رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
308   مشاهدة  

لدغات على العضو الذكري وبحث حول الحواجب.. أغرب ما حصد جائزة نوبل الأخرى

العضو الذكري


الفوز بجائزة نوبل التي تعتبر أحد أعظم الجوائز في العالم، هو حلم يتمناه كل شخص متفوق وبارز في مجاله، وتنشغل لجنة مؤسسة جائزة نوبل بالعمل على تحديد من سيتم تكريمه لمساهماته البارزة في المجتمع في كل العام، ويحتفلون بالأفراد الذين تركوا بصمة بأبحاثهم العلمية، ولكن في عالم موازي لعالم نوبل، هناك أشخاص أخرين أسسوا جائزة “Ig Nobel” التي تهتم بتلك الأبحاث العلمية الغريبة والفكاهية، صُممت هذه الجائزة لتكريم تلك الإنجازات التي يراها الناس مضحكة وسخيفة، لدرجة أن القائمين على نوبل لن يهتموا، ولكن Ig Nobel ستهتم بهم بالتأكيد.

حواجب النرجسيون

YouTube player

عام 2020 م، كان الحفل السنوي الواحد والثلاثون لجائزة Ig Nobel، وكانت تلك المرة الأولى التي يتم فيها إقامة الحفل عبر الإنترنت بسبب جائحة COVID-19، وفيه حصلت ميراندا جياكومين، ونيكولاس رول، على الجائزة في مجال علم النفس، وكان بحثهم يدور حول فكرة غريبة للغاية، وهي كيفية اكتشاف الأشخاص النرجسيين من خلال شكل وكثافة حواجبهم فقط، وقد شمل البحث عدة تحليلات نفسية عملية، قاموا بها في عدة دول، والتي أظهرت أن النرجسية صفة داخلية ونفسية يمكنها أن تؤثر على الشكل الخارجي للإنسان، وربطوا شكل وكثافة الحواجب تحديدًا بتلك الصفة، وقالوا أن الحواجب المميزة تكشف شخصية النرجسيين للآخرين، مما يوفر فهمًا أساسيًا للآلية التي يمكن للناس من خلالها التعرف على سمات الشخصية النرجسية مع إمكانية تطبيقها في الحياة اليومية.

لسعات حشرات على العضو الذكري

YouTube player

حصل جاستن شميدت على جائزة Ig Nobel، في مجال علم وظائف الأعضاء وعلم الحشرات، حيث قام بتصنيف أكثر من 83 حشرة بناءً على ألم لدغتها، وقد أخذ شميدت على عاتقه تجربة كل لدغة شخصيًا، وقرر أن يجرب تلك اللدغات على المنطقة الأكثر حساسية في جسده، وهي عضوه الذكري، وقد أنشأ مؤشر Schmidt Sting Pain، الذي صنف كل مخلوق على مقياس من 1 إلى 4، وصنّف شميدت لدغة النمل الرصاصي، على أنها واحدة من أكثر اللسعات إيلامًا، وأعطى لدغتها مقياس 4 ووصفها بأنها “ألم نقي وشديد وقوي للغاية، مثل المشي فوق الفحم المشتعل مع مسمار طوله 3 بوصات مثبت في كعبك.

هناك فائز آخر في نفس المجال والبحث، وهو مايكل إل سميث، الذي أجرى بحثه حول ألم لسعة نحلة العسل، ليس مرة واحدة فقط بل 28 مرة، في جميع أنحاء جسده، بما في ذلك الجزء الخلفي من ركبته وقوس قدمه وحلمة ثدييه، ثم صنف ألمهم على مقياس من 1 إلى 10، وذكر سميث أن أكثر الأماكن إيلامًا التي تلسعها النحلة هي فتحة الأنف والشفة العليا والعضو الذكري.

 

إقرأ أيضا
هوليوود

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان