رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
189   مشاهدة  

مترو أنفاق وطائرة.. أشباح ظهرت في هيئة وسائل مواصلات

مترو أنفاق


عادة ما نسمع عن قصص ظهور الأشباح في هيئة حيوانات، أو اشخاص، أو حتى في شكل كائنات غريبة، ولكن أن نسمع عن أشباح في هيئة وسائل مواصلات، فهو شيء أغرب من الطبيعي.

مترو أنفاق ستوكهولم

مترو أنفاق
قطار السهم الفضي

ستوكهولم عاصمة السويد، تلك المدينة المسالمة والمزدهرة، تخفي سرًا مرعبًا في نظام مترو الأنفاق الخاص بها، حيث يكمن بها قطار شبح فضي لامع يسمى Silverpilen أو السهم الفضي، ويتوقف عند محطات عشوائية على فترات عشوائية، في بعض الأحيان تكون عرباته الداخلية فارغة تمامًا، وفي بعض الأحيان تكون مليئة بالركاب الأشباح، إذا كنت سيء الحظ بما يكفي لركوبها، فقد ينتهي بك الأمر في Kymlinge، محطة مترو الأنفاق للموتى، وهي في الواقع محطة مترو أنفاق حقيقية ومهجورة، قد لا تتم رؤيتك مرة أخرى أبدًا، أو تعود إلى العالم بعد أسابيع أو حتى سنوات بعد ذلك.

اقرأ أيضًا 
محطات مترو الأنفاق في لندن تمتليء باعلانات رجل يبحث عن زوجة

وقد تم تصنيع قطار السهم الفضي على أنه مركبة تجريبية تم تجميعها من ثماني عربات C5 بلون الألومنيوم، وتم استخدام وحدة الاختبار هذه أحيانًا كقطار احتياطي خلال ساعات الذروة، ونظرًا لأن القطار لم يكن قيد الاستخدام اليومي، فإن سياراته لا تحتوي على إعلانات وعلاماتها الداخلية الوحيدة هي بقايا كتابات كتبها الركاب، كما يختلف مظهرها الفضي غير المصبوغ اختلافًا جذريًا عن مخطط الألوان المعتاد لقطارات مترو أنفاق ستوكهولم، وعلى هذا النحو، يمثل القطار مشهدًا غريبًا جدًا عند الوصول إلى المحطة، وقد يسبب ذلك للركاب صدمة سيئة، وعلى الرغم من أن القطار الفضي كان نادرًا ما يدخل في الخدمة الفعلية، وتقاعد تمامًا في عام 1996م، إلا أنه اكتسب سمعة مخيفة للغاية ولا يزال يشاع أنه يطارد عمال مترو الأنفاق في الأنفاق المهجورة.

طائرة

طائرة رقم 401
طائرة رقم 401

واحدة من أغرب حالات الأشباح المزعومة هي رحلة الخطوط الجوية الشرقية رقم 401، وهي طائرة نفاثة ثلاثية النجوم تحطمت في ديسمبر 1972م في مستنقع فلوريدا، أسفر الحادث عن مقتل 101 شخصًا، من بينهم الطيار بوب لوفت ومهندس الطيران دون ريبو، وسرعان ما اكتسب الحادث سمعة مخيفة، لم يكن هذا لأن الطائرة نفسها كانت مسكونة فقط، ولكن لأنها خلقت طائرات مسكونة أخرى، حيث تم إنقاذ عدد من أجزاء العمل في الطائرة من موقع التحطم، وتم تركيبها لاحقًا في طائرات أخرى، سرعان ما أبلغ أطقم الطائرات عن رؤى غريبة، كثيرًا منهم زعم أن أشباح لوفت وريبو كانا يجلسان بهدوء بين الركاب، وأحيانًا اشتبكا مع الركاب، الشهود أكدوا أنه الأشباح كانت حقيقية للغاية، حتى اختفت في الهواء، وكان طاقم الشبح المخيف يظهر عادة في أو بالقرب من أجزاء من الطائرات التي تم إنقاذها من 401، مرة واحدة، ذات مرة، ورد أن وجه دون ريبو ظهر في فرن كان قد تم إنقاذه بالطبع من الرحلة 401، وقام الشبح بتحذير ثلاثة من أفراد الطاقم من حريق سيحدث أثناء الرحلة، وبالفعل تعرضت تلك الطائرة لاحقًا لحريق في المحرك واضطرت إلى إلغاء الجزء الأخير من مسارها، ولم تقم شركة إيسترن إيرلاينز المالكة للطائرة بالتعليق رسميًا على هذه الظاهرة، ويقومون بالترويج إلى أن الأشباح في الرحلة 401 هي بمثابة أسطورة وهمية، وعلى الرغم من ذلك، تقول الشائعات أنه حتى نائب رئيس الشركة قد واجه تلك الأشباح مرة واحدة.

إقرأ أيضا
وائل دحدوح

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان