تقرأ الآن
كيف تعاملت الصين مع الموجة الثانية من فيروس كورونا؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
127   مشاهدة  

كيف تعاملت الصين مع الموجة الثانية من فيروس كورونا؟

الموجة الثانية

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


مؤخرًا بدأت حالات فيروس كورونا بالتزايد في مصر بعد دخولنا في الموجة الثانية من الوباء. الأمر ليس مقتصر على مصر فقط فالعالم بأجمعه يشهد موجة ثانية بل أن بعض البلاد تمر بموجاتها الثالثة والرابعة حتى مع بعض البلاد مثل بريطانيا التي اكتشفت سلالة جديدة من الفيروس. لكن ماذا عن الصين؟ ماذا يحدث فيها؟ الحقيقة أن موجة فيروس كورونا الثانية في الصين بدأت في شهر يونيو السابق ونجحت الصين في السيطرة عليها في 21 يوم فقط.

ظهرت أول حالة يوم 11 يونيو في بكين بعدما نجحت الحكومة في السيطرة على انتشار الفيروس ولم تسجل أي حالات جديدة لمدة 56 يومًا. مع ظهور أول حالة شنت الحكومة حملة طبية ضخمة حيث تم التحليل لأكثر من سبعة ملايين من المقيمين في المدينة، والتي يبلغ تعداد سكانها 22 مليون نسمة، لمعرفة إذا تم اصابتهم أم لا، طبقًا للسلطات. في حين أغلقت المدارس والحانات وصالونات التجميل في محاولة لمنع انتشار الفيروس. ووفقًا لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في بكين، فقد تم اكتشاف حالات إصابة في أكثر من 47 شارع عبر 11 منطقة سكنية في أحياء المدينة، مما نتج عنه إغلاق أكثر من عشرة مجمعات سكنية بشكل صارم وإخضاع تلك المجمعات السكنية بحظر تجوال صارم.

تخوفًا من أن يكون هذا الانتشار الجديد لسلالة أكثر عدوى من الفيروس الذي ظهر في وسط مدينة ووهان في ديسمبر، فإن الحكومة الصينية وضعت قواعد جديدة حينها تنص على أن إذا كان أي شخص على اتصال بشخص مصاب فلابد أن يخضع للحجر الصحي لمدة 28 يومًا بدلًا من 14 يومًا.

وقد يبدو هذا متطلب مفرط في الحذر نظرًا لأن 5% فقط من المصابين يعيشون فترات حضانة للفيروس أطول من 14 يومًا، ولكنه من الخصائص المميزة للصين هي تفضيل وضع الجماعة عن الفرد وخاصةً عندما يتحدى تفشي المرض حكومة الحزب الشيوعي الحاكم.

كشفت التحاليل أن بداية الموجة الثانية في بكين أسفرت عن 328 حالات جديدة على الأقل لكن الحكومة سرعان ما تحركت ومنعت من انتشار الفيروس بشكل كبير كالموجة الأولى حيث أن الصين حاليًا تسجل أقل من 20 حالة يوميًا ومقارنةً بعدد سكان الصين الذي يتعدى المليار فإن هذا الرقم يمثل نسبة صغيرة للغاية خاصة وأن معظم تلك الخالات هي حالات خفيفة.

إقرأ أيضا
سباق

 

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان