رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
353   مشاهدة  

ماذا لو عُرض طريد الفردوس الآن؟

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

الموت هو الحقيقة الوحيدة التي يجتمع عليها البشر، حتى وجود الله قد اختلف الناس عليه وعلى طريقة إيمانهم بوجوده.

الموت، الخير، الشر؛ ربما هي الحقائق التي يجتمع الناس حولها.

طريد الفردوس يناقش هذه المسائل بشكل فلسفي بسيط بنفس الآن كأسلوب السهل الممتنع الممتع.

زيادة على مناقشة كيف يفرق الإنسان بين طريق الخير والشر، تناول الفيلم الإيمان بالآخرة والجنة والنار.

الفيلم من قصة الكاتب الكبير توفيق الحكيم ومن إخراج فطين عبد الوهاب، ويأخذنا لعالمين بين السماء والأرض، ثم ينقلنا بين عالمين آخرين بين الخير والشر يمثلهما سيدتان الأولى راقصة وتعمل في كل ما هو غير قانوني ومحرم(نجوى فؤاد) والثانية مدرسة (سميرة أحمد)

وكأن توفيق الحكيم أراد تجسيد الدنيا في شكل امرأة. يتعرف عليش بطل الفيلم  من خلالها على طريقين هما الوسائل للجنة أو للنار؛ الخير والشر.

فنطلع للسماء في رحلة قصيرة مع بطل الفيلم عليش (الفنان فريد شوقي) بعدما فارق الحياة.

نشاهد معه نموذجا مصغرًا من الجنة، ونموذجًا مصغرًا من النار بحراسها مالك ورضوان وجسدهما بالفويس أوفر الفنان عماد حمدي والفنان توفيق الدقن.

منورة بأهلها “ياقمر” كنت رائعا عندما جمعت يسري نصر الله وأمين راضي 

تتفاجأ مع عليش بأنه طريد الفردوس، فلا تقبله الجنة رغم كونه درويش معروف من أولياء الله في الأرض، ولكن ما يبلعه أهل الأرض، لا يغفره ملائكة السماء.

الحقيقة تنكشف هناك في العالم الاخر بعيدًا عن عدة النصب التي يستخدمها البعض في الضحك على الذقون، فالفيلم يناقش أزمة الحكم على الناس بالمظاهر الدينية، والتدين الظاهري الذي يقنع الأغلبية بطهر صاحبه؛ هذه الأزمة التي مازالت تلاحقنا.

يُصدم عليش بحقيقته التي كان ينكرها من كثرة معجبيه في الأرض؛ الرجل لم يقدم خيرًا فلفظته الجنة.

يتوقع المسكين طريد الفردوس أن تستقبله جهنم، فيتفاجأ أن حارس النار يرفضه أيضا!..فلم يقدم عليش بحياته لا خير تقبله الجنة به ولا شر تستقبله النار عليه.

محمد رمضان موهبة حقيقية أم خطة تسويقية؟

يعطيه القدر فرصة أخرى وتهبط روحه إلى جسده مرة أخرى، يتعامل معه الجميع على أنه درويش رسمي بعدما عادت إليه الروح، ليفر هاربا لحياة مختلفة يبحث فيها عن معاني الحياة من خير وجمال ويفهم معنى الشر.

إقرأ أيضا
معاوية بن أبي سفيان

ينتهي الفيلم نهاية مختلفة ومفتوحة بسؤال فلسفي عن البشر أجمعين ومصيرهم بالعالم الآخر.  والفيلم جمع بين الواقعية والفانتزيا بشكل نفتقده الآن .

وقد عُرض عام ١٩٦٥ بالسينمات  بفكر جريء ومختلف يعرض مشاهد من الجنة والنار ورحلة الصعود إلى السماء بعد الموت.

وبعد تحكم أهل السوشيال ميديا بشكل كبير في الرضا عن أفلام بعينها ورفض أخرى تطرح أفكارا جريئة، هل يمكن عرض فيلم طريد الفردوس الآن بالسينمات؟ سؤال إجابته معروفة.

وكلما هاج جمهور السوشيال ميديا على  عمل جديد تتجدد منشورات من مجموعات محبي السينما بهذا السؤال، والحديث عن هذا الفيلم تحديدًا لكونه تعدى مناقشة ما يحدث بالأرض، وبدأ في مناقشة ما يحدث بالسماء.

لعلنا نحتاج لقليل من الخيال والكثير من التفكير كي نعرف كيف نتعامل مع الدنيا، وكيف تفتح لنا أبواب السماء في الآخرة.

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان