رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬825   مشاهدة  

الجانب المغمور في معنى لقب فرعون “ملوك مصر القديمة لم يكونوا مستبدين”

لقب فرعون
  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


تتجه أغلب أذهان الناس بمجرد سماع لقب فرعون إلى أن المقصود هو شخصية تجبرية استبدادية في مصر القديمة، وذلك نتيجة ذكره بآيات عديدة في القرآن الكريم، توضح فيها مساوئ فرعون زمن نبي الله موسى.

اقرأ أيضًا 
صدق أو لا تصدق .. النساء في مصر القديمة تمتعن بحقوقهن أكثر مننا بكثير

لكن هناك صورة ذهنية أخرى في معتقد الكثيرين عن لقب فرعون وهو أن الاسم يعد رمزًا للطغيان والتسلط وباتت تلك الصورة بمثابة ظل ممتد لتنال كل الفراعنة، حتى أصبح مجرد ذكر لقب فرعون في بعض المواطن أمرًا بغيضًا ومنفرًا يصل إلى درجة التحريم، وتبقى محاولات محو هذه التصورات الخاطئة تستحق وقفات واردة في البرديات والنقوش.

ما معنى لقب فرعون ؟

بداية عصر الأسرات
بداية عصر الأسرات

عُرِف القصر الملكي في مصر القديمة منذ عصر بداية الأسرات باسم «بر ــ نيسوت» أي قصر الملك، فكلمة «بر» تعني منزل أو قصر، أما «نيسوت» تطلق على الملك؛ كذلك كان يُكْتَب أيضًا «بر ـ عا» بمعنى «القصر العظيم».

كان «نيسوت» هو الإسم الذي يسمى به الملك حاكم مصر في الدولة القديمة خلال العصر الوسيط، وقد أخبرنا القرآن الكريم في سورة يوسف التي تَسردُ قصة النبي يوسف وما كانت عليه مصر فى تلك الحقبة، وأن حاكم مصر كان الملك وليس الفرعون، والسبب أن وجود النبي يوسف عليه السلام في مصر كان قبل الدولة الحديثة.

مع البداية للدولة الحديثة التي حكمت الشرق الأدنى بأكمله أو معظمه، أصبح يشار إلى الملك بأنه «بر ـ عا» بمعنى ساكن القصر العظيم، وفي اللغة العبرية تحولت الباء إلى فاء والألف إلى واو «فر ـ عو»، ولحب التنوين في العربية وصلت الكلمة إلي شكلها النهائي فرعون.

يقول الدكتور زاهي حواس في هذا «فرعون هذه أو «بر – عا» في أصلها المصري القديم أصبحت لقب حاكم مصر منذ الدولة الحديثة وحتى نهاية العصور الفرعونية مع دخول الإسكندر الأكبر إلى مصر في عام 332 قبل الميلاد، وإذا تتبعنا التاريخ المصري القديم سوف نجد الأدلة والبراهين التي تثبت أن الملك المصري باستثناء القلة قد شعر بمسؤوليته نحو شعبه وأدرك أن خلود اسمه هو السبيل إلى تحقيق مجد البلاد وارتفاع شأنها وسط شعوب العالم.

هيبة الأهرامات تدل على روح العمل وليس رمزًا للتجبر وتسلط الملك

الأهرامات
الأهرامات

ملوك مصر القديمة خلفوا لنا الأمجاد وجينات الريادة والشموخ ومع ذلك يتخذ البعض من بناء الأهرامات دليلا على تجبر الملوك الذين أمروا بتشييدها، بينما يؤكد عالم الآثار الألماني هرمان يونكر قائلا  «إن الرغبة في الإبداع الفني كانت غالبة على من قاموا ببناء الأهرامات، وهذا دليل يبعدنا عن دائرة التسلط والاستبداد؛ ومن متون الأهرام في عهد الأسرتين الخامسة والسادسة، نتطرق إلي نص يتقرب فيه الملك من الآلهة في العالم الآخر ويقول «إنه ليس هناك كلمة ضدي بين البشر» يستخلص منه أن الملك قد أدرك واجبه المقدس نحو رعيته، وأنه سينال الجزاء الحسن في الحياة الأخرى».

رسمة إيسيسي
رسمة إيسيسي

يعتبر عهد الأسرة الخامسة «٢٥٦ -٢٤٢ ق.م» عصرًا جديدًا ظهر فيه مدى قرب الملوك وبقية الطبقات  حيث كتب الملك «إسيسي» لوزيره شبسسرع ردا على رسالة منه في أحد الأعياد «أطلعت على الحديث الممتع الذي أرسلته في هذا اليوم الجميل وسررت به، إن كل ما تقوله يروق لي وها أنا ذا أقول: يا حبيب مولاه ويا مستشار مولاه الحق أن رع أكرمني بأن وهبني إياك».

دلالة أخرى في تاريخ مصر القديمة مع كل من حمل لقب فرعون وهي أن تقديس الحاكم لم يكن جبريًا خلال عصر الانتقال الأول «أواخر القرن٢٣ ق.م» بل كان نابعًا من قدرة الحاكم على تحقيق الرخاء والازدهار للبلاد فإذا أخفق الملك في واجباته كان واجبا علي الشعب المطالبة منه إصلاح الأوضاع.

إقرأ أيضا
حفاضات

بردية إيبوير
بردية إيبوير

يدل على ذلك حِكم «إيب ـ ور» على بردية محفوظة في المتحف الوطني الهولندي في ليدن، والنقد فيها موجه إلى الملك ومن بين أقواله «لديك الحكمة والبصيرة والعدالة ولكنك تترك الفساد ينتشر فى البلاد، فالبلاد تشتعل كالقش الملتهب».

اقرأ أيضًا 
رحلة الروح تبدأ من أبيدوس.. عندما أديت فرائض حج الديانة المصرية القديمة

خلال عهد الإمبراطورية الحديثة وصلت مصر القديمة قِمَّة مجدها، في عهد «تحتمس الثالث»  الذي عرف بحروبه لم تسيطر علي الفرعون طبيعته العسكرية الصارمة، ويستدل من كلام وزيره «رخمي ـ رع» حين وصفه إنه كان «أبا وأما للناس جميعًا».

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف

    منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
2
أعجبني
7
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان