تقرأ الآن
لماذا تقفز الكلاب لموتها من فوق جسر أوفرتون في اسكتلندا؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
770   مشاهدة  

لماذا تقفز الكلاب لموتها من فوق جسر أوفرتون في اسكتلندا؟

الكلاب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


يعرف جميع أصحاب الكلاب في اسكتلندا أنهم عليهم الحذر من جسر أوفرتون في دومبارتون باسكتلندا وذلك لأنه بتقدير الباحثين المحليين قفز حوالي 300 كلب على الأقل من فوق الجسر، في حين تفيد الصحف المحلية بأن العدد أقرب إلى 600 وفي الحالتين فإنه توفي بالفعل نحو ٥٠ كلبا نتيجة لهذه القفزات غير القابلة للتفسير منذ خمسينات القرن الماضي حتى الآن. بسبب هذه الظاهرة الحزينة والمريبة فإن السكان أطلقوا على جسر اسم “جسر انتحار الكلاب”.

في البداية، كانت أراضي وعقارات أوفرتون لا تزال تعرف باسم مزرعة أوفرتون حيث كان هناك بيت ريفي مكان ما هو حاليًا الحديقة، في عام 1859، كان جيمس وايت من يملك العقار وبعد ثلاث سنوات، قام ببناء “بيت أوفرتون” على الأرض. عندما مات جيمس وايت في عام 1884، انتقلت الملكية لابنه، جون وايت الذي بدوره استأجر مصمم المناظر الطبيعية هنري ميلنر لتصميم جسر يصل أوفرتون بجارتشيف وهكذا تم بناء “جسر انتحار الكلاب” كما تعرفه اسكتلندا الآن.

منذ فترة طويلة أصبح الجسر مكاناً شعبياً للمارة وأصحاب الكلاب بسبب تصميمه المزخرف والخضرة الموجودة على الجانبين، ومنذ تحوله إلى مسار شهير للمشي، سجل العديد من المشاة أحداث غريبة حيث يصبح كلبهم “ملبوسًا” قبل أن يركض نحو سور الجسر ويقفز من فوقه، ومن المرجح أن يموت الكلب أو يصاب بإصابة بالغة حيث أن ارتفاع الجسر يصل لأكثر من 15 متر وهناك تحته الكثير من الصخور.

ويزعم بعض الشهود أنهم شاهدوا الكلاب وهي تتسلق سور الجسر قبل أن تقفز، وفي تقارير أكثر غرابة قال البعض إن الكلاب التي نجت من قفزتها الأولى عادت إلى الجسر لمحاولة أخرى وقفزت مرة أخرى.

ومن المعروف أن سكان دومبارتون مؤمنون بالخرافات وذلك يفسر نظرياتهم حول لماذا تقفز الكلاب من فوق جسر أوفرتون؟ فإن العديد من أهل دومبارتون مقتنعون بأن السبب وراء هذه الظاهرة خارق للطبيعة فهناك أسطورة محلية أن السيدة البيضاء في أفرتون، التي يُعتَقَد أنها شبح أرملة جون وايت الحزينة المالكة للعقار، تسكن العقار حتى يومنا هذا. وقد تحدث السكان المحليون عن رؤية شبحها في نوافذ “بيت أفرتون” وحول العقار ويعتقد البعض أن شبح السيدة هو ما يدفع الكلاب للقفز إلى موتهم.

لكن هناك تفسير ثاني علمي جيث اقترح الباحثون وخبراء الحيوانات المطلعين على هذه الظاهرة أن الكلاب تنجذب ببساطة إلى الروائح القوية النافذة من الثدييات التي تعيش في الوادي أسفل الجسر ويدعم هذه النظرية هذه النظرية أن مقارنة بالإنسان فإن الكلاب لديها حسة شم قوية جدًا حيث، ولكن حسة النظر لديهم أقل مننا بكثير.

إقرأ أيضا

يتفق الدكتور ديفيد ساندز، عالم السلوك الحيواني مشهور،مع هذه النظرية البيولوجية. كما اقترح أن يكون للقفز علاقة بالفرق في المنظور بين الكلاب والبشر حيث يقول أن الإنسان يصل طوله إلى 150 سم أو أكثر مما يعطينا رؤية واستعاب أحسن للمرتفعات بينما الكلب لا يتمتع بذلك. وعندما سأل د. ديفيد لماذا يحدث ذلك على هذا الجسر عوضًا عن أي مكان أخر في اسكتلندا قال أنه يجمع العديد من الأسباب المختلفة حيث أن الوادي أسفله يعيش فيه مختلف الحيوانات وتصميمه يجعل من الصعب على الكلاب فهم أنه من الخطر القفز من فوقه وأن عدد الكلاب التي تمر عليه يوميًا كبير.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان