رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
352   مشاهدة  

ماذا سيحدث إذا ارتفعت درجة الحرارة العالمية درجتين؟ مستقبل غير مشرق لكوكب الأرض

درجة الحرارة

يتحدث الجميع دائمًا عن خطر الاحتباس الحراري، وكيف نحد منه، حتى أن الأمر أصبح أشبه بعلكة في فم العلماء وربما فقد أهميته من كثرة الحديث فيه، أليس كذلك؟ لا. فالأمر ليس بهذه البساطة للأسف، فمع كل زيادة في درجة الحرارة الخاصة بالكوكب، تختلف شكل الحياة تمامًا، لذلك، سنتعرف سويًا على شكل المستقبل الذي توصل له العلماء إذا زادت درجة حرارة الكوكب 2 درجة مئوية، خاصة بالنسبة للقارتين القطبيتين.

 

الواقع الحالي والدراسة

زادت درجة حرارة العالم بمعدل 0.8 درجة مئوية منذ منتصف القرن التاسع عشر، كما أن درجة حرارة القارة القطبية الشمالية زادت بمعدل 0.75 خلال العشر سنوات الماضية فقط. لذلك قرر العلماء في هذه الدراسة محاكاة شكل المستقبل إذا ما حدث وزادت درجة حرارة العالم بمعدل درجتين مئويتين، وبالتبعية زادت درجة حرارة القارة القطبية الشمالية بمعدل 7 درجات، وقارة أنتاركتيكا بمعدل 3 درجات، مما سيؤثر على شكل الحياة في القارتين القطبيتين، وعلى حياة الإنسان وعلى الزراعة وكذلك انبعاثات غاز الميثان من القطب الشمالي وارتفاع مستوى البحر.

شكل الحياة إذا زادت درجة الحرارة درجتين

ستتأثر المنطقتان القطبيتان بشكل مباشر بهذا الأمر، فمثلًا ستجد الكائنات القطبية صعوبة في النجاة، مثل الدببة القطبية التي ستجد صعوبة في الحصول على طعامها، أو الفقم أو البطاريق التي ستتأثر من الانهيارات الجليدية المستمرة، كما أن قلة الرقعة الجليدية سيؤدي إلى انسحاب الكائنات شبه القطبية إلى المناطق القطبية، مما سيخلق اضطرابًا بيئيًا في هذه المنطقة، بسبب قلة مصادر الغذاء التي ستضطر أن تكفي احتياج الكائنات المهاجرة والكائنات القطبية التي كانت تحيا منذ زمن في تلك المنطقة.

لكن التأثير الذي سنشعر به كبشر يبعد تمامًا عن شكل الحياة في المناطق القطبية، فالتأثيرات ستطال العالم بأكمله وليس القطبين فقط، حيث سيبعث غاز الميثان بنسب أعلى، مما سيزيد من ظاهرة الاحتباس الحراري على مستوى الكوكب، بجانب ارتفاع مستويات البحر عند ذوبان جزء من الجليد، مما سيزيد من التقلبات المناخية في العديد من المناطق حول العالم.

 

شكل الحياة بدون جليد

لكن، لنتخيل إذا ذاب كل الجليد حول كوكب الأرض، وهذا مستقبل ليس بمستحيل في حالة عدم السيطرة على الاحتباس الحراري. حسنًا إذا ذاب جليد العالم كله، فبعيدًا عن درجة حرارة الأرض المرتفعة بشكل غير مسبوق، سيتغير شكلها نفسه، فلك أن تتخيل أن مثلًا القارة القطبية أنتاركتيكا ستفقد أكثر من نصف مساحتها.

وبالنسبة لبقية العالم، فإذا ذاب باقي الجليد، فسيضاف كمية من الماء تصل إلى 20 مليون كيلومتر مكعب إلى المحيطات، مما يعني أن ارتفاع البحار سيصل إلى 70 مترًا تقريبًا؛ أي أن المدن الساحلية حول العالم ستغرق تمامًا، وستتغير شكل الكثير من الدول والقارات مثل أستراليا التي سيغمر أغلب مساحتها المياه، وبالنسبة لآسيا وأوروبا فستغرق أجزاء ضخمة منها.

بمعنى آخر، لن يصبح شكل العالم أو الحياة على الأرض نفس تلك التي نعرفها حاليًا.

 

إقرأ أيضا
صالح سليم - محمود السعدني

مصادر

(1)

(2)

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان