تقرأ الآن
ماري آن كوتون.. السيدة التي قتلت 14 ابنا لها بالزرنيخ مقابل المال

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
838   مشاهدة  

ماري آن كوتون.. السيدة التي قتلت 14 ابنا لها بالزرنيخ مقابل المال


ماري آن كوتون واحدة  من أشهر السفاحات على مر التاريخ، لقبها المؤرخون بأنثى الشيطان، لما لها من تاريخ في سفك الدماء والقتل، جعلها من أكثر النساء شرا في العالم، حيث كانت تتلذذ بالدماء وتستمتع بالقتل كما لو أنها ولدت سفاحة.
في مدينة مورسلي الإيطالية، ولدت كوتون في القرن ال19، تسببت وفاة والدها في صدمة نفسية لها، جعلتها تتزوج كثيرا وتنجب عدة مرات.

تزوجت كوتون وأنجبت 5 أطفال، في الزيجة الأولى، إلا أن جميعهم أصيبوا بحمى في المعدة وتوفوا واحدا تلو الآخر، ليصاب زوج كوتون بصدمة نفسية جعلته يكره هذه المدينة ويقرر الانتقال إلى بلد أخرى حيث حياة جديدة، وبالفعل بدأت كوتون حياة جديدة مع زوجها وأنجبا 3 أبناء، أحدهم مات بنفس المرض “حمى المعدة”.

إقرأ أيضًا..تفسير القرآن الكريم عند الإمام علي بن أبي طالب “حين يكون فهم الآية بآية أخرى”

تبقى من أولادهما اثنان، إلا أن المرض “حمى المعدة” سرعان ما أصاب زوج كوتون، وانتقل إلى الاثنين الآخرين، ومات الأب وأبنائه ليلحق بأبنائه الذين سبق وأصيبوا بنفس المرض وتوفوا متأثرين به، فعقب كل وفاة كانت كوتون تأخذ مبلغ التأمين وتنفقه دون ان تشعر بحزن.

تكرار زواج كوتون عدة مرات كان ملفتا لأذهان الكثيرين، حيث أنها ظلت تتزوج وتنجب عدة مرات، ثم يموت الأزواج والأبناء بنفس المرض، حتى قررت كوتون المكوث مع والدتها، إلا أن الأمر ازداد ريبة عندما أصيبت الأم بنفس المرض وتوفت وأخذت كوتون المبلغ التأميني، وقررت الزواج، ورغم شك الزوج في كوتون إلا أنه لم يتعظ، ووافق على الزواج منها، وعقب إتمام الزواج بعشرة أيام سرعان ما أصيب بنفس المرض ومات.

إقرأ أيضا

تطور الشر في نفس كوتون، فذهبت للعمل كجليسة أطفال مع سيدة تدعى مارجريت، وبعد عدة أيام أصيبت مارجريت بالمرض وماتت، وتزوجت كوتون من زوجها، إلا انه أصيب هو وأبنائه من زوجته الأولى بل وأبنائه من كوتون نفسها، وماتوا جميعا متأثرين بحمى المعدة.
لم تصبر ماري آن كوتون على وفاة زوجها، فسرعان ما قررت الزواج من طبيب وكان أحد أبنائها ما زالت الأعراض عليه، فقرر الطبيب فحصه وطمأنها بأن الحالة مستقرة، إلا أن ابنها مات بعد توقيع الطبيب الكشف عليه بيومين، ما جعل الدكتور يشعر بشيء مريب فأبلغ الشرطة لتشريحه، وبالفعل تم تشريحه فتبين أن كوتون استخدمت مادة الزرنيخ التي تجعل الإنسان يشعر بالمغص حتى يتوفى.
قررت الشرطة فحص أزواج كوتون وتشريح جثث الأطفال، فتبين أنها تسببت في قتل 14 شخصا، مستخدمة مادة الزرنيخ، التي كانت تضعها في الطعام المقدم لهم.
حكمت المحكمة على كوتون بالإعدام شنقا، إلا أن هناك خطأ حدث أثناء تنفيذ حكم الشنق، فتعثر طلوع روحها وظلت تعاني لساعات طويلة حتى ماتت، وتبين أن سبب قتلها وأفعالها المريبة كانت لأجل المال.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان