تقرأ الآن
كيف تربي كيت ميدلتون والأمير وليام الجيل الجديد من العائلة الملكية

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
109   مشاهدة  

كيف تربي كيت ميدلتون والأمير وليام الجيل الجديد من العائلة الملكية

كيت ميدلتون
  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


جمل محددة تستخدمها الأميرة كيت ميدلتون لتسيطر على شقاوة الصغار.

يتشارك الأمير وليام وكيت ميدلتون في أن يربوا الأمير جورج ليصبح فتى متميز، وألا تنطفئ لمعة عيون الأميرة تشارلوت والأمير لويز.

قال الأمير وليام لشبكة البي بي سي: “إنني أؤدي مهامي وأتحمل مسؤوليتي نحو أسرتي”.

ولكن على عكس الأجيال السابقة من العائلة الملكية، فقد شوهد الأمير وليام و كيت ميدلتون مع الأمير جورج في كندا عام 2016، وكانا يتصرفان بشكل مختلف، حيث كانا يمزجان التقاليد القديمة مع التربية الحديثة.

 كيت ميدلتون

فالأمير وليام وزوجته الأميرة كيت يدركان تمامًا أنهما يربيان جيل جديد، فكان يتم دعوة الأميران جورج وتشارلوت منذ أيامهما الأولى إلى المناسبات العائلية.

فملك المستقبل كان عمره عامان، وكانت أخته في عامها الأول، عندما وقفا في شرفة قصر باكنجهام ليحتفلا بعيد ميلاد جدتهما الملكة إليزابيث ال90 عام 2016.

فكيت لديها مبادئ كأم تحافظ عليها وتنشرها ففي أثناء زيارتهم إلى ألمانيا عام 2017 سمعتها إحدى الصديقات، وهي تقول لصغيرتها الأميرة تشارلوت: “الأيام كلها لن تكون احتفالات وضحك فقط”.

ويقول أحد أصدقاء الأسرة: ” إن صغار كامبريدج جميعهم مهذبين جدًا، وجميعهم عيونهم تلمع، وجميعهم لديه المقومات الصحيحة”.

وقد ظهر وليام وهو يتابع صغيره لويز وهو عمره 13 شهر، بينما كانت كيت تنظم حديقة من أجل معرض الزهور تشيلزيا.

ووفقًا لمصدر من العائلة الملكية، فإن وليام حريص على أن يحظى صغاره بعلاقة طبيعية مع والديهما قدر المستطاع.

يوصل وليام وكيت صغيرهما الكبار إلى مدرسة Thomas`s Battersea” صباحًا بمنتهى الفخر، فقد إلتحقا بها عام 2019 ومن وقتها كلا الوالدان يتابع سير الدراسة مع إدارة المدرسة.

يقول بعض المقربين من الأميرين: “في حين أنه يولي كثير من الفضل إلى كيت، إلا أنه لا يمكن الاستهانة او التقليل من دور وليم كأب.

فشراكتهما كوالدين أمر هام جدا، وكلاهما حريص عليه، ويقول أحد المقربين إليهما: ” إن الرغبة لدى كيت في إرساء أسس وقاعدة جيدة لحياة أسرية تمكن في خلفيتها، وهو أمر يرغب فيه وليام أيضا، وهو حريص عليه مثلها تمامًا.

ولهذا فإن دوقة كمبريدج لديها كلمات رمزية تستخدمها وهي تتعامل مع صغارها، كي يبدو الصغار في غاية اللياقة والذوق عندما يظهران في المناسبات العامة، ولكن هذا لا يمنع أن يحدث بعض السلوكيات الخاطئة كأطفال، وفي هذا ليس هناك فرق بين طفل من أسرة عادية أو من العائلة الملكية.

وفي كل الأحوال، فإنهم معروف أنهم يعتني بهم الأب الأمير وليام، الذي حصل على لقب “شقاوتك الملكية”، عندما كان طفلًا.

ولهذا فإن الأم المحبة الشغوفة كيت قالت أنها تستخدم كلمات محددة حتى تستطيع السيطرة على الصغار، وكتب مجلة The Sun أن كيت تستخدم جمل رمزية أثناء لعب صغارها، من بين هذه الجمل، “هيا نأخذ راحة” وهذا يعني أن الأميرة تقول لصغارها “إهدؤوا”، ومن هذه الجملة فإن الصغار يفهمون أنه عليهم أن يغيروا من سلوكهم للأفضل، وأيضًا يعني أنه وقت ممارسة أنشطة هادئة مثل القراءة أو حل الألغاز.

إقرأ أيضا
جريس

وهذا التكنيك في التربية يستخدمها دوق ودوقة كمبريدج في كل الأحوال سواء أثناء الظهور العام أو في الحياة الخاصة، وتقول الدكتور ربيكا تشيكوت خبيرة التربية ومؤلفة كتاب “أطفال سعداء وهادئين” : “إنه من الصعب على الأبوين أن يربيا صغارها في الأماكن العامة، ولهذا فمن الجيد أن تجعل الأم هناك تواصل دافئ بينها وبين صغارها، مثل أن تضع يدها على رأسه بحنو، وأن تنزل إلى مستوى تفكيرهم لتتحدث إليهم، وأن تحافظ على طفولتهم، فهناك توازن لطيف من الحساسية واللطف لابد وأن تحافظ عليه.

لابد وألا تتوقع منهم ان يسلكوا سلوك الكبار، وأن الصغار قد يمرون بحالات كبيرة من الغضب”، وأضافت: “إن كيت أم حساسة ودافئة”.

وهذا عكس ما كان معروف عن العائلة الملكية القديمة حيث كان هناك قاعدة مستخدمة تقول: “الأطفال تُرى ولا تُسمع”.

أثناء إحدى الحوارات سئلت كيت أنها كيف تتعامل مع الصغار، وهم يغيظوها قالت: “نعم، إنه أمر صعب، إنني أيضا أتواصل مع الخبراء، عندما ينتاب صغيري نوبة غضب، فإنني أحاول أن أقول ما يجعله يشعر أنني أتفهم مشاعره بصورة بطيئة وهادئة ولطيفة.

المصادر 1 2

إقرأ أيضاً

الأسباب الحقيقة وراء ترك الأمير هاري القصر “ماحدش مرتاح”

الكاتب

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان