تقرأ الآن
ماري كوليكوفسكي .. لم تدخل الإسلام وفيلم قنديل أم هاشم زَوَّر اسمها ولا زالت حَيَّة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
34٬597   مشاهدة  

ماري كوليكوفسكي .. لم تدخل الإسلام وفيلم قنديل أم هاشم زَوَّر اسمها ولا زالت حَيَّة

الممثلة ماري كوليكوفسكي
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


انتشرت قصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن قصة إسلام الممثلة الألمانية ماري كوليكوفسكي التي أدت شخصية حبيبة (إسماعيل رجب) الفنان شكري سرحان في فيلم قنديل أم هاشم.

نص القصة المتداولة

نص المنشور
نص المنشور

تقول القصة المتداولة أن ماري كوليكوفسكي دخلت الإسلام بعد تأثرها بقصة فيلم قنديل أم هاشم، إذ عشقت الإسلام عندما عرفت شخصية أم هاشم الحقيقية (السيدة زينب) وأشهرت إسلامها بعدما عرفت بقصتها الفنان عبدالوارث عسر والذي بدوره قادها إلى دار الإفتاء المصرية فأشهرت إسلامها على يد مفتي الديار المصرية أحمد عبدالعال هريدي، ثم أرادت أن تحج وماتت في الحج ودُفِنَت في البقيع.

حقيقة القصة ؟

من فيلم قنديل أم هاشم
من فيلم قنديل أم هاشم

يمكن نفي القصة بأكثر من شكل تاريخي من حيث المعلومات الواردة في المنشور وتناقضها، لكن المسألة منتهية بأن الممثلة التي شاركت في فيلم قنديل أم هاشم ليس اسمها ماري أصلاً وإنما اسمها تراودل كوليكوفسكي، ولا زالت على قيد الحياة

تتر الفيلم
تتر الفيلم

يشير تتر فيلم قنديل أم هاشم أن النجمة الألمانية إسمها إم كوليكوفسكي، لكن لا يوجد ممثلة من ألمانيا اسمها ماري كوليكوفسكي، والصادم في الأمر أن صناع الفيلم كتبوا اسم الممثلة الحقيقي باسم الشخصية التي تؤديها، فضلاً عن إن حرف M اختصارًا لـ miss؛ والإسم الحقيقي للممثلة التي قامت بدور ماري هو تراودل كوليكوفسكي.

تراودل كوليكوفسكي
تراودل كوليكوفسكي

تراودل كوليكوفسكي (التي يسمونها ماري) من مواليد التاسع من ديسمبر لعام 1943 في مدينة لودز البولندية (ووقت ميلاد تراودل كوليكوفسكي كانت تخضع للحكم النازي الألماني)، وفي بدايات طفولتها كانت تعمل في الصناعة ثم إتجهت للعمل الفني عبر شركة مسرح العمال قبل تلقيها تدريبات في فن التمثيل.

بدأت فترة تدريب في مدرسة المسرح الوطني (كما كان يطلق عليها في ذلك الوقت) في برلين نيدرشونيويدي ، ثم انتقلت إلى الأكاديمية الوطنية للسينما والتلفزيون في بوتسدام بابلسبيرج.

أول أفلام تراودل كوليكوفسكي
أول أفلام تراودل كوليكوفسكي

أول ظهور لها كان في فيلمين من ألمانيا هما عازف البوق عام 1964 و إجون والأعجوبة الثامنة في العالم ثم انطلق مشوارها السينمائي وصارت واحدة من أشهر نجوم السينما من جيل الشباب في ألمانيا الشرقية وكانت تظهر بجانب نجوم مرموقين مثل رولف رومر وغونتر سيمون ويورغن فروهريب.

هوريست سيمان
هوريست سيمان

في سنة 1965 تزوجت من المخرج الألماني هورست سيمان والذي ساهم في إخراج عدد من أشهر أفلامها في الفترة من سنة 1965 وحتى 1975 م مثل ليلة زواج تحت المطر، وحلقات الحظ والحيوان الشائك والإفراج المشروط وحان وقت العيش وعلان الحب

تراودل كوليكوفسكي سنة 1968 م
تراودل كوليكوفسكي سنة 1968 م

تطلقت تراودل كوليكوفسكي (التي يسمونها ماري) من زوجها وصار ظهورها السينمائي والتلفزيوني في ألمانيا قليل للغاية مثل فيلم استدعاء الشرطة 110 سنة 1975 وفيلم عليك أن تتجاوز سبعة جسور سنة 1978 م وهل لي أن أقول لك شيئًا سنة 1981 و رأسًا على عقب سنة 1987 م.

مع أواخر العام 1989 م تركت تراودل كوليكوفسكي (التي يسمونها ماري) ألمانيا الشرقية وذهبت إلى الغربية وعملت مخرجة لفيلم وثائقي بعنوان سكرة مع توحيد ألمانيا أسست جمعية تراودل كوليكوفسكي ستاسي.

إقرأ أيضا
عمرو أديب

الممثلة تراودل كوليكوفسكي
الممثلة تراودل كوليكوفسكي

في مارس 2017 فجر تحقيق صحفي ألماني مفاجأة بأن الممثلة تراودل كوليكوفسكي (التي يسمونها ماري) منذ عام 1974 كانت تتلقى تمويلاً من وزارة أمن الدولة الألماني وكانت تعمل مخبرةً لصالح الألمن الألماني حتى العام 1982 وكان اسمها المستعار جالينا مارك وقامت بإبلاغ سلطات الأمن عن نشاط سياسي يقوم به المفكرين مثل والتر جانكا وكريستا وولف.

الفنانة تراودل كوليكوفسكي
الفنانة تراودل كوليكوفسكي

وبعدها انخرطت كوليكوفسكي في منظمة نساء من أجل السلام ولم تصبح أبدًا عضوًا عاديًا، لكنها وقعت على عريضتين من عرائض الحركة التي تطالب الحكومة بالمشاركة في نقاش مفتوح حول موضوع النساء العاملات في الجيش الشعبي.

الفنانة تراودل كوليكوفسكي
الفنانة تراودل كوليكوفسكي

الكاتب يواكيم والثر ذكر أن تراودل كوليكوفسكي (التي يسمونها ماري) قدمت إشعارًا بنيتها التوقف عن العمل في جمعيتها التي أسستها في عام 1982 لأنها شعرت بأنها غير مدعومة من الدولة واتجهت للكتابة في معهد يوهانس بيكر في لايبزيغ، ومع شعورها بالإحباط أكثر فأكثر بسبب فشل مسيرتها الأدبية اشتكت من أنها لم تعد تحصل على عمل بالتمثيل ، وأدرجت طلبًا للحصول على تصريح هجرة وتم قبول الطلب وغادرت ألمانيا بشكل رسمي سنة 1984 م، ثم اكتسبت سمعة سيئة بعد توحيد ألمانيا الشرقية والغربية بسبب عملها كـ مخبر لصالح أمن الدولة الألماني.

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
44
أحزنني
20
أعجبني
58
أغضبني
14
هاهاها
25
واااو
26
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان