رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
31   مشاهدة  

كيف كانت الجبن سبب في فوز أوروجواي بقتال في الحرب الكبرى؟

أوروجواي
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


على الرغم من أنه في العلاقات الدولية الحديثة، تتمتع دول أمريكا الجنوبية أوروجواي والبرازيل بعلاقة تجارية قوية ولا يوجد توتر بينهما، بصرف النظر عن التنافس في كرة القدم، لكن توترت الأمور بعض الشيء في الماضي. غالبًا ما يُنظر إلى أوروجواي على أنها المستضعف، حيث يزيد عدد سكانها قليلًا عن 3.5 مليون نسمة وتبلغ مساحتها حوالي 68 ألف ميل مربع، مما يجعلها ثاني أصغر دولة في أمريكا الجنوبية. وتقع في أقصى جنوب البرازيل.

البرازيل، من ناحية أخرى، خامس أكبر دولة في العالم، تأتي فقط بعد روسيا وكندا والصين والولايات المتحدة الأمريكية. مرتبطة بـ 3 ملايين ميل مربع تشغلها ويبلغ عدد سكان البرازيل أكثر من 216 مليون نسمة. لذلك ربما ليس من المستغرب أن البرازيل حكمت أوروجواي ذات مرة كأراضيها، وساعدت في تأجيج نيران الحرب الأهلية في القرن التاسع عشر.

الحرب الأهلية

كافحت أوروجواي مع هويتها الوطنية لسنوات، لكونها موضوع شد الحبل بين العديد من الدول القوية. أصبحت الأمة مستقلة تقنيًا عن إسبانيا في عام 1811، لتضمها البرازيل حتى عام 1825. بعد ذلك، بعد ثلاث سنوات من الاتحاد مع الأرجنتين، حصلت أوروجواي حقًا على استقلالها في عام 1828.

امتلأت السنوات التي أعقبت استقلالها بالحرب والنضال. في وقت قريب من الحرب الأهلية الأمريكية في ستينيات القرن التاسع عشر، بدأت الدولة الصغيرة أيضًا في القتال مع بعضها في ما يعرف باسم الحرب العظمى. الحزبان المعنيان هما بلانكو، أو الحزب “الأبيض” المدعوم من جيوش الأرجنتين، وكولورادو “الأحمر” الحزب المدعوم من فرنسا وإنجلترا، ثم البرازيل. بدا فقدان استقلالها قصير العمر وشيكًا، حيث شكلت الحرب ضعفًا أمام الدول الجائعة المحيطة.

من أطلق الجبن؟

خلال معركة بين سفينة أوروجوانية وسفينة برازيلية، والتي كانت جزءًا من الحرب الكبرى، نفد ذخيرة أوروجواي. كل ما كان لديهم على متن سفينتهم هو المسدسات التي كانوا يحملونها، وحصص الطعام لجميع من كانوا على متنها. بالتفكير بسرعة، وجد القبطان وطاقمه عجلات جبن هولندية قديمة كانت صلبة بما يكفي لقتل شخص ما عند الاصطدام. أو الأهم من ذلك، إغراق سفينة. لذلك قام الطاقم بتحميل الجبن في المدافع، مثل قذائف المدفع.

حلقت المقذوفتان الأوليان من الجبن بشكل مخيب للآمال فوق الهدف، لكن الثالثة أصابت صاري العدو، ودمرته وقتلت اثنين من البحارة بشظاياها. أنهى هذا الحدث المعركة مانحًا أوروجواي النصر.

إقرأ أيضا
عبدالحليم حافظ والضباط الأحرار

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان