رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
37   مشاهدة  

كيف كسرت المهندسة الفضائية جوديث لوف كوهين الحواجز وساعدت في إنقاذ أبولو 13؟

المهندسة
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



في سن المراهقة، ذهبت جوديث لوف كوهين إلى مستشار توجيه للحديث عن مستقبلها وأعربت عن حبها العميق للرياضيات. لكن المستشار أعطاها نصيحة أخرى. قال: “أعتقد أنك يجب أن تذهبي إلى مدرسة تكميلية لطيفة وتتعلمي كيف تكونين سيدة.” بدلًا من ذلك، تابعت كوهين أحلامها. درست الهندسة في جامعة جنوب كاليفورنيا ولاحقًا ساعدت كمهندسة في تصميم البرنامج الذي أنقذ رواد فضاء أبولو 13. في تقاعدها، أنتجت كوهين كتبًا تشجع الفتيات الصغيرات على السير على خطاها.

على الرغم من أن ابنها، جاك بلاك، هو بالتأكيد الأشهر في العائلة، إلا أن قصة أمه ملحوظة بحد ذاتها. هذه هي القصة المدهشة لجوديث لوف كوهين، المهندسة الشجاعة التي كانت أكثر بكثير من مجرد أم لجاك بلاك.

جوديث لوف كوهين وحبها المبكر للرياضيات والعلوم

كانت جوديث لوف كوهين مفتونة بالنجوم منذ سن مبكرة. ولدت في بروكلين قي نيويورك في 16 أغسطس 1933. حلمت كوهين في البداية بدراسة الفلك. لكنها لم تسمع قط عن عالمة فلك.

“الفتيات لم يفعلن هذه الأشياء”، كما شرحت كوهين لاحقًا. “الوقت الوحيد الذي رأيت فيه امرأة تفعل شيئًا مثيرًا للاهتمام — كان لدي مدرسة رياضيات كانت امرأة. لذا قررت، حسنًا، سأكون مدرسة رياضيات.”

في المنزل، كانت كوهين تعلق على كل كلمة يقولها والدها، الذي شرح الهندسة باستخدام الطفايات. بحلول الوقت الذي كانت فيه في الصف الخامس، كان الطلاب الآخرون يدفعون لها مقابل القيام بواجباتهم المدرسية في الرياضيات. كامرأة شابة، تجاهلت كوهين نصيحة مستشارها وذهبت إلى كلية بروكلين لدراسة الرياضيات.

هناك، وقعت كوهين في حب مادة أخرى — الهندسة. لكن ذلك لم يكن كل ما جذب انتباهها. في نهاية سنتها الأولى، التقت كوهين ببرنارد سيجل، الذي تزوجته بعد بضعة أشهر. قرر الزوجان الجدد الانتقال إلى جنوب كاليفورنيا، حيث بدأوا في تكوين عائلتهم. لكن بالإضافة إلى إنجاب ثلاثة أطفال (نيل، هوارد، وراشيل)، استمرت كوهين أيضًا في متابعة دراستها. “كانت تحب أن تكون مشغولة.” كما تذكر ابن كوهين، نيل سيجل لاحقًا.

بحلول عام 1957، تخرجت كوهين من جامعة جنوب كاليفورنيا بدرجة البكالوريوس والماجستير في الهندسة الكهربائية. بعد ذلك، ذهبت للعمل لدى مختبرات تكنولوجيا الفضاء، وهي مقاول لناسا محققةً حلم طفولتها. “في النهاية، تمكنت من القيام بالشيء الذي أردته عندما كان عمري 10 سنوات.” كما قالت جوديث لوف كوهين لاحقًا.

أم جاك بلاك تصمم البرنامج الذي أنقذ رواد فضاء أبولو 13

كمهندسة كهربائية تعمل في أواخر الخمسينيات وأوائل الستينيات، غالبًا ما كانت جوديث لوف كوهين المرأة الوحيدة في الغرفة. فقط 0.05٪ من جميع المهندسين في ذلك الوقت كانوا نساء.

دون أن تشعر بالإحباط، تولت كوهن عددًا من المشاريع المثيرة. في مسيرتها المهنية كمهندسة، عملت كوهين على كمبيوتر التوجيه لصاروخ مينيتمان ونظام التوجيه للإلغاء في وحدة الهبوط القمري لبرنامج أبولو ونظام الأرض لنظام بيانات التتبع والتقدير والأقمار الصناعية التي دارت حول الأرض لمدة 40 عامًا وغيرها.

كانت كوهين مخلصة لعملها. “ذهبت فعليًا إلى مكتبها في اليوم الذي ولد فيه جاك.” كما يتذكر نيل. تطلقت كوهين وبرنارد سيجل في منتصف الستينيات، بعد ذلك تزوجت كوهين من توماس بلاك.

“عندما حان الوقت للذهاب إلى المستشفى، أخذت معها طباعة الكمبيوتر للمشكلة التي كانت تعمل عليها. في وقت لاحق من ذلك اليوم، اتصلت برئيسها وأخبرته أنها قد حلت المشكلة. و…آه، نعم، وُلد الطفل أيضًا.”

لكن من بين جميع إنجازات جوديث لوف كوهين، كانت أكثر ما تفتخر به هو نظام التوجيه للإلغاء. عندما فقد طاقم أبولو 13 الطاقة في أبريل 1970، استخدم رواد الفضاء نظام التوجيه للإلغاء الخاص بكوهين للتنقل في طريقهم إلى الأرض.

إرث جوديث لوف كوهين المثير للإعجاب بعيدًا عن كونها أم جاك بلاك

إنقاذ رواد الفضاء لم يكن كافيًا لجوديث لوف كوهين. كانت تريد أيضًا التأكد من أن الفتيات الصغيرات لديهن طريق واضح لدخول مهن العلوم والرياضيات.

في التقاعد، نشرت كوهين كتبًا مع زوجها الثالث، ديفيد كاتز، لتشجيع الفتيات الصغيرات على دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. اعترفت كوهين بأنها لم تتلق هذا التشجيع – باستثناء من المنزل – وأرادت إحداث فرق. توفيت في 25 يوليو 2016، عن عمر يناهز 82 عامًا. على الرغم من أن كوهين قد تكون معروفة بشكل أفضل كأم لجاك بلاك، فإن الممثل سيكون أول من يعترف بإنجازاتها.

إقرأ أيضا
حلمي بكر

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Jack Black (@jackblack)

في منشور على إنستجرام في عيد الأم 2019، نشر صورة لها مع إحدى أقمارها الصناعية، كاتبًا: “جوديث لوف كوهين. مهندسة فضائية. مؤلفة كتب أطفال. أم محبة لأربعة أطفال. اشتقت إليك يا أمي.”

الكاتب

  • المهندسة ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان