تقرأ الآن
ليه يازمان ماسبتناش أبرياء.. نعيمة الصغير من مطربة إلى الكتعة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
32   مشاهدة  

ليه يازمان ماسبتناش أبرياء.. نعيمة الصغير من مطربة إلى الكتعة

نعيمة الصغير

نعيمة الصغير من أوائل الممثلين الذين حققوا المعادلة الصعبة عند المشاهدين؛ وتتمثل المعادلة في تقديم  شخصية شريرة وتكون في نفس الوقت  مصدر للضحك، فعندما تشاهد فيلم الشقة من حق الزوجة تنقل لك نعيمة الصغير طبيعة شخصية “نزلي المعقدة” التي تتعاطف معهم كأم وتكرهها بشدة في نفس الوقت، ملامح وجهها الحادة وصوتها الأجش حصرها في تقديم هذه النوعية من الشخصيات مثل نازلي والكتعة وغيرهم، ولكن الحقيقة أن هذا الوجه الذي أصبح مخيفًا على الشاشة الكبيرة، كان يخفي خلفه قصة كبيرة من الإصرار على النجاح.

شقت نعيمة الصغير طريقها في مجال الفن كمطربة، وتمنت أن تستمر في هذا الطريق لكن القدر لم يمنح لها هذه الفرصة، كان أول ظهور لها في فيلم (اليتيمتان) سنة 1948 واشتركت في العمل كمطربة، والحقيقة أنني عندما شاهدت فيديو لها لم أصدق أنها هي بسبب اختلاف الصوت والوجه تمامًا،إضافة إلى أن المقارنة بينه وبين الإعلانات التي قامت نعيمة الصغير بتقديمه وهي كبيرة جعلني لا أصدق أن المقطعين لنفس الشخصية.

كانت هناك قصة تروى داخل الوسط الفني أن هذا التغيير لم يحدث فجأة، والسبب وراء ذلك هو أن أحد زملائها في فرقة إسماعيل ياسين وضعت لها مادة غريبة في كوب شاي تسببت في تدمير أحبالها الصوتية مما جعلها تصبح  بهذا الصوت الأجش فيما بعد، ورغم أن نعيمة الصغير مرت  بأصعب تجربة من الممكن أن تمر بها مطربة وهو فقدان صوتها، إلا أن هذا الحدث كان كلمة السر وراء نجاحها في أدوار الشر والتي كانت السبب في شهرتها فيما بعد.

وبالرغم من تحول صوتها من صوت طربي إلى صوت “مرعب”، إلا أن نعيمة قدمت أكثر من إعلان لعلامات تجارية مختلفة، بينهم إعلان لمرقة دجاج، وهي تغني أيضًا، وفي عام 1972 شاركت نعيمة في فيلم امتثال، وغنت بصوتها موال رائع “يارب توبة،  توب عليا من الأفندية” ورغم الحشرجة التي صاحبت صوتها  وهي تغني إلا أن ستستمتع بهذا الصوت.

 

نعيمة الصغير؛ قدمت أكثر من 200 عملٍ فني، للم تحصل خلالهم على البطولة في أي عملٍ منهم، إلا أنها تركت بصمات قوية في تاريخ السينما، وبخاصة في أدوار الشر والكوميديا.

من ينسى دورها في فيلم الشقة من حق الزوجة والمشاهد التي جمعتها بالفنان الراحل محمود عبدالعزيز، أو مشاهدها مع الزعيم عادل إمام في رمضان فوق البركان مع الزعيم عادل إمام، ومشاهدها القليلة معه في فيلم “كراكون في الشارع”.

إقرأ أيضا

في أكتوبر 1991 توفيت نعيمة عبدالمجيد عبدالجواد “نعيمة الصغير” التي اكتشافها المخرج حسن الإمام.

إقرأ أيضاً

الزومبي في السينما حدوتة لا تموت هي الأخرى

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان