل أمر بسيط وسهل للغاية ولا يحتاج إلا للإرادة وفقط.. والأغرب انني مازلت اعيش على نفس النظام الغذائي الذي اعددته لنفسي وبنفسي ولا استطيع تغييره، ليس للاستمرار فيه قد التعود عليه وأكره أي طعام أيا كان يتسبب في عودتي للمأساة السابقة مرة أخرى.. وكأنها اصبحت عقدة نفسية لا أعلم، ولكن ما أعلمه ان التجربة وضعت نهاية لكارثة كنت اعيشها واتعايش معها طيلة عمرى كله تقريبًا.

ملحوظة : كتبت هذا المقال بعد قراءة مقال كيف تخلصت من زيادة الوزن بدون “ريجيم”؟ للصديقة رشا الشامي

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
9
أحزنني
2
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان