رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
35   مشاهدة  

متسولون يدعون على الناس جهارًا !

متسولون
  • - شاعر وكاتب ولغوي - أصدر ثلاثة عشر كتابا إبداعيا - حصد جائزة شعر العامية من اتحاد الكتاب المصريين في ٢٠١٥ - كرمته وزارة الثقافة في مؤتمر أدباء مصر ٢٠١٦ - له أكثر من ٥٠٠ مقالة منشورة بصحف ومواقع معتبرة

    كاتب نجم جديد



ضرب عجيب ممن يتسولون، رجالاً ونساءًا، يدعو على من لا يعطيه نقودًا، رأيته بعيني وسمعته بأذني، موجود في كل مكان كأنه تنظيم سوء منتشر، تغيرت الدنيا طبعًا فصار المستعطون الذين كانوا يخجلون من أحوالهم فيما مضى، ويطلبون الحسنة بانكسار شديد؛ يكادون أن يمسكوا بتلابيب من لا يعطونهم إياها، بل يدعون عليهم بالفقر والتشرد في الشوارع مثلهم!

اقرأ أيضًا 
قصة اختطاف وتعذيب شادية بهدف تحويلها إلى متسولة بإشارات المرور

من الناس من يستغرب ما يسمعه وحسب، ومنهم من يسب الشحاذين من هذه النوعية سبًّا جارحًا، ومنهم من يطاردونهم وربما يضربونهم لو وصلوا إليهم.. وفي الحقيقة هي ردود أفعال طبيعية، وإن قسا بعضها، لفعل بالغ الاستفزاز، فالسائل المُلِح عليه أن يقبل الحالين: أن يعطى وأن يمنع؛ لأن كل إنسان حر في ماله زاد أو نقص، كما أن قلوب البشر تميز بين من يستحق ومن لا يستحق بالخبرة، وعلى كل حال فإن الدعاء على المانع أمر يثير الدهشة والغضب، ويثير التفكير بنفس القدر، التفكير الذي قد يقود إلى خوف رهيب من تفاقم الظاهرة البغيضة، ظاهرة التسول، لأنها تعكس على هذا النحو المريب أبعادًا اجتماعية خطيرة للغاية، من بينها نمو الأحقاد بصورة هائلة في غفلة من الجميع؛ فلا معنى لكون طالب الإحسان يدعو على الشخص الذي لا يمنحه ما يريد، أو بعض ما يريد، وطالما يكون المراد محددًا في الآونة الأخيرة بالمناسبة، سوى أن هذا القاصد المعدم، أو الذي يدعي أنه كذلك، يحمل في نفسه لومًا كبيرًا على مجتمعه، بل الغالب أن اللوم تخطى لفظه ومعناه إلى لفظ حاد جدًا ومعنىً مؤذٍ تمامًا..

يدعون
متسولون

كتابات عديدة تناولت الظاهرة المؤسفة من قبل، ولا زالت تفعل، بعضها شامل ومهم، والظاهرة مع ذلك تتزايد، وأظن الأسباب مفهومة، ضمنها أننا لا نأخذ  الكتابات المهتمة أخذا جادا كافيا، وبنطاق أرحب مما يقال مهما يكن، وضمنها، من جهة أساسية، أن الظروف الاقتصادية لدينا، كما لدى العالم، تعقدت بشكل محير، إلى درجة أن الموظفين الذين كانوا يحمدون الله على نعمتي الصحة والستر، لم يعودوا أصحاء ولا مستورين؛ فالصحة تحتاج إلى مال يجلب الدواء اللازم لكل مرض، والستر يحتاج إلى مال يشتري ملابس تواري العورات، ويمكن الآدمي من مشاركة أهله وجيرانه في مناسباتهم السعيدة والحزينة على حد سواء..

لجنة ضبط التسول
لجنة ضبط التسول

أول ما رأيت متسولة تدعو على شخص لم ينلها مطلبها؛ كنت في أحد المقاهي بوسط القاهرة، وأقبلت هي على الجالسين وفي يدها مناديل ورقية تبيعها، امرأة ضخمة بإحدى عينيها عيب ما وإحدى قدميها عرج، لم تنتفع من البيع كما قالت بلسانها حينئذ، وفجأة تحول بيعها إلى شحاذة صريحة، مالت على أحد الحضور بشدة، وحددت مطلبا ماليا، كنت أنا بجانبهما من مسافة قريبة للغاية، ولما قال لها كلمات طيبات معتادات تفيد عدم مقدرته، ونحاها بعيدا عن نفسه بلطف بالغ، قالت عاليا على الملأ بعاميتها اللاهبة: “ربنا يقطع عنك مدده يا ناكر نعمته عليك، وتحتار حيرتي في الشوارع، ما تلاقيش كلب يهز لك ديل”!

إقرأ أيضا
حكيم الأغنية الشعبية

الكاتب

  • يدعون عبد الرحيم طايع

    - شاعر وكاتب ولغوي - أصدر ثلاثة عشر كتابا إبداعيا - حصد جائزة شعر العامية من اتحاد الكتاب المصريين في ٢٠١٥ - كرمته وزارة الثقافة في مؤتمر أدباء مصر ٢٠١٦ - له أكثر من ٥٠٠ مقالة منشورة بصحف ومواقع معتبرة

    كاتب نجم جديد






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان