رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
502   مشاهدة  

كيف صنعت الجزيرة خبرا مزيفاً ؟ وكيف كشفناه

الجزيرة

11 يونيو الشهر الجاري
نشرت قناة الجزيرة الإخبارية تقرير بعنوان ” ضباط مصريون يدربون جنودا من جنوب السودان على حدود إثيوبيا”، وفقا لنص الخبر على القناة وموقعها وعدد من منصات

الجزيرة

المختصر من التقرير
1- المصدر قناة “رامسيل برودكاستينغ” Ramciel Broadcasting
التلفزيونية بدولة جنوب السودان. لم يظهر لوجو القناة في تقرير الجزيرة
2- يظهر الفيديو المسرب دون صوت، وورد في الخبر أن الكتيبة المسلحة من جنوب السودان تردد صيحات عسكرية باللغة العربية.
3- الصورة من موقع ما في غابات ويقف عدد من الجنود سود البشرة وحوالي 3-4 من الأجانب (اختلاف لون البشرة والبنية الجسمانية) عن الجنود في زي عسكري
4- التسريب (وفقا للجزيرة) تم عن طريق ضابط مخابرات من جنوب السودان قلق للغاية من تورط بلاده في الأزمة بين مصر وإثيوبيا.

ملاحظات في الفيديو
– تقرير الجزيرة لم ينشر الفيديو بشعار القناة التي تحدث عنها وهو الأمر الذي لا يحدث في الجزيرة مطلقا لحقوق الملكية وللتأكيد على المصر
– تقرير الجزيرة أن الجنود تردد صيحات باللغة العربية، لكن الجزيرة لم تمنحنا أي قدرة على سماع صوت الجنود وفضلت عدم اظهر الصوت وهو ما تم أيضا في عدد من المواقع والصفحات والمنصات التي نقلت عنها من بينها رصد ومكلمين وعربي بوست وغيرها.

  • صفحة “فيسبوك” التي تملكها “رامسيل برودكاستينغ” “Ramciel Broadcasting” أنشأت في 19 مايو وعدد مشتركيها حوالي 2600 ويديرها 4 أشخاص.. شخص من كندا وشخص من كينيا وشخصين من أوغندا!

    موقع “رامسيل برودكاستينغ” المضروب بيدعي إن الفيديو “المسرب” يصور ضباط مصريين يدربون جنود من جنوب السودان قرب جبل مابان على بعد 30 كيلومتر من مايوت قرب حدود إثيوبيا.. وتم تسريب الفيديو من ضابط “قلق للغاية” من تدخل بلاده في الصراع المصري الإثيوبي!
    وطبعًا اختيار “مايوت” تحديدًا في الخبر لم يكن عشوائيا ومقصود لتأكيد إشاعة أخرى.. لأن “مايوت” هي نفسها صاحبة شائعة  إن مصر سوف تنشيئ فيها قاعدة عسكرية في جنوب السودان.. وتم نفي هذا الخبر بشكل رسمي

صعوبات التحقق
التصوير السيء لا يظهر علامات واضحة
صعوبة قراءة الكلمات المدونة على خلفية ملابس المدربين التي قد تهر الجهة التي يعمل لديها المدربين

التحقق
بالبحث العكسي لمقاطع من الفيديو تظهر
صفحتان
الأولى
Sixty 4 Tribes Press
نشرت في 8 يونيو الساعة 05:26
روايتها أن الفيديو وصلها من مصدر مصري
الثانية ” Ramciel Broadcasting”
نشرت في 8 يونيو الساعة 07:43 ·
الصفحة تابعة لموقع الالكتروني نشرت الفيديو بنفس التفاصيل التي نشرتها الجزيرة. وأسمها تقريبا نفس الاسم التي قالت الجزيرة أنه قناة تلفزيونية في جنوب السودان

روايتها أن الفيديو وصلها من مصدر من مخابرات جنوب السودان

نتائج التحقق
–  لم نجد أي قناة تلفزيونية تحمل اسم رامسيل برودكاستينغ بل وقناتها على يوتيوب ليس بها هذا الفيديو بثلاثة متابعين و٣٥ مشاهدة

الجزيرة
– الصوت في الفيديو الأصلي وبفضل أحد الزملاء من السودان أكد أنها ليس لغة عربية بأي لكنة محلية وتوقع أن تكون بلغة الدينكا.
– المثير للشكوك أن صفحة ” Ramciel Broadcasting” الإخبارية تابعة لموقع تم تأسيسها في 19 مايو الفائت، تحمل عدد من المعجبين لا يتجاوز 2500 شخصا ليست مصدر هام

إقرأ أيضا
الفئران

_ تواصلت مع الصفحة ورفضت الإجابة عن اسئلة متعلقة بكيفية التأكد من مصدر الفيديو ومكانة وكيف عرفوا أن صوت الهتافات باللغة العربية

ملاحظة
Ramciel ده اسم العاصمة المستقبلية لجنوب السودان

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان