رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
44   مشاهدة  

كيف يستقبل الأطفال العام الجديد

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


 اليَوم نِهاية العَام، وقد وافق يوم الجمعة مما جعلني أَشعر بسعادة كبيرة ، فسوف أشارك أمي تفاصيل هذا اليوم الذي عودتنا فيه أن نحتفل كي نستقبل العام الجديد.

طلبت مني أمي ببداية اليوم أن أساعدها في ترتيب وتنظيف المنزل، فقالت:

كَررررريم عليك ترتيب غرفتك من الألعاب ووضع كل شيء بمكانه، ثم الاستحمام وارتداء ما تريد من أطقم ملابس البيت النظيفة.

دخلت معها المطبخ بعد الانتهاء من مهامي التي كلفتني بها، أردت مساعدتها حيث أعلم جيدًا أن بهذا اليوم تقوم أمي بصنع حلويات لذيذة لنا تسخدم فيها العسل الأبيض كي تمد أجسادنا بالنفع.

ابتسمت أمي ابتسامة لم أرَ مثلها من قبل عندما عرضت عليها المساعدة، فهي تسابق الزمن كي تنهي عمل الغداء ثم الحلويات اللذيذة قبل أن يصل أبي للبيت بعد انتهاء عمله.

ارديت سترة من المشمع ارتديها بحصة الرسم كي لا أوسخ ملابسي بالألوان، وقد حمتني بالمطبخ من رواسب الطبيخ وحمت بيجامتي النظيفة.

جعلتني أمي أنظف لها الخضروات وأقوم بتجفيفها، وأرتب لها الأطباق فور غسيلها، ووضع المكونات الأساسية لكعكعة الشوكلاتة التي صنعناها سويًا بنجاح.

يووووهوووو…لقد فعلناها، انتهينا من طبخ وجبة الغداء ومن صنع الكعكعة وعصير الفراولة أيضًا اللذيذ بِناءً على طلبي.

الأم: هيا بنا نزين المنزل.

كانت مهمة تزيين المنزل مهمة لذيذة، فأمي ماهرة في صنع الديكورات البسيطة التي تضفي على البيت بهجة. وبعيد ميلادي تصنع لي كل عام ديكورات مختلفة.

زينت أمي البيت بأنوار متعددة الألوان، وجعلتني أزين معها كل ركن بالمنزل بشكل بسيط يناسب المكان حتى شعرت أنها ينتابها التعب، فعرضت عليها استكمال صنع زينة رأس السنة كلها حتى تنال هي قسطًا من الراحة.

وافقت أمي على مضض لعدم ثقتها الكاملة باستطاعتي استكمال ما بدأت، ولكنها كانت تحتاج لقيلولة لمواصلة اليوم والاحتفال به.

استكملت تزيين البيت وترتيبه حتى شعرت بالتعب ونمت بمكاني أنا الآخر، وصحوت على يد أمي تهزني ضاحكة قائلة:

أنت كمان نمت؟…صح النوم.

أقرأ أيضا…موكا وكابتشينو

كانت أمي تشبه نجمات السينما حتى ظننت أنني أحلم، ارتدت فستانًا جميلًا لونه أحمر ووضعت مساحيق تجميل بسيطة ورتبت شعرها بشكل مختلف، فأبديت إعجابي بما فعلت وكان  مناسبًا لأجواء الاحتفال.

طلبت مني أمي أن أحدد خطة بسيطة للعام الجديد، وأن أبدأه ليلًا بفعل يعد من أعمال الخير، فاخترت التبرع من مصروفي الخاص وعبر تليفونها المحمول لإحدى مستشيفات سرطان الأطفال.

إقرأ أيضا
اغتيال يحيى المشد

وأثناء تحدثنا وصل أبي من العمل، فاحتضنته بقوة ترحيبًا به وهنئته باقتراب العام الجديد.

فرح أبي كثيرا بالزينة والطبيخ والكعكعة وترتيبي لغرفتي وهندمتي لشعري وملابسي، كما تفاجىء بمظهر أمي الجميل وأثنى عليه.

شاهدنا معًا فيلمًا اسمه klaus كان من أحلى الأفلام التي شاهدتها. وكان قد اشترى أبي الفول السوداني واللب وبعض الفاكهة لنأكلها أثناء المشاهدة، وصنع لنا فشارًا وكأننا داخل السينما.

دقت الساعة 12 وبدأ العام الجديد، وتسمح لي أمي بالسهر في أيام قليلة مثل هذه، فدعونا الله أن يجعلها سنة سعيدة وتبرعنا لمستشفى الأطفال وهنئنا الجيران وشاركناهم قطعة من كعكعة الشوكلاتة.

نظرت لي أمي نظرة امتنان وقالت: شكرا يا كريم، فلولاك لما كان اليوم بهذه السعادة…عام سعيد.

                                                                                                   

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

google code */?>

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان