رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
285   مشاهدة  

ماذا يمكن لعلم التنجيم أن يخبرنا عن 2021؟

2021
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


يزعم علماء التنجيم أنهم كانوا يعرفون أن 2020 ستكون سنة صعبة علينا جميعًا بل أنهم كانوا يعرفون أن هناك جائحة وكارثة صحية ستحدث بسبب ظاهرة فلكية تحدث كل 40 عام حيث يتقارن زحل وبلوتو وهو ما حدث في يناير 2020 وحدث في 1918 حينما بدأت جائحة الإنفلونزا الإسبانية كذلك. بما أننا لا نستطيع الانتظار حتى تبدأ 2021 ونتخلص من 2020 التي كانت مليئة بالمشاكل دعنا نلقي نظرة على ما يتوقعه علماء التنجيم لعام 2021.

يتوقع علماء التنجيم أن 2021 ستكون أفضل من 2020 خاصة بعد 12 يناير والسبب في ذلك هو ابتعاد زحل وبلوتو عن بعضهم البعض بمسافة كبيرة كما تصادف أن يكون القمر الجديد في الدلو، الذي يحكم كل منا. وهناك أيضًا طفرة كبرى في 21 ديسمبر 2020. كل 20 عاما، يلتقي المشتري بزحل، وهذا مهم جدا لأنه يؤثر على الفنون والموسيقى والترفيه والموضة وقيم الوقت. بكل بساطة ستكون 2021 حافلة بالأحداث لكن سيكون معظمها أحداث إيجابية على حسب كلام سوزان ميلر لمجلة “Vogue” النسخة البريطانية.

ولـ”Vogue” النسخة الهندية قالت أليس بيل أن المشتري وزحل سيتلاقيان في الدلو وسيظلان في هذا البرج طوال معظم العام. الدلو هو برج مرتبط بالتغيير المفاجئ، وتشكيل المجتمعات، ومكافحة للقضايا التي تهتم بها، والتقدم التكنولوجي. وهناك أيضاً أنباء طيبة حين يتعلق الأمر بالإبداع. وتضيف أليس بيل: “سيتربيع كوكب المشتري وزحل مع أورانوس في برج الثور، وهذا يعني أنك لابد أن تتوقع الكثير من الإبداعات الإبداعية في كل الصناعات والتأقلم مع ممارسة الأعمال على شبكة الإنترنت بشكل رئيسي. كما رأينا لمحة من تربيع زحل أورانوس أثناء ربيع وأوائل صيف عام 2020 باحتجاجات من أجل المساواة، ومن المرجح أن تنبثق أحداث مماثلة من جديد”.

ولنفس المجلة قالت أليزا كيلي أن هذا النشاط بين المشتري وزحل هو بداية شيء هام جدًا. وإن هاتين الأجرام السماوية تتحاذى كل عشرين عامًا، ولكن ما يجعل هذا “الاقتران الكبير” القادم أمراً خاصًا للغاية هو أنه يمثل بداية دورة جديدة تمتد إلى مائتي عام. حيث منذ أوائل القرن التاسع عشر، توحد المشتري وزحل في أبراج أرضية، وقبل ذلك كان في أبراج نارية ومائية على التوالي. والواقع أنه مر نحو 800 عام منذ آخر “عصر الأبراج الهوائية”، لذا فسوف نبدأ في مراقبة التحولات الكبرى على مستوى واسع النطاق. ويتعين علينا أن نفكر في الطريقة التي نعيش بها والتي نعمل بها، بل الأهم الطريقة التي نتعاون بها.

قالت جايمي رايت لموقع “PureWow” أن “الاقتران الكبير” يعني أننا نتحول من فترة امتدت 200 عام حول استغلال البشرية لموارد الأرض بشكل كبير، وننتقل إلى فترة تمتد 200 عام حيث سنشهد تطورات متغيرة للحياة مع التكنولوجيا والإنترنت بشكل كبير. كما تقول أننا قد حصلنا على معاينة لعام 2021 من مارس إلى يونيو 2020 مع دخول زحل لفترة وجيزة إلى الدرجات الأولى من الدلو قبل العودة إلى الجدي في الأول من يوليو. نعم، زهقنا جميعًا من Zoom والتطبيقات المشابهة له، ولكن عصر العيش الكثير من حياتنا على الإنترنت هو في البداية وبالأخص. فعندما نصبح قادرون على العودة إلى المزيد من المناسبات والتجمعات الشخصية، سنرى الأشخاص أكثر إبداعًا مع طرق استخدام التكنولوجيا لمشاركة المعلومات. ومن الأمور التي ستتضمن بشكل دائم بث على الانترنت هي عروض الجوائز والحفلات الموسيقية وحتى العطلات العائلية. ومن المرجح أيضاً أن تستمر حركات الاحتجاج وأن تبذل المزيد من الجهود الجماعية من أجل العدالة الاجتماعية وإصلاح البيئة.

لا نعرف إذا كان أيًا من هذا الكلام سيحدث لكنه من اللطيف أن نحصل على دفعة من الأمل حيال العام القادم.

إقرأ أيضا
محمد زهران

 

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان