تقرأ الآن
لماذا تتعاون ناسا مع مسحوق تنظيف الملابس “تايد”؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
78   مشاهدة  

لماذا تتعاون ناسا مع مسحوق تنظيف الملابس “تايد”؟

ناسا
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


لم يصبح استكشاف الفضاء ساحة للتجارة والإعلانات بعد. لكن هذا لا يعني أنه لا يوجد فضول وخطط لمعرفة طريقة لتحويل الفضاء إلى وسيلة للإعلان. فكرة اللوحات الإعلانية الفضائية موجودة منذ بضعة عقود، على الرغم من أنه لم يجد أحد طريقة لتحقيق ذلك فعليًا حتى الآن. في الستينات من القرن الماضي، بدأت ناسا في استخدام مسحوق المشروب التجاري تانج في مهامها لإخفاء طعم الماء غير الجيد على متن السفينة. وغني عن القول إن الشركة المصنعة للمنتج كانت سريعة في الاستفادة من تلك الصلة ببرنامج الفضاء  واستخدامها في إعلاناتها لسنوات بعد ذلك.

وقد يصبح منتج استهلاكي آخر قريبًا جزءًا من برنامج الفضاء. بعد عقود من التخلص من أزياء رواد الفضاء غير النظيفة، تعمل ناسا الآن مع صانع المنظفات تايد للوصول إلى وسيلة لتنظيف ملابس رواد الفضاء على متن سفن الفضاء.

إذا عودنا إلى الأيام الأولى من برنامج الفضاء، عندما استغرقت المهام ساعات، لم يكن هناك أي سبب على الإطلاق للقلق بشأن نظافة ملابس رائد الفضاء. ومع ذلك، في هذه الأيام، يتواجد رواد الفضاء هناك لعدة أشهر في كل مهمة. علاوة على ذلك، يتعين عليهم ممارسة تمارين شاقة لمدة ساعتين يوميًا. مما يعني أن رواد الفضاء يتعرقون وتتسخ ملابسهم.

لسوء الحظ، لا يوجد شيء يمكن لناسا فعله حيال ذلك. المساحة ضيقة في سفن الفضاء. كما سيتعين توفير مساحة لتخزين المياه لغسل الملابس في الفضاء، بالإضافة إلى الآلات للقيام بذلك، وهذا غير ممكن الآن. علاوة على ذلك، فإن كل أوقية من الوزن تضيف بشكل لا يقاس إلى تكلفة المهمة، ولا يوجد مجال في الميزانية لوزن الآلات والمياه الإضافية. عندما تصبح ملابس رواد الفضاء متسخة جدًا بحيث لا تكن مفيدة، يتم تركها ببساطة في الفضاء. فلا يوجد سبب لإعادتها إلى المنزل، والتخلص من الوزن الزائد هو الأفضل دائمًا.

قد تعمل الطريقة الحالية للتعامل مع ملابس رواد الفضاء المتسخة في الوقت الحالي. لكن أيامها معدودة. بينما نتطلع نحو المريخ، ستستغرق المهام الفضائية سنوات وليس شهور.

ربما كنت تفكر في حل أن يأخذ رواد الفضاء ما يكفيهم من ملابس لكن هذا لن ينجح. فمساحة التخزين ووزن البضائع عاملان رئيسيان يجب مراعاتهما. كما أن رواد الفضاء يجلبون معهم بالفعل ما يصل إلى 150 رطلًا من الملابس لمهام قصيرة نسبيًا. سيحتاجون عدة أضعاف هذا الوزن لمهام ستسمر لسنوات إلى المريخ، وهذا ببساطة لن ينجح.

لمعالجة المشكلة، تتعاون شركة تاايد حاليًا مع وكالة ناسا لابتكار طريقة لجعل غسيل الملابس في الفضاء ممكنًا. الهدف من هذا التعاون اختراع طريقة تستخدم القليل من الماء أو بدون ماء. كذلك إنشاء آلة تغسل الملابس في الفضاء. تجرى الاختبارات الأولى في بعثة إلى محطة الفضاء الدولية، حيث ستدرس آثار الإشعاع والجاذبية الصغرى على مساحيق التنظيف.

إقرأ أيضا

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان