رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
223   مشاهدة  

لفظ الجلالة في الأغاني .. أزمة قديمة في سوق الطرب المصري

لفظ الجلالة في أغنية ألف ليلة وليلة
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



في مطلع الألفية الجديدة، أثيرت قضية هي في حقيقتها قضية أزلية، أي هي قديمة وحالية ومتجددة ومستقبيلة، قضية في ظاهرها عن لفظ الجلالة في الشعر الغنائي والمشروعية الدينية لتلحين لفظ الجلالة والطرب من خلاله، لكن في باطنها هي قضية فرعية من ضمن قضية كبيرة طرفيها الإبدع من الجانب ورجال الدين من جانب آخر .. أي أننا أمام قضية البعض من الكل وليس الكل .. وتلك القضية أثارها الصحفي ملهم العيسوي في جريدة الميدان قبل 20 عامًا من وقتنا هذا .. وفيها أدلى عديد من أطراف الأزمة بالرأي الخاص بهم .. سواء أكان الشاعر أو الملحن أو الفقيه .

الشاعر جلال عابدين
الشاعر جلال عابدين

يرى الشاعر الغنائي جلال عابدين إن الأغنية يجب أن تكون صادقة وتراعي الآاداب العامة وتأتي بجديد .. وتخاطب العاطفة والوجدان وتكون مناسبة لحنًا وأداء غير متدنية المعاني، أما دخول لفظ الجلالة في أغاني الفديو كليب المليئة بالراقصات فهذا مرفوض تمامًا لقدسية لفظ الجلالة ووقاره واحترامه ولابد في الأغنية التي تستخدم هذا اللفظ الجليل أن توحي بالوقار والموضوعية وخشية الله .. وألا يسقط في دائرة الألفاظ والمشاعر الحسية المتدنية .. وأن تبعد عن كل ما هو يدعو إلى هدم احترام اللفظ بل يجب أن يتناسب التوقير مع الله جل وعلا.

الشاعر محمد التهامي
الشاعر محمد التهامي

والشاعر الكبير محمد التهامي يرى بأنه بعيدًا عن الشعر والغناء فإنهما يندرجان تحت القاعدة الفقهية حسنه حسن وقبيحه قبيح .. ويعتقد أن إدخال بعض الألفاظ ذات القدسية الروحية يرتقي بمستوى القصيدة أو الأغنية كمعنى وتأثير. ويقول أنه ما يحدث في الأغاني الآن بشكل عام يدخل في دائرة القبح سواء استخدم ألفاظ سامية أو ألفاظًت متدنية لأنه يُقَدَّم في صورة مبتذلة تخاطب أدنى ما في الإنسان من غرائز ومن البديهي أننا إذا كنا بصدد مخاطبة غريزة الإنسان فيحسن بنا أن نبتعد عن كل ما هو جميل ومقدس حتى لا نسئ إليه .. فما بالنا بلسفظ الجلالة.

 

المذيع الشاعر أحمد الجبالي أوضح أن الشاعر الغنائي مرسي جميل عزيز استخدم في أغنية ألف ليلة وليلة كلمات .. الله محبة .. الخير محبة .. النور محبة .. وهو استخدام جميل ربط لفظ الجلالة بالمحبة التي نفتقدها الآن كشعوب وأمم وحضارات متصارعة إلا أن استخدام لفظ لجلالة أصبح عادة على الألسنة .. ومع ذلك يستحسن الابتعاد عن هذه المناطق واستخدامات لفظ الجلالة أو الألفاظ التي تشير إلى المقدسات بصفة عامة .. وهذا ليس للمسلمين فقط.. ولكن للجميع .. تماشيًا لما قد ينشأ عن هذه الإشارات من مشكلات جدلية أو حزازيات نفسية تثيرها بلا داع، ومن ضمن ما حكى إن القاموس اللغوي كبير وواسع فيه متسع عند الدخول في هذه الزوايا التي تمس المقدسات إلا إذا كان في استخدام هذه الألفاظ التي تشير إلى المقدسات وفي مقدمتها الذات الإلهية ما يناسب الدلالة والمعنى على أن تكون الدلالة نبيلة والمعنى نبيلًا .. مع الابتعاد عن الابتذال.

 

 

الملحن كمال اسماعيل يرى ضرورة التفريق بين الأغنية الشبابية ذات الرتم السريع والإيقاع الواحد .. والأغنية الدينية التي تحتاج إلى الخشوع في الأداء .. ومقامات معينة من الموسيقى عند التلحين .. وكذلك إيقاعات معينة لخدمة اللحن الديني .. أما استخدام لفظ الجلالة في الأغنية الشبابية وبطريقة متدنية فهذا لا يتفق لأن لكل مقام مقالًا .. فمن الممكن أن تكون الخلفية الكعبة الشريفة أو مسجدًا .. إلا أن هناك بعض الملحنين يستخدمون بعض المقامات التي لا تتفق مع الأداء الديني .. ولا يتفق أبدًا استخدام لفظ الجلالة مع الأغنيات السوقية المتداولة من عامة الشعب .. وللأسف إن هناك أخطاء تمر على لجنة النصوص لا يجب أن تمر وعليها أن تضع في الاعتبار عدم الجمع بين كلمات عامية ولفظ قدسي كلفظ الجلالة أو اسم رسول الله صلى الله عليه وسلم.

 

إقرأ أيضا
سيد زكريا

 

وكانت كلمة الفقهاء في الأزمة على لسان د. صلاح زيدان أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون جامعة الأزهر أكّد أن لفظ الجلالة كتابة أو ذكرًا لابد وأن يُختَار له مكان والزمان المناسب .. بحسث لا يذكر إلا فيما يناسبه من زمان ومكان بجلال واحترام لهذا اللفظ .. كما إنه من التأدب مع ذكر لفظ الجلالة أن تخشغ القلوب عند ذكره سبحانه وتعالى ولذلك يقول المولى سبحانه وتعالى في شأن عباد الله الخاشعين إنه إذا “ئكر الله وجلت قلوبهم” كما إن لفظ الجلالة لا يذكر إلا إذا كان صاحبه حاضر القلب والخوف من الله سبحانه وتعالى.. وكان “زيدان” قد قال بأن كتابة لفظ الجلالة في أماكن هي أماكن اللهو وأماكن الغالب فيها مصاحبة المعصية .. فإن هذا ممنوع شرعًا بما يلحق به مما لا يليق بهذا اللفظ للمولى سبحانه وكذلك ذكره في غضون أغنيات هي تحت عنوان غير مناسب لعظمة وجلال الله تعالى.

الكاتب

  • لفظ الجلالة محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان