رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
55   مشاهدة  

ما هو محور فيلادلفيا ولماذا تريد إسرائيل السيطرة عليه؟

محور فيلادلفيا
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



يتردد اسم “محور فيلادلفيا ” عبر وسائل الإعلام المختلفة لا سيما على موائد البرامج الحوارية المختلفة عربيًا وعالميًا، إذ تحاول دولة الاحتلال الإسرائيلي إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية السيطرة على هذا المحور الهام الواقع على الحدود المصرية بين مصر وقطاع غزة.

وتحاول قوات الاحتلال الإسرائيلي بدعم أمريكي السيطرة على هذا المحور بحجة مواجهة تهريب الأسلحة بين شبه جزيرة سيناء المصرية وبين قطاع غزة، وهو ما أكده رئيس وزراء دولة الاحتلال ” نتنياهو” في تصريحات صحافية لوسائل إعلام عبرية،حيث قال :” محور فيلادلفيا يجب أن يكون بأيدينا ويجب إغلاقه. والواضح أن كل ترتيب آخر لن يؤمن ما نريد”.

وأضاف  ” نتنياهو”  في تصريحاته إنه يجب السيطرة على محور ” فيلادلفيا”  لضمان نزع المنطقة من السلاح ، موضحًا أن : “محور فيلادلفيا، أو بعبارة أدق نقطة التوقف الجنوبية (في غزة)، يجب أن يكون تحت سيطرتنا. يجب إغلاقه. من الواضح أن أي ترتيب آخر لن يضمن نزع السلاح الذي نسعى إليه”.

ما هو محور فيلادلفيا ولماذا تريد إسرائيل السيطرة عليه؟

من المعروف إن مصر والعرب واجهوا دولة الاحتلال الإسرائيلي في أربع حروب كبرى، وهي حرب 1948م، و1956 و 1967، وحرب أكتوبر 1973، بعد هذه الحرب دخلت مصر في مفاوضات سلام مع دولة الاحتلال برعاية أمريكية، ووقع الثلاث أطراف على اتفاقية تُسمى اتفاقية ” كامب ديفيد” في 17 سبتمبر عام 1978م، وهذه الاتفاقية اشتملت على بنود عدة أهمها إعادة الجزء المتبقي من سينا إلى السيادة المصرية.

وبسبب خوف دولة الاحتلال من أن مصر تحارب مرة أخرى بعد خضوع سينا للمصرين مرة أخرى، وضعوا بند ينص على إنشاء منطقة عازلة على طول الحدود المصرية عُرفت باسم محور فيلادلفيا”، وهو اسم منسوب لحي من أحياء دولة الاحتلال، أما عربيًا فيُعرف باسم “محور صلاح الدين “.

محور صلاح الدين 

ويوازي محور فيلادلفيا أو ما يعرف بصلاح الدين الحدود بين مصر وغزة بطول 14 كيلومترا من البحر الأبيض المتوسط غربًا إلى معبر كرم أبو سالم شرقا. وفرض اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل منذ عام 1979 قيودا على انسحاب القوات العسكرية من جوانب المحور، على أن تبقى قوات محدودة العدد والأسلحة بهدف منع التهريب والتسلل.

ظل ” محور صلاح الدين”  تحت السيادة المصرية الإسرائيلية إلى العام 2005، حيث أصد الكنيست الإسرائيلي قرارًا في العام 2004 بالانسحاب من قطاع غزة، وذلك بدافع مصلحة إسرائيل وتحريرها من مسؤوليات قطاع غزة، وبدأ القرار في حيز التنفيذ أغسطس 2005، رغم معارضة وزارة الدفاع الإسرائيلية هذا القرار، وبالفعل أصبح المحور في نوفمبر 2005 تحت تصرف السلطة الفلسطينية ومصر ومراقبين من الاتحاد الأوربي.

إقرأ أيضا
خان يونس

وفي العام 2007 سيطرت حركة حماس على محور صلاح الدين بعد السيطرة الكاملة على قطاع غزة وإلى الآن، وتحاول دولة الاحتلال السيطرة على المحور لحفظ ماء الوجهة بعد أن قامت حركات المقاومة الفلسطينية بتدمير الكثير من  المعدات العسكرية ، وقتل العديد من جنود دولة الاحتلال بمعدات عسكرية بدائية وصُنعت محليًا، وذلك بعد الاجتياح البري الذي شنته مؤخرًا .

اقرأ أيضًا: ما بين تاريخ فلسطين المقدس وحاضرها .. القاتل واحد والجراح نفسها 

الكاتب

  • محور فيلادلفيا مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان