رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
72   مشاهدة  

لاعب كرة قدم الذي أسقط طائرة ذات مرة بتسديدة

كرة القدم
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


كانت أسطورة ركلة كرة القدم التي أسقطت طائرة تتداول عبر غرف خلع الملابس في أندية كرة القدم في باراجواي منذ ستة عقود. يقول البعض إن ذلك حدث خلال مباراة رسمية، والبعض الآخر حدث أثناء التدريب، لكنهم جميعًا ينسبون الفضل إلى نفس الرجل – روبرتو جابرييل تريجو. كان يبلغ من العمر 17 عامًا في ذلك الوقت ويلعب كظهير أيمن لنادي “جنرال جينز”. منزعجًا من تحليق طائرة صغيرة على ارتفاع منخفض فوق ملعب كرة القدم المحلي، يُزعم أن تريجو ركل الكرة للخارج، واصطدم بمحرك الطائرة وتسبب في تحطمها في ملعب مفتوح، على بعد 200 متر فقط.

كانت الطائرة تحلق دائمًا أثناء المباريات أو التدريبات وأخبر تريجو الطيار ألا يفعل ذلك وهدده بضربه بالكرة إذا فعل ذلك. ضحك الطيار لأنهم كانوا أصدقاء. كان الرجل الذي كان يقود الطائرة هو ألفريدو ليرد، وهو معجب كبير بفريق “جنرال جينز” ورجل يعرفه تريجو جيدًا. كان لديه عادة الطيران منخفضًا جدًا فوق ملعب كرة القدم أثناء التدريبات والمباريات الرسمية، وكانوا دائمًا يمزحون حول ركل طائرته. لم يعتقد أحد في الواقع أن تريجو يمكنه فعل ذلك، حتى اليوم الذي فعل فيه ذلك.

لاعب كرة القدم السابق، الذي بلغ 80 عام من العمر هذا العام، لا يتذكر كل التفاصيل منذ اليوم الذي أصبح فيه أسطورة في بلاده، لكنه يتذكر أنه كان فبراير من 1957، خلال مباراة ضد نادي “بريزيدنت هايز” لكرة القدم. كان ليرد يحلق على ارتفاع منخفض، كالعادة، وبعد ركلة ركنية من الفريق المنافس، أخذ روبرتو جابرييل تريجو الكرة وركلها لأعلى في اتجاه الطائرة الصغيرة. لم يكن يعتقد أنه سيضربها بالفعل، مما جعل رؤيتها تنهار أكثر إثارة للصدمة. لفترة قصيرة توقفت اللعبة. أصيب تريجو بالذعر. أعطاه الأشخاص من حوله الماء وحاولوا تهدئته بطمأنتهم بأن الطيار لم يصب بأذى.

علم اللاعب أن ليرد كان معه طفل صغير في الطائرة، ولكن على الرغم من اصطدامه بملعب مفتوح قريب، فقد نجا كلاهما دون إصابة. بمجرد أن استقرت الأمور، استؤنفت اللعبة، وفاز فريق تريجو بالفعل بفارق هدفين. ولم يغضب ليرد مني.

تصدّر إنجاز تريجو عناوين الأخبار في جميع أنحاء باراجواي، وسرعان ما أصبحت قصة إسقاطه طائرة بكرة قدم أسطورة خالدة. لم يعد نادي “جنرال جينز” موجودًا، لكن الجميع لا يزال يعرف عن روبرتو جابرييل تريجو، اللاعب الذي أسقط طائرة.

إقرأ أيضا

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان