رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
20   مشاهدة  

لماذا يحتاج نتنياهو إلى حرب غزة؟

نتنياهو
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



في تحليل شديد الخطورة كتبه المحلل “دوف ماكسمان” ونشرته وكالة “آسيا تايمز” .. فسّر استمرار حرب الكيان الصهيوني على غزة لشهرها الرابع برغم كل الخسائر التي تتكبدها دولة الكيان الصهيوني يوميًا على مستوى الاقتصاد أو نظرية الأمن الخاصة بهم أو الأفراد .. وكتب في مقاله المنشور بالإنجليزية وقال : إن الشكوك تتزايد في قدرة إسرائيل على هزيمة المقاومة الفلسطينية وتدميرها بشكل حاسم، لكن ذلك لن يمنع رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي لا يحظى بشعبية من المحاولة ..  مع دخول الحرب بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية شهرها الرابع، أصبح بعض الإسرائيليين غاضبين على نحو متزايد إزاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعجز حكومته عن تحرير الرهائن المتبقين في قطاع غزة، وعددهم 136 رهينة.. ودعا المتظاهرون الإسرائيليون إلى استقالة نتنياهو، بينما اقتحم العشرات من أفراد عائلات الرهائن البرلمان الإسرائيلي في 22 يناير 2024، مطالبين بالتوصل إلى اتفاق لإطلاق سراح الرهائن.. تحدثت “المحادثة” مع دوف واكسمان، وهو باحث في السياسة الإسرائيلية والصراع الإسرائيلي الفلسطيني، لفهم النبض العام في إسرائيل بشكل أفضل، ولماذا يقول بعض الخبراء – بمن فيهم هو – إن نتنياهو لا يريد إنهاء الحرب.

 

 

كيف يتغير الرأي العام الإسرائيلي بشأن الحرب؟
خلال الأشهر الثلاثة الأولى أو نحو ذلك من الحرب، أيد الإسرائيليون، وخاصة اليهود الإسرائيليين، الحرب بقوة وهدف الحكومة المعلن المتمثل في هزيمة المقاومة الفلسطينية وتفكيكها. وهذا الإجماع والوحدة يتآكلان بسرعة.. يقول نتنياهو إن مواصلة الحرب هي أفضل طريقة لإطلاق سراح الرهائن، لكن المزيد والمزيد من الإسرائيليين، بما في ذلك عائلات الرهائن، يقولون إنه مع كل يوم يمر تستمر فيه الحرب، تصبح حياة الرهائن في خطر أكبر.

 

هناك أيضًا شكوك متزايدة حول ما إذا كانت إسرائيل قادرة بالفعل على هزيمة المقاومة الفلسطينية وتدميرها بشكل حاسم. وبعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على الحرب، لا تزال المقاومة الفلسطينية صامدة وتطلق الصواريخ على إسرائيل. وبينما اغتالت إسرائيل قادة حماس من المستوى المتوسط، فإن زعماء المقاومة الفلسطينية ما زالوا على قيد الحياة وقادرين على اتخاذ القرار.

 

لماذا لا يريد إنهاء الحرب. لماذا يكون ذلك؟
لا يحظى نتنياهو حاليًا بشعبية كبيرة في إسرائيل. العديد من الإسرائيليين، بما في ذلك بعض أنصار نتنياهو على اليمين، يحملونه المسؤولية عن سلسلة الإخفاقات التي أدت إلى توغل المقاومة الفلسطينية الضخم والهجوم الكبير في 7 أكتوبر 2023.. ومن أجل استعادة دعمه الداخلي، فإن أمل نتنياهو الوحيد يتلخص في مواصلة الحرب ومحاولة تحقيق “النصر الكامل” على المقاومة الفلسطينية الذي وعد به. إذا فشل في تحقيق ذلك، وفي إطلاق سراح الرهائن، فمن المرجح أن يخسر حزبه، الليكود، الانتخابات المقبلة وسيترك منصبه.

 

المقاومة في فلسطين
المقاومة في فلسطين

كيف يؤثر هذا الضغط السياسي على رد فعل نتنياهو على الحرب؟
ولكي يتمكن نتنياهو من الحفاظ على تماسك حكومته الائتلافية وتجنب الانتخابات، يتعين عليه استرضاء الأحزاب اليمينية المتطرفة والأرثوذكسية المتطرفة في حكومته.. وبالنسبة للأحزاب الأرثوذكسية المتطرفة، يعني هذا ضمان حصول ناخبيها على الإعانات الحكومية السخية ومزايا الرعاية الاجتماعية التي يعتمدون عليها، وعدم مطالبتهم بالخدمة في الجيش الإسرائيلي ــ على عكس اليهود الإسرائيليين الآخرين ــ والحفاظ على الوضع الديني الراهن في إسرائيل.

 

إقرأ أيضا
وعود سخية

بالنسبة لأحزاب اليمين المتطرف، يعني ذلك دعم المستوطنين الإسرائيليين في الضفة الغربية وتوسيع المستوطنات هناك، وكذلك منع أي شيء من شأنه تعزيز السلطة الفلسطينية التي يريد اليمين المتطرف التخلص منها.. ومن أجل إبقاء حلفائه اليمينيين المتطرفين في الحكومة، يتعين على نتنياهو عرقلة أي خطة لمرحلة ما بعد الحرب تمنح السلطة الفلسطينية السيطرة على غزة. إن مجرد مناقشة مسألة غزة ما بعد الحرب يعد خيانة لنتنياهو، لأن اليمين المتطرف يدعو إسرائيل إلى إعادة بناء المستوطنات اليهودية هناك.

 

وتعارض إدارة بايدن أي وجود إسرائيلي طويل الأمد في غزة وتريد عودة السلطة الفلسطينية “المتجددة والمنشطة” في نهاية المطاف للإشراف على القطاع.. طريقة نتنياهو للتهرب من هذه الضغوط المتضاربة هي تجنب أي مناقشة حول حكم ما بعد الحرب في غزة قدر الإمكان. لقد قال نتنياهو فقط إنه يجب أن يكون لإسرائيل سيطرة أمنية على غزة، لكن ما يستتبعه ذلك في الواقع غير واضح تمامًا.

الكاتب

  • نتنياهو محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان